فيلم The Irishman بمذاق ثنائية روبرت دي نيرو ومارتن سكورسيزي

فيلم irishman
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

هناك في السينما ثنائيات عديدة، مثلا ثنائية بين نجمين مثل لوريل وهاردي أو اسماعيل ياسين وعبد الفتاح القصري، أو ثنائية الممثل والمخرج، وأحد أعظم الثنائيات التي شهدتها السينما العالمية من هذا النوع هي ثنائية الممثل المبدع روبرت دي نيرو مع المخرج العبقري مارتن سكورسيزي

بدأت الثنائية في السبعينيات واستمرت عبر الثمانينيات وحتى وصلت للتسعينيات لكنها أصبحت من الماضي أو هكذا اعتقدنا ! حتى شاهد الجميع إعلان فيلم The Irishman الذي يعود بهذا الثنائي إلى السطح مرة أخرى بعد مرور أكثر من 40 عاما من فيلمهم العظيم Taxi Driver.

ويضم فريق عمل فيلم The Irishman  المخرج Martin Scorsese وكلا الممثلين Robert De Niro و Al Pacino بالإضافة إلى Joe Pesci والأربعة قد حصدوا جائزة الأوسكار من قبل! وأيضا الأربعة هم من أصول إيطالية، وقد عمل سكورسيزي مع دي نيرو وجوي بيتشي كثيرا نظرا للصداقة الشخصية بينهم، لكنه التعاون الأول له مع Al Pacino.

سيعرض The Irishman في صالات السينما في الأول من نوفمبر القادم لفترة محدودة بعد عرضه في مهرجان نيويورك السينمائي، لكنه سيكون متاح على شبكة نتفليكس منذ 27 نوفمبر، وذلك بعد سنوات من الكفاح من أجل إنتاجه، وذلك نظرا للتكلفة الهائلة للفيلم، ففكرة الفيلم والتي صرح دي نيرو أنه يريد أن يقدمها منذ العام 2008 كانت خطرة جدا بالنسبة لشركات الإنتاج، حتى خرجت للنور في هذا العام!، فما السبب وراء كل ذلك ؟

أقرأ أيضًا: فيلم The Irishman للمخرج Martin Scorsese على نتفليكس في تشرين الأول

فيلم The Irishman

رحلة فيلم The Irishman

بدأ كل شيء عندما كتب تشارلز برانت  كتابا بعنوان I Heard You Paint Houses، وهو كتاب يتحدث فيه عن مشوار عمله كمجرم واعترافه بجرائمه التي ارتكبها ومنها قتله لصديقه وزعيمه Jimmy Hoffa، وقد اعتبر الكتاب واحد من أهم ما كتب عن قصص المافيا الحقيقية عبر التاريخ مما جذب أنظار سكورسيزي ودي نيرو لتقديمه لشاشة السينما في العام 2008

عادت الفكرة تداعب دي نيرو وصديقه سكورسيزي في العام 2014، عندما قام المؤلف Steven Zaillian بعمل سيناريو للفيلم، لكنه يتضمن مشاهد للأبطال في عمر الشباب وهو ما يتناقض مع عمر الممثلين الذين بلغا قرابة السبعين من العمر في ذلك الوقت.

لكن الفكرة لم تمت بتلك الطريقة بالنسبة لدي نيرو والذي يصر على تقديم الفيلم مع صديقه وشريك نجاحاته، ففي العام 2015 عرضت الشركة الأمريكية Industrial Light & Magic والتي تعمل في مجال المؤثرات البصرية أن تعمل على تصغير دي نيرو في العمر على الشاشة هو وآل باتشينو.

ووعدتهم الشركة باستخدام تكنولوجيا Computer-generated imagery لتحقيق هذا الهدف وتعيد الممثلان إلى عمر الثلاثينيات وهي نفس التكنولوجيا التي استخدمت في الفيلم الشهير The Curious Case of Benjamin Button وهو ما أعاد الأمل مرة أخرى.

