wandavision
0

مع بداية هذا العام يُعرَض مسلسل Wandavision على قناة +Disney وهو أحدث إنتاج لأعمال مجموعة مارفل كوميكس التي يندرج تحتها مجموعة Avengers. بناء وشكل جديد تماماً مغاير لما قد تعوّد عليه المشاهد. يتكون الموسم الأول من تسعة حلقات عُرض منهم أربعة حتى الآن بينما يُذاع الباقي تباعًا بشكل أسبوعي حتى الخامس من مارس.

البشائر

ظهرت طريقة الحكي المغايرة في الحلقات الثلاث الأولى. حتى المستوى البصري باللون الأسود والأبيض بجانب طريقة السرد والـ genre الكوميدي الذي ينتمي للـ Sitcom. هذا المزج هو ملائم جدًا للتيمة الرئيسية التي تختص بفكرة ”ماذا يحدث إذا قرر الأبطال الخارقون أن يعيشوا حياة عادية مثل باقي البشر“.

في لقاء لهما صرح بطلا العمل إليزابيث أولسن وبول بيتاني أن مسلسل Wandavision هو تقدير ورسالة عرفان وشكر لمسلسلات الـ Sitcom القديمة مثل ”I love Lucy“ بدون أي نيّة للتسخيف منه.

تتحول بعد ذلك الـ Genre ما بين الكوميدي والجريمة والغموض والدراما في سابقة جديدة تمامًا غير معهودة من قبل في أي من سلسلة مارفل وربما تاريخ الدراما الحديث. مزج بين ثلاثة أنواع مختلفة من الكتابة بدون أي إخلال بالمتعة المعروفة عن سلسلة مارفل.

أقرأ أيضًا: فيلم جديد لشخصية جديدة في عالم مارفل!

الصراع في مسلسل Wandavision

يتمركز الصراع في الحلقات الأربع الأولى في محاولة الزوجين العيش بسلام وسط سكان الحي الراقي الذي يسكنونه. عليهم إخفاء قواهم الخارقة وفي نفس الوقت محاولة فهم تفاصيل الحياة اليومية والتعايش معها في سلام، مثل الطبخ أو القيادة أو العمل أو النوم!

للمرة الأولى التي يرى فيها جماهير Marvel هذا التحدي من أجل العيش بسلام. لطالما رأوا كل أنواع محاربة الشر والقوى المدمرة من أجل أن يعم السلام على الكرة الأرضية. الآن هم يتابعون بطلة خارقة تصارع من أجل أن تُعد وجبة الغذاء أو بطل خارق يحاول الاندماج في اجتماع لجيرانه من أجل مناقشة مستقبل الحيّ. أحلام وطلبات بسيطة للغاية.

لن تشاهد انفجارات ونيران وقوى خارقة -على الأقل في الأربع حلقات الأولى- ولكن يجب أن تبقى عيونك يقظة لأن القادم كله مترتب عليهم.

ما بعد End Game

يجتمع كل أبطال مارفل Avegers في هذا الجزء الأخير الذي صدر في عام ٢٠١٩. معركة نهاية العالم وفنائه. ثم يليه هذا العمل لكي يبدأ بذكاء شديد من حيث انتهى End Game. البداية هي لحظة ولادة جديدة مرة أخرى بعض الفناء. عالم جديد يتشكل وبشكل فني جديد ومبتكر.

التتابع الزمني

تبدأ الحلقات في الخمسينيات ثم تتحوّل إلى السبعينيات تدريجيًا. ظهر تصميم الإنتاج بشكل احترافي للغاية لكي يحاكي صعوبة التنقل ما بين الأزمنة وطريقة الحكي. تظهر في الحلقات الخمس الأولى بداية ظهور فكرة تعاقب الأجيال والتي سوف تظهر بالتأكيد في الحلقات القادمة بل والمواسم المتتابعة أيضًا.

الأداء التمثيلي

كان ملفتًا للنظر جدًا أن نرى الأداء التمثيلي الكوميدي المبالغ فيه على طريقة الـ Sitcom من إليزابيث أولسن وبول بيتاني. هذه المحاولة البديعة لجعل أبطال خارقين يؤدون بشكل كوميدي في محاولة لإقناع الجميع أنهم بشر عاديين مثلهم.

