5 نصائح لرواد الأعمال من فيلمي The Founder و Social Network

نصائح لرواد الأعمال من أفلام مايكل كيتون فيلم the founder
0

مقال بواسطة/ وائل مبارك خضر

تحظى أفلام السير الذاتية باهتمام و عشق رواد السينما و الأفلام نسبةً لأنّها تقدم خلاصة قصص الشخصيات الملهمة و المبدعة، والتي قد تختصر مئات الصفحات من الكتب، لست من دعاة استبدال أفلام السير الذاتية والوثائقية عن الكتاب، ولكن للأفلام متعة خاصة قد تدفعك للبحث و الاطلاع أكثر عبر القراءة لمعرفة المزيد.

شاهدت قبل يومين فيلمًا أشعل حماسي و إلهامي ألا وهو “المؤسس The Founder” الذي يحكي قصة – راي كروك – مؤسس ماكدونالدز إحدى أشهر العلامات المعروفة في مجال الأطعمة السريعة، وقد أجاد بطولته الممثل “مايكل كيتون”، يحكي الفيلم قصة نجاح العلامة التجارية ماكدونالدز McDonald’s ، أُنتج الفيلم في العام 2016 و حاز الفيلم على تصنيف 7.2 من 10 على موقع IMDb الشهير، ويصنف من فئة الدراما و السيرة الذاتية.

مايكل كيتون فيلم the founder

يستعرض فيلم المؤسس المصاعب التي واجهها راي في حياته العملية، حيث قام بحكم عمله في المبيعات بالتسويق لعدد من المنتجات المختلفة التي لم تجد قبولًا ورواجًا كبيرًا بين عملائِه، ثم يحدث التغيير الكبير و المفصلي عندما يتعرف على الأخوين ريتشارد و موريس ماكدونالدز، حيث ينبهر بالجودة العالية التي يعمل بها المطعم، وتتطور أحداث القصة ليصبح راي مدير حقوق الامتياز في ماكدونالدز، ويحقق نجاحًا منقطع النظير.

خطر على بالي مجرد ما أكملت مشاهدة الفيلم مباشرةً فيلم “The Social Network” الذي يعرض قصة بداية موقع الفيس بوك، وفي كلا القصتين أبطال النجاح لم يكونوا هم أصحاب الفكرة و البداية الحقيقة، ولكن الفرق بينهم و بين أصحاب القصة أنّهم كانوا يمتلكون رؤيةً ثاقبةً، وتخيل للنجاح و البعد العالمي الذي يمكن أن يحققه هذا المشروع الصغير في بدايته.

فيلم The social network

لم يستشعر التوأمان أصحاب فكرة موقع الفيس بوك الأساسية، ولا الأخوان أصحاب مطعم ماكدونالدز الأول لما مدى النجاح الذي يمكن أن يحققوه و المستقبل المذهل الذي بانتظارهم، فيما تسرد القصة في الفيلمين مدى ضيق الأفق و القناعة لديهم.

يوثق فيلم The Founder  فضل راي كورك في انتشار و توسعة مطاعم ماكدونالدز في الولايات المتحدة، ونجاحه في ربط مفهوم العائلة و السعادة بعلامة ماكدونالدز، وقيامه بالعمل و التعاون مع عدد كبير من الأشخاص الأكفاء الذين ساهموا في مسيرة النجاح.

واستطاع مارك زوكربيرج تطوير برمجة الفيس بوك ليكون منصةً اجتماعيةً مفيدةً للجميع، ولم يرضخ للعروض المذهلة في بداية مسيرته لشراء الموقع من قبل كبرى الشركات التقنية.

في كلتا القصتين تم رفع قضايا على راي كروك و مارك زوكربيرج بتهمة سرقة اسم المشروع، و الاحتيال على الملاك الرئيسيين، ولكن بغض النظر عن ذلك لولاهم لما كان لنا الآن مطاعم ماكدونالدز أو موقع الفيس بوك.

من الجيد أن تملك فكرةً رائعةً لمشروع ناجح، أو أن تستطيع تأسيسه ولكن ليس من العدل ألّا تستدرك مدى النجاح الذي يمكن أن يحققه المشروع، وتظل تعمل بنفس الخطة وكأنّها مقدسة؛ لأنّ سوق الأعمال سريع و متغير … تتلخص رسالة الفيلمين لرواد الأعمال بأنّ الإصرار و المبادرة و الرؤية الثاقبة هم عناصر مهمة، وأساسية للنجاح و إدارة الأعمال الناجحة و المؤثرة في الحياة.

النصيحة الأولى: الشغف و حب التخصص هو بداية النجاح في عالم ريادة الأعمال.

النصيحة الثانية: لن تنجح أي شركة ناشئة بدون رجل المبيعات الشاطر.

النصيحة الثالثة: الإصرار و المبادرة عناصر أساسية يجب توفرها في رائد الاعمال.

النصيحة الرابعة: لابد من التطوير المستمر و إلّا أصبحت في مؤخرة القائمة.

النصيحة الخامسة: المخاطرة هي أقوى مبادئ رائد الأعمال الناجح.

0

شاركنا رأيك حول "5 نصائح لرواد الأعمال من فيلمي The Founder و Social Network"

أضف تعليقًا