يحاول استوديو Cats تحسين الفيلم بصريًّا، ألهذا الحد فشل؟

يحاول استوديو Cats تحسين الفيلم بصريًّا، ألهذا الحد فشل؟
0

القطط بسبعة أرواح؟ ربما لكون فيلم Cats مليئًا بالقطط؛ فستكون مرّات تعديله كثيرة كذلك.

في حركة غريبة جدًا، وفي واحدة من السوابق في تاريخ السينما، تُقرر استوديوهات Universal تعديل فيلم Cats بصريًّا، ثم إعادة إصداره مجددًا في دور العرض العالمية. والآن لنتحدث بالمنطق. أيّ فيلم هذا الذي يتم تعديله “بصريًّا” بعد أن تم إصداره بالفعل؟ بينما هو بالسينمات؟

أجل، نسمع عن نسخ مُعدلة إخراجيًّا، نسخ بها مشاهد إضافية أو محذوفة، وحتى نسخ مطولة جدًا عن أفلام قصيرة جدًا. لكن لأول مرة أسمع عن فيلم يتم تعديله رقميًّا بالحاسوب، ثم يُصدر مرة أخرى في نفس السينمات التي تم عرض النسخة غير المعدلة فيها. على أقل تقدير أصدروها في أقراص البلوراي، هل استوديو إنتاج Cats بائس جدًا ويعلم أن البلوراي لن يبيع أبدًا لدرجة خوض غمار التجربة، وتعديل الفيلم بينما هو يُعرض فعليًّا في السينمات؟ فاقدًا بذلك معيار الاحترافية الذي يجب أن تُنتج تلك الأفلام الرقمية بناءً عليه؟

سابقًا تم فتح النيران على الفيلم من كل جانب، ووصفوه بالفيلم الذي يدخله فقط الشخص المولع بتجسيد القصص بمنظور جنسي لا أكثر، مما يدل على ضحالة الفيلم في عيون النقّاد والمشاهدين.

شيء غريب جدًا في الواقع، وأتمنى أن أسمع رأيكم في التعليقات.

0

شاركنا رأيك حول "يحاول استوديو Cats تحسين الفيلم بصريًّا، ألهذا الحد فشل؟"