البطل ذو الألف وجه

إحدى أهم الأفكار التي تتبناها فكرة البطولة الخارقة بشكل عام سواء Marvel أو منافستها DC هي الجانب البشري من البطل الخارق، استلهام الفكرة المأخوذة من الأساطير الإغريقية واليونانية القديمة التي أشار إليها جوزيف كامبل في كتابه ”البطل ذو الألف وجه“. البطل الخارق هو نصف بشر ونصف إله. في هذا العمل وتحديدًا في الحلقات الأربع الأولى يتطور هذا الصراع الأزلي ما بين البشر والإله داخل الشخصية الواحدة ويصبح في صدارة القصة.

محاولات متتالية مجهِدة من الزوج والزوجة في مسلسل Wandavision لترجيح كفة الميزان ناحية الجانب الآدمي فيهم الذي يود أن يحيا حياة البشر، يطبخان ويأكلان ويتكاثران ويشاركان الجيران في احتفالاتهم، ويضحكون ويحزنون ويعملون في شركة بدوام دائم.

أقرأ أيضًا: إليك أهم النصائح الصحية التي ستسمعها على الإطلاق!

التسويق أولاً وأخيراً

لا يمكننا أن ننكر الذكاء الشديد من فريق التسويق داخل استوديوهات مارفل لطرح أعمالهم بشكل يواكب السوق وصناعة الترفيه في العالم. يختار كيفين فيج -رئيس مارفل- وفريقه منصة +Disney لعرض المسلسل بشكل حصري. من المهم جدًا في هذه الأثناء الحفاظ على التواجد بين المنصات الكبيرة. ها هي منصة ديزني تخترق الصناعة بـ ٧٤ مليون مشترك بنهاية ٢٠٢٠. عدد مغر جدًا ولا يمكن تجاهله لكي يصبح القاعدة الجماهيرية لهذا العمل الذي أحب أن أطلق عليه: ثوري!

هل يمكن للبطل الخارق تغيير قدره؟

كل الأعمال والتجارب السابقة منذ Spiderman و Batman و Superman وغيرها أثبتت أن إجابة هذا السؤال هو ”لا“ قاطعة.

تقترب فكرة البطل الخارق من فكرة ”التضحية الكبرى“ والتي هي في الأساس طرح ديني يشير إلى تضحية المسيح من أجل إنقاذ البشرية. يفقد شخصًا راحته وتفاصيله ومنطقة الراحة من أجل الهدف الأسمى وهو مقاومة الشر الفتاك الذي يحيط بالعالم. في Endgame يضحي Iron Man بما هو أسمى وأعلى.

تظهر أهمية هذه النهاية مع بدايات مسلسل Wandavision حتى بدون وجود علاقة مباشرة. يكفي ملامح وجه Vision التي برغم أننا لا يمكننا تحديد هي لأي بطل من أبطال Avengers، ولكنها تبدو الأقرب إلى Iron Man.

في هذا العمل -ولأول مرة- يحاول صناع سلسلة مارفل أن يجعلوا المشاهد واعيًا بما ضحّى به أبطال Avengers من أجل العالم. وكأنها محاولة لكشف الجانب الخفي من حيواتهم السابقة التي تمنّوا أن يحيوها. أو ربما الحياة المستقبلية التي يودون أن يجربوها، قد تكون في نفس الوقت دعوة للجمهور لكي يعلم أن حياته هي بالفعل هبة ومنحة لا تقدر بثمن أمام حياة الخارقين التي لا تعرف الاستقرار.

دعوة للتمتع بوجبة الغذاء وفعاليات الجيران واجتماعاتهم بل وسخافاتهم. شكر لنعمة النوم والراحة والعمل من التاسعة وحتى الخامسة.

يظل البطل الخارق خارقًا برغم كل محاولاته المستميتة للبقاء داخل منطقة الراحة. القدَر هو القَدَر.

0

شاركنا رأيك حول "ما بعد ملحمة End Game.. مراجعة مسلسل Wandavision"