فيلم The Witch وفخ أعمال الرعب “اللاعبقرية”

0

إنه الأكثر رعبًا على وجه الأرض“، بتلك العبارة بدأت مشاهدة فيلم The Witch والذي قال عنه النقاد ما قالوا، وأعطوه مثالاً للفيلم الذي يجعلك ترتجم من أخم رأسك حتى أنامل قدمك.

وبالفعل، جلست أشاهد الفيلم الذي سيرعبني – أنا في العادة لا أفضل تلك النوعية من الأفلام ولكني لم أرَ شيًا مرعباً على الإطلاق، حتى الإبداع قد غاب، فلم يؤرقني في منامي كما أدعو، ولم أتذكر تفاصيله حتى بعد إنتهائي من مشاهدته.

الفقرات التالية قد تتناول بعض تفاصيل الفيلم!

الرعب الغائب

في الحقيقة لم أعرف تحديًا لماذا صُنّف الفيلم على أنه ضمن أفلام الرعب، لم أشاهد سوى بعض التفاصيل الغامضة، التي لم تخدم القصة ولم تضعها ضمن مواطن أعمال الرعب.

وحين يتجسّد الشيطان في ماعز أسود اللون، كما تدعي بعض القبائل ذلك، لا يجعل منه فيلم هو الأكثر.


الفيلم للأذكياء فقط!

THE-WITCH

تلك العبارة التي كانت ضمن التسويق للعمل، لها شقان، الشق الأول جارح، فكل من لم يعجبه الفيلم يصنف بالتأكيد تحت بند الأغبياءوهو ما يجعل الفيلم لا يحترم جمهوره، ولا المشاهدين.

الشق الآخر هو في حال لم تفهم تفاصيل العمل، ولا كيفية سير الأحداث في هذا الإتجاه، ماهي الدوافع، ولماذا هم تحديدًا، ما المختلف فيهم، لم يكن هناك المبررات القوية للعمل، وبالتأكيد أنت غبيإن لم يعجبك!


القصة العبقرية!

حين تكون عبقريًا، فلا تحتاج لبذل مجهود حتى تؤكد على عبقريتك، وحين تسعى لأن تكون عبقريًا فهو أمر مختلف، ولكن تذكروا دائمًا العباقرة يولدون، لا يصنعون، بالتأكيد تتسائل ما علاقة هذا بعملنا، سعى العمل كتابةً أن يقدم عمل جيد فوقع في فخ اللا عبقرية“.

الحبكة في العمل الفني تأتي من خلال الترتيب المنظم للأحداث، وجعل هناك مبرر لكل حدث غريب، فلو افتقد عملك الترتيب الجيد والسليم، تكون قد أفقدت قصتك الجانب المضيء فيها، وكاتب العمل“Robert Eggers” فهو الكاتب والمخرج بالمناسبة، أراد أن يجعل عمله غامضًُا كنوع من النجاح، ولكنه أخطأ فسقط العمل في عتقادي.


الإضاءة

TheWitch_R3__1.70.1-1024x768

إضاءة قاتمة، ولكنه جانب مضيء للعمل، فتلك الإضاءة التي غلبها مخرج العمل عليه والتصوير في أماكن يخفت فيها الضوء، أضافت مزيداً من الغموض على العمل، واعتقد أنها كانت في محلها.

وعلى الرغم من استحالة تصوير عمل ما يزيد عن ٦٠٪ منه في تلك الإضاءة الخافتة، إلا أن المخرج نجح فيها بإقتدار وجعلها عامل مساعد ومكمل، وضمن أدواته لإضافة مزيد من الرعب والغموض على العمل.


الموسيقى جيّدة!

استطاع المخرج من خلال الموسيقى التصويرية أن يجعل المُشاهد يعيش الحالة النفسية للفيلم، فكل تلك العوامل كلما نجح فيها المخرج، حصل على درجة في سبيل إنجاح عمله.

وخُلِقت الموسيقى بجانب الحوار حالة نفسية مزيج بين الخوف، والإثارة، والتشويق، والغموض، وهو ما أضاف على الحوار في العمل حالة نفسية تضيف للعمل.


أداء الممثلين

Sc33_Dinner-finished_1020.0.0

كانت آنيا تايلور-جوي هي المحرك الرئيسي لأحداث العمل، وعلى الرغم من صغر سنها إلا أنها كانت صاحبة الأداء الأقوى في العمل، بل تنبأ أنها ستكون إحدى أهم فنانات هوليوودمستقبلًا.

رالف آنيسون، ذاك الرجل حكيم العمل، يعرف أن الخطايا هي ما تعصف بنا في حياتنا، فاستطاع أن يضف للعمل الجانب الخير، وأن يكون رمانة الميزان بين الخير والشر.

كيت ديكي، هي صاحبة الطلة الكئيبةومن خلال ظهورها القاتم، إلا أنه كان الجانب يعزز حالة الغموض في العمل، ولو أني أصنف العمل على كونه فيلم غموض وليس رعب.


تصنيف الفيلم

الحالة التي أحاطت بالعمل قبل صدوره في دور العرض، والأحاديث التي تم تداولها عنه جعلته يحقق إيرادات في دور العرض جيدة، وليس فقط دور العرض ولكن من خلال موقع الأفلام العالمي IMDB.

فحصل الفيلم على تصنيف 7.1 على موقع IMDB، وهو تصنيف يُعدّ جيّداً نسبيًا وفقًا لتلقيم على الموقع حيث شارك في التصويت عدد لا بأس به من المتابعين.


الإخراج

TheWitch

كان صائبًا تارة، ومخطئاً تارةً أخرى، حيث كان العمل من وجهة نظره بشكل كامل، فهو كاتب ومخرج العمل، ولعلها نقطة ضعف العمل فهي من وجهة نظر منفردة، وهو ما أوقعه في فخ اللاعبقرية“.

إلا أنه في المجمل لم يكن عملاً مفهوماً، وأراد أن يظهر العمل بشكل ذكي ولكنه أخطىء، فبات غير مفهوم كليًا، وإن كان يحمل جانب من التشويق لا بأس به.


في النهاية.. لم يبهرني العمل، وأختلف تمامًا على كل من تحدث من الجمهور بترهات حول أن العمل فقط للأذكياء، أقول لهم إن العمل كان على قدر كبير من الغباء الدرامي، واللا مبرر، فما بالكم هل شاهدتموه وأنتم نيام!

تريلر فيلم The Witch

0