رحل شعبان عبد الرحيم .. شعبولا الأغاني الشعبية

0

توفي الفنان شعبان عبد الرحيم، صباح اليوم الثلاثاء، في مستشفى المعادي العسكري، عن عمر ناهز الـ 62 عامًا، إثر أزمة صحية تعرض لها خلال الساعات الماضية، ونُقله نجله عصام إلى المستشفى على إثرها، إذ كان يُعاني من مشاكل صحية في الرئة، وشُيعت جنازته من مسجد السيدة نفيسة عصر اليوم، على أن يدفن في مقابر الأسرة في قرية ميت حلفا.

كان “عبد الرحيم” يُعاني الفترة الأخيرة من كسر في قدمه مع تركيب “شرائح” و”مسامير، إذ ظهر خلال مشاركته في حفل بموسم الرياض المُقام حاليًا في المملكة العربية السعودية، وهو جالس على كرسي متحرك، والذي عبر عن فرحته بتلك المشاركة خلال أخر مداخلة هاتفية له في برنامج “كل يوم” مع وائل الإبراشي.

 

بدأ “شعبولا” -كما يلقبه محبيه- الذي وُلد في 15 مارس 1957 مسيرته الفنية من حي الشرابية كمطرب في الأفراح عام 1980، إذ كان اسمه قاسم لكنه اختار شعبان تيمنًا باسم الشهر الهجري الذي وُلد به وليكون فنيًا أكثر، وكان يعمل قبل شهرته “مكوجي” كمهنة متوارثة في العائلة، ليصبح فيما بعد من أشهر المطربين الذين يتغنون باللون الشعبي، وصنع لنفسه طرازًا خاصًا بداية من الأزياء التي يرتديها والتي اتسمت بالغرابة وكثرة ألوانها، وكذلك لازمته الغنائية ولعل أشهرها “أييييييييييييييييييه، وبس خلاص”.

قال “شعبان” في لقاء نادر مع المذيعة منى الحسيني في برنامج “حوار صريح جدا”، إن أحد المنتجين اكتشفه أثناء غنائه في فرح شعبي، وأنتج له ألبوم “كداب يا خيشة” وحقق نجاحًا، وأوضح “شعبان” أنه يكتب كلمات أغانيه بنفسه ويسجلها على “كاسيت” ليحفظها بسهولة، وذلك لأنه لا يستطيع القراءة والكتابة، مشيرًا إلى أنه يستطيع كتابة اسمه فقط.

 

اشتهر “عبد الرحيم” بإعلانه مواقفه السياسية الداعمة لبلده والمنطقة العربية، ومن أبرز أغانيه “أنا بكره إسرائيل”، التي استوحاها من أحداث الانتفاضة الفلسطينية، وأثارت وقتها ردود فعل كبيرة محليًا وعربيًا، ووقتها أعلنت سلسلة مطاعم ماكدونالدز الأمريكية إلغاء التعاقد مع المطرب الشعبي، في إعلان دعائي لسندويتش فلافل تُقدمه مطاعم ماكدونالدز في مصر، بناءًا على تقدم تقدم جماعة يهودية أمريكية بشكوى لسلسلة المطاعم.

عُرف شعبان بأغنياته ذات اللحن والإيقاع الواحد مهما اختلفت كلمات الأغنية، وقدم أغاني شهيرة له منها: “هبطل السجاير، متخفش من الحكومة، شعبان يتحدى جاكسون”، وكانت أخر أغنياته بعنوان “حتة ممثل فاشل” انتقد فيها الممثل محمد علي وقناة الجزيرة، كما شارك شعبان في نحو 10 أفلام أبرزها “مواطن ومخبر وحرامي”، وأكثر من 20 عملًا دراميًا.

ومن المفارقات أن “عبد الرحيم” توفي في نفس الشهر الذي رحلت فيه زوجته، وكان شعبان يعبر عن حبه الشديد لها في لقاءاته التلفزيونية، ومنها حديثه مع الإعلامي طوني خليفة في برنامج “بدون مكياج” على قناة “القاهرة والناس”، إذ عبر عن وجع فراقها وأنه لا ينوي الزواج بغيرها لأنه لا يوجد سيدة مثلها، ودخل في نوبة من البكاء نتيجة تأثره بحديثه عن زوجته الراحلة.

 

رحل شعبان عبد الرحيم، صباح اليوم 3 ديسمبر 2019، بعد مسيرة فنية امتدت قرابة 40 عامًا، تاركًا خلفه محبة نالها من الجمهور لطيبته وسجيته التي اعتادوا عليها.

0

شاركنا رأيك حول "رحل شعبان عبد الرحيم .. شعبولا الأغاني الشعبية"