لكن المخرج سكورسيزي كان مترددا، وأراد اختبار تلك التكنولوجيا أولا في مشهد واحد من أجل عرضه على المنتجين ليقنعهم بتمويله، وبالفعل قام بالاستعانة بروبرت دي نيرو مرة أخرى وطلب منه إعادة تصوير مشهد من فيلمهم الشهير Goodfellas وهو في عمره الحالي ثم تطبيق التكنولوجيا عليه ورؤية النتيجة.

وقد جاءت النتيجة مشجعة لكليهما وبالفعل بدأ سكورسيزي بعرض الأمر على شركات الإنتاج حتى استطاع جمع ما يكفي من التمويل لبدء تصوير الفيلم وهو مبلغ 100 مليون دولار، ولم يكتفي بذلك بل أقنع الممثل القدير Joe Pesci بالعدول عن قرار اعتزاله التمثيل لينضم لفريق عمل الفيلم وقد كان.

ومن ثم أقنع Al Pacino بالإنضمام إلى روبرت دي نيرو ليتشاركا بطولة فيلم واحد للمرة الثالثة في تاريخهم، وفي العام 2017 توقف الفيلم مرة أخرى في مرحلة الإنتاج بسبب ارتفاع التكاليف حتى قررت شركات الإنتاج بيع الفيلم لعدم رغبتهم في المخاطرة أكثر من ذلك.

وبالفعل قامت شركة Netflix بشراء حقوق الفيلم لقاء مبلغ 105 مليون دولار، وضخ مزيد من الأموال في الإنتاج لتحسين المؤثرات البصرية التي لم تكن جيدة بما فيه الكفاية من وجهة نظر المخرج.

وفي النهاية وصل الفيلم إلينا هذا العام بعد سلسلة التعثرات الطويلة، وبمخاطرة لم يسبق لشركة أن قامت بها من قبل، فالفيلم والذي لا يعد من أفلام الأبطال الخارقين عالية التكلفة إلا أنه قد تم انفاق قرابة 160 مليون دولار في إنتاجه وهو ما يصعب على شبكة Netflix أن تعوضه عبر عائدات البث فقط.

أقرأ أيضًا: فيلم The Irishman لن يعرض في مهرجان كان السينمائي!

فيلم The Irishman

القرار الكبير  

لكن Netflix قامت بمغامرتها الأخيرة لتقليل نسبة المخاطرة المالية للفيلم، فقد قررت وعلى عكس عادتها أنها ستقوم بعرض الفيلم في صالات السينما وذلك بداية من الأول من نوفمبر 2019 ومن ثم طرح الفيلم على شبكتها التلفزيونية في  نوفمبر من نفس العام.

لكن ما الذي قد يجعل المشاهد العادي أن يهرع إلى السينما من أجل مشاهدة فيلم وهو يعرف أنه سيتوفر عبر خدمة المشاهدة حسب الطلب بعد حوالي ثلاثة أسابيع فقط من عرضه!، ما الذي قد يجعل فيلم The Irishman جذابا للجمهور لدرجة أنهم يتجنبوا الانتظار من أجل مشاهدته !

ببساطة إنه عامل الNostalgia  الذي تلعب عليه Netflix من خلال دعايتها للفيلم، هؤلاء النجوم من الأفلام الكلاسيكية والذين سيعودون لشبابهم مرة أخرى على شاشة السينما، تخيل معي مثلا مشاهدة فيلم جديد لعادل إمام وهو في سن الشباب ! أليس الأمر جدير بالاهتمام والمتابعة بل والازدحام أمام صالات السينما من أجل مشاهدته!

روبرت دي نيرو وآل باتشينو فيلم The Irishman

وإضافة إلى هذا فهناك أيضا عامل جذب كبير، وهو وجود الثنائي الذي عاد للسينما من جديد، إنه عمل بنكهة دي نيرو وسكورسيزي وأعمالهم الفنية التي لم تخيب التوقعات أبدا، والتي ضمت عدة أعمال تعتبر من روائع السينما دون مبالغة.

الجميع يعتبر روبرت دي نيرو كواحد من أعظم ممثلي السينما عبر التاريخ، لكن الأمر لا يتطلب فقط موهبة تمثيلية فذة من أجل الحياة في قلوب الجماهير، بل يجب أن تقدم أعمالا فنية تستحق المشاهدة وتخلد أسمك معها.

