فرقة الراحل الكبير ومحاكاة الواقع العربي بالفن

0

تعرّف على فرقة الراحل الكبير

في الوقت الذي تزخر به أروقة الفن العربي بما هو سخيف المحتوى على أصعدة عدة، بداية من الدراما في المسلسلات التي غالباً ما تهرب من الواقع الذي تعيشه البلدان العربية، وصولاً إلى الطرب الذي ندر وجوده مؤخراً، تبرز استثناءات نوعية.

حديثنا هنا عن إحدى هذه الاستثناءات، عن فرقة فنيّة تأسست في مطلع عام 2013، اتخذت من (الراحل الكبير) اسماً لها، وما لبست حتى بدأت عروضها الفنية في عاصمة لبنان بصيف العام ذاته لتلمس اهتمام وإقبال كبيرين من الجمهور على المحتوى الذي قدمته، والذي أدّى لمضاعفة عدد العروض الأولى التي كانت مقررة في مسرح ميترو المدينة.

فرقة الراحل الكبير - ١

“تحاول فرقة الراحل الكبير تقديم مشروع جديد يختلف عن معظم المشاريع الموسيقية السابقة التي عمل فيها أفرادها، والتي كانت تركّز بشكل أساسي على إعادة تقديم التراث، سواء على الطريقة التقليدية، أم بتوزيع جديد. وبات الهدف من فرقة الراحل الكبير التجريب في مساحات موسيقية وكلامية جديدة لا يمكن أن تنفصل عن المخزون الموسيقي العربي الراسخ لدى أفراد الفرقة سماعاً ودراسة، ولكنها لا تقف عن أساليبه وقواعده على الإطلاق”.

هكذا يعرّف القائمون على الفرقة مشروعهم الفني.

فرقة الراحل الكبير - ٢
الراحل الكبير في أحد البروفات

في صيف عام 2014 أطلقت الفرقة عروض جديدة مختلفة عن سابقتها تحت عنوان (لابومب)، حاكت هذه العروض التطورات على الساحة العربية، حيث كان الحاضر الأكبر فيها الأغاني السياسية والاجتماعية التي تنتقد الواقع ما بين الاستبداد السياسي والتشدّد الديني وحالة الهستيريا التي تعيشها بلدان المنطقة، والهذيان السياسي والفنّي والثقافي.

عروض (لابومب) لاقت نجاحاً كبيراً، وبسبب ذلك، مددت هذه العروض على مدى عدة أشهر وبمناسبات مختلفة من شهر أغسطس 2014 حتى كانون الأول من ذات العام، تحت طلب مباشر من الجمهور، ومؤخراً أعلنت الفرقة عن عرض جديد متعلق بسابقه تحت اسم (عودة البومب المؤقتة) في الـ 26 من يوليو الجاري، ستقدم فيه الفرقة مختارات من أغانيها التي قدّمت في (العرض الأول) وعرض (لابومب).

فرقة الراحل الكبير - ٣

كما أعلنت فرقة الراحل الكبير أيضاً في وقت سابق عن مشاركتها في مهرجان جرش للثقافة والفنون في العاصمة الأردنية، ضمن فعاليات قسم الموسيقى البديلة، في يوم الثلاثاء 4 أغسطس القادم، لتكون بذلك عمّان أولى محطات فرقة الراحل الكبير خارج بلد المنشأ، في الوقت الذي تعمل فيه الفرقة على تحضير عرض جديد بعنوان (جنّ الشعبُ) يعُلن عن مواعيد حفلاته لاحقاً.

تجمع الفرقة المؤلف الموسيقي خالد صبيح مع المغنيين المنفردين ساندي شمعون ونعيم الأسمر، وعازف العود عماد حشيشو، وعازف البزق عبد قبيسي، وعازف الإيقاعات علي الحوت، وحازت أغنيتهم الساخرة (مولد سيدي البغدادي) النجاح الأكبر حتى الآن على مواقع التواصل الاجتماعي.

يمكنكم متابعة أعمال وأخبار فرقة الراحل الكبير على اليوتوب.

0

شاركنا رأيك حول "فرقة الراحل الكبير ومحاكاة الواقع العربي بالفن"