الكذب … عامل مشترك في أنجح المسلسلات التركية

مسلسلات تركية عن الكذب مسلسل حب للإيجار
4

يلتف الجمهور العربي حول المسلسلات التركية؛ نظرًا لقربها من المشاهد، واحتوائها على كم هائل من المشاعر الفياضة التي تستقطب جمهور الشباب عامةً، والفتيات خاصةً، كما أنّها لا تخلو أيضًا من جو الفكاهة. نجحت في الآونة الأخيرة مجموعة من تلك المسلسلات، وكانت متشابهةً إلى حدٍ بعيد؛ فالكذبُ فيها محورٌ أساسيٌ، كما أنّ علاقة الحب تنشأ بين الشاب الثري والفتاة الفقيرة في ظل وجود من يحاولون إفساد تلك العلاقة بشتى الطرق.

 حب للإيجار Kiralık Aşk

مسلسل حب للإيجار

مسلسل تركي بدأ عرضه في يونيو 2015، وانتهى في يناير 2017، من بطولة النجم “باريش أردوتش” القائم بدور “عمر” الشاب الثري المستقيم وصاحب شركة لتصميم وصناعة الأحذية، والنجمة “إلتشين سانجو” التي تؤدي دور “دفنه” الفتاة الخرقاء الفقيرة التي تضطر للقبول بعرض “ناريمان” زوجة عم عمر مقابل مبلغ مالي كبير؛ لتستطيع سداد دين أخيها “سردار”.

طلبت ناريمان من دفنه أن توقع عمر في حبها، واختارتها بعدما وجدت عمر يقبلها في المطعم للهروب من فتاة أخرى أرادت زوجة عمه تزويجها إياه بعدما أرغمها حماها على تزويجه في أقرب وقت مقابل منحها أحد القصور بدلًا عن بيعه. بدأت دفنه العمل كمساعدة شخصية لعمر بعدما اتفقت ناريمان مع زوجها “نجمي”، و”سنان” شريك عمر، و”كوراي” مصور الشركة لتسهيل تلك المهمة.

بعد توالي الأحداث يقع عمر بالفعل في حب دفنه، كما أحبته هي الأخرى، وكلما أرادت الإفصاح له عن كذبها عليه تتراجع لعلمها مدى كراهيته للكذب.

حاولت “ياسمين” إحدى الموظفات في الشركة إبعاد دفنه عن عمر، ولكن دون جدوى، كما حاولت “إيز” صديقة عمر السابقة أيضًا، ولكنها لم تفلح بذلك.

في آخر حلقات الجزء الأول، وأثناء إقامة العرس تستجمع دفنه شجاعتها وتبدأ في سرد تفاصيل اللعبة على عمر وينتهي المسلسل، لتبدأ أولى حلقات الجزء الثاني بعمر في إيطاليا، ودفنه في عمل جديد؛ ليتضح بذلك أنّ عمر تركها بعد الاعتراف، وسافر لتظل تعاني من آلامها التي ساعدها أصدقاؤها وعائلتُها على تجاوزها، واستعادة نفسها من جديد. تتوالى الأحداث ويعود عمر من جديد ويحاول الرجوع لدفنه، وهو ما ينجح فيه لينتهي المسلسل بزواجهما.

 الحب لا يفهم من الكلام Aşk Laftan Anlamaz

 مسلسل الحب لا يفهم من الكلام Aşk Laftan Anlamaz

بدأ عرض المسلسل في يونيو 2016، وانتهى في فبراير 2017، ومن بطولة النجمة “Hande Erçel” التي تقوم بدور حياة الفتاة الفقيرة، والنجم “Burak Deniz” الذي يؤدي دور مراد الشاب الثري مدير شركة لتصميم وصناعة الأزياء. تعيش حياة مع صديقتيها أصلي وإيبيك في منزل للإيجار في إسطنبول، وتحاول جاهدةً العثور على عمل كي لا تعود إلى غريسون، وهذا ما يدفعها إلى الكذب عن طريق ادعائها بأنّها “سونا بيكتاش” ابنة صديق صاحب الشركة لتتمكن من الحصول على الوظيفة.

تقع حياة في حب مراد الذي أحبها أيضًا، وتخشى إخباره عن حقيقتها كي لا يتركها، ولكن يكتشف مراد الحقيقة بعد نشر خبر عن خطبتهما في الجريدة بصورتها واسم سونا، وهو ما دفع والد سونا لتوضيح الحقيقة.

في هذا المسلسل أيضًا تحاول “ديدام” خطيبة مراد السابقة أن تفرقهما ولكنها تفشل في ذلك.

بالرغم من علم مراد للحقيقة إلاّ أنّه لا يتخلى عن حياة، ولكن دون مسامحتها على كذبها. يأخذ المسلسل فيما بعد منحى آخر إذ يكتشف مراد أنّ والدته ما زالت على قيد الحياة، وتتوالى الأحداث مع محاولات حياة كي تكسب ثقة مراد مرة أخرى، وتجعله يسامحها، وينتهي المسلسل نهاية سعيدة أيضًا، بالرغم من أنّ هناك بعض الأحداث التي لم تكتمل ومنها ماذا فعل مراد بأخيه من أمه، وما مصير “هازال” التي قتلت أمه، وكذلك كيف أخذ “دوروك” ابن داريا زوجة أب مراد أسهم الشركة بالرغم من اكتشافهم أنّه ليس شقيقه، وما مصير “توفال” التي تعمل مصممة في الشركة

 رائحة الفراولة Çilek Kokusu

 مسلسل رائحة الفراولة Çilek Kokusu

يتشابه المسلسل إلى حدٍ كبير مع سابقيه؛ فبطلة المسلسل أصلي التي تقوم بدورها النجمة ” Demet Özdemir” تنحدر من عائلة فقيرة، أمّا براق فهو شاب غني ويؤدي دوره النجم Yusuf Çim””. بدأ عرض المسلسل في يونيو 2015، وانتهى في نوفمبر 2015.

تذهب أصلي للعمل في أحد فنادق بودروم مع صديقتها “غونجة”، ولكن يوقعها براق وابن عمه “فولكان” في كذبة من أجل تبرئة نفسه أمام خطيبته “شاغلا”. بعد عودة الجميع إلى إسطنبول من جديد، تجد أصلي أنّ والدتها تعمل طباخة في بيت عائلة براق، كما أنّها تركت منزلها رغمًا عنها لتقيما معًا في غرفة ملحقة بمنزل براق.

يقع براق في حب أصلي، ويظل يقنعها بحبه إلى أن تحبه هي الأخرى، وتحاول “شاغلا” التفريق بينهما ولكنها تفشل في ذلك، ويقرر براق الزواج من أصلي. ترفض عائلة براق إتمام تلك الزيجة التي تراها غير مناسبة، وكذلك والدة أصلي.

يتخلى براق عن كل شيء من أجل الاستمرار مع حبيبته، وعند ذلك ترضخ العائلة لرغبته، وتبارك زواجهما.

انتهى المسلسل أيضًا دون وضوح بعض التفاصيل كقصة زميلة أصلي الجديدة بالجامعة، ولماذا سجنت باشاك والدة فولكان، وكيف تحسنت علاقة أصلي مع شاغلا.

4

شاركنا رأيك حول "الكذب … عامل مشترك في أنجح المسلسلات التركية"

أضف تعليقًا