فلو ذكر كل واحد فينا من وجهة نظره قائمة بأفضل عشرة أفلام قام بها روبرت دي نيرو طوال تاريخه، ستحتل أفلامه مع مارتن سكورسيزي 50% على الأقل منها وقد تصل النسبة إلى 70% دون مبالغة، ومعظمها أدوار مختلفة ومميزة تجسد قوة العلاقة الفنية بينهما.

مارتن سكورسيزي وروبرت دي نيرو

أهم أفلام روبرت دي نيرو مع مارتن سكورسيزي

بداية لفت الانتباه للثنائية الناجحة بينهما جاءت مع فيلم Taxi Driver في عام 1976 والذي يعتبر واحد من أعظم أفلام السينما، والذي يجسد فيه دي نيرو المواطن الذي يريد أن يصبح بطلا شريفا ويساعد الآخرين، وترشح دي نيرو لجائزة الأوسكار عن هذا الدور، وقد شاركه سكورسيزي بنفسه في تمثيل واحد من أهم مشاهد الفيلم.

ثم عاد الثنائي مرة أخرى للتألق بفيلم Raging Bull في عام 1980، والذي قام سكورسيزي بتصويره بالأبيض والأسود، والفيلم يجسد حياة الملاكم جاك لاموتا وطريقته العنيفة في الملاكمة، وهو يعبر من أفلام السيرة الذاتية، وقد حصد دي نيرو على إثره جائزة الأوسكار كأحسن ممثل في دور رئيسي.

واستمر الثنائي وقدما لنا التحفة الفنية The king of comedy في عام 1982، وهو أحد أعظم أدوار دي نيرو، حيث قدم دور كوميديان مغمور يبحث عن الشهرة ويختطف مقدم برنامج تلفزيوني شهير من أجل تقديم عرض كوميدي على الشاشة لمرة واحدة، وقد ترشح سكورسيزي ودي نيرو بسببه لجائزة BAFTA.

وعاد الثنائي ليبدع مرة أخرى برفقة الممثل Joe Pesci وقدما للسينما فيلمهم الخالد Goodfellas في عام 1990، ويجسد الفيلم حياة الجريمة في العصابات الإيطالية الأمريكية، وقد أبدع فيه ثلاثتهم وترشحوا نتيجة له للعديد من الجوائز وحصد Joe Pesci  جائزة الأوسكار كأحسن ممثل في دور رئيسي.

فيلم goodfellas

ثم عادا مرة أخرى ليقدما معا فيلم Cape Fear في عام 1991، وهو فيلم من نوعية الإثارة والجريمة، وقد ترشح الفيلم لجائزتي أوسكار وأيضا ترشح لجوائز جولدن جلوب وبافتا.

ثم مرة أخرى في فيلم Casino في عام 1995، الفيلم الذي اشترك فيه الثنائي سكورسيزي ودي نيرو مع Joe Pesci مجددا، ونجح الفيلم باكتساح ورشح لجائزة الأوسكار أيضا، ويحكي عن صراع زعيمين للمافيا بعد أن كانا صديقين حميمين، وذلك بسبب السلطة والمال والطمع.

كل تلك الأفلام الجميلة وأكثر قد تشارك فيها دي نيرو وسكورسيزي، إنها تلك الصداقة الفنية الطويلة التي قد يحمل لنا فيلم The Irishman آخر فصولها، ولكل تلك الأسباب يقول النقاد بأنه الفيلم الأكثر ترقبا من الجماهير والنقاد في هوليوود

ومن المتوقع أن يكون فيلم The Irishman هو المنافس الأكبر على جوائز الأوسكار هذا العام برفقة فيلم Joker، وهومن بطولة Joaquin Phoenix والذي يشارك فيه Robert De Niro أيضا لكن هذه المرة من إخراج Todd Phillips.

أقرأ أيضًا: لعشاق الخيال العلمي .. أفلام دارت أحداثها في الفضاء

1

شاركنا رأيك حول "فيلم The Irishman بمذاق ثنائية روبرت دي نيرو ومارتن سكورسيزي"

أضف تعليقًا