مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld بعنوان “الخصم”

مسلسل Westworld ... مراجعة الحلقة السادسة من الموسم الأول بعنوان "الخصم"
0

تنبيه: المراجعة تحتوي حرق لأحداث الحلقة

على الرغم من عدم ظهور دلوريس في هذه الحلقة، إلا أن ذلك قد أعطى الفرصة لمحاور أخرى من القصة بالظهور والمتابعة. تطوّرات مثيرة جداً على مستوى الوعي الخاص ببعض الروبوتات، وكما توقعنا سابقاً، لدى أرنولد أيادٍ سرية ضمن الإدارة تقوم بمساعدته.

في بداية الحلقة، تم استكمال المشهد الأخير من الحلقة السابقة عندما أفاقت بائعة الهوى ضمن غرفة الصيانة للقيام بـ “محادثة صغيرة” مع فيليكس. يبدو أنها قد أتقنت طريقة الانتقال من الحديقة والاستيقاظ في العالم الحقيقي، وذلك عبر استدراج أحد زبائن البار إلى غرفة لتبيعه بعض المتعة، ثم استفزازه حتى قام بقتلها خنقاً، لتستيقظ بعدها في غرفة الصيانة بابتسامة خبيثة تدلّ على اتقانها لتلك الخدعة.

بعض الحقائق

مراحل تصنيع الجيل الجديد من المضيفين - مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld

الحلقة بشكل عام ركّزت على هذه النقطة، فبعد استيقاظها تابعت حديثها مع فيليكس حول العالم الحقيقي ثم شخصيّتها وبعض الأمور التقنية، ليأخذها فيليكس بعدها بجولة ضمن الأقسام التقنية، لنرى نحن من خلالها الأقسام الخاصة بتنظيف الجثث وإصلاحها، ثم عملية نقل الروبوتات الجديدة إلى ما سأسمّيه قسم الإنعاش، عن طريق ضخ ما يشبه الدم ليتحوّل الروبوت من اللون الأبيض إلى اللون الطبيعي للإنسان.

شكل الجيل القديم من المضيفين - مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld

الحقيقة أن هذه المعلومة تم ذكرها في الحلقة السابقة، فقد كان يتم تصنيع الروبوتات أو المضيفين من الأجهزة الالكترونية والمعادن، إلا أنه تم استبدال تلك الطريقة إلى اللحم والأعضاء الحقيقية لأنها “أقل تكلفة” حسب كلام فورد. ففي الجيل الأول من الروبوتات كـ بيل، كنّا نسمع صوت كصوت الآلة مع كل عملية تحريك لأحد أعضائه، كرفع يده لشرب القهوة، بالإضافة للعائلة التي تعيش في الحديقة مع الكلب، الذي بيّن د. فورد لبرنارد أنهم من الجيل الأول بأمر الولد لـ “يكشف عن وجهه الآخر” في لقطة تقنية رائعة.

روبوتات تلك العائلة هي الوحيدة المتبقية في الحديقة، التي هي من تصنيع أرنولد بنفسه. هذه الجملة تضع عشرات علامات التعجب! ماذا عن دولوريس؟ أليست من تصنيع أرنولد؟ وماذا عن الـ 47 مضيف – صنع أرنولد – من أصل 82 بالمجمل من الجيل الأول؟ بعد ولوج برنارد إلى تلك السجلّات، أسرار سيتم كشفها بالتأكيد مع عشرات النقاط التي تنتظر التوضيح.

بالنسبة لبرنارد، أثناء حديثه مع التقنية “إلسي” حول تلك الأجهزة المزروعة في أيادي المضيفين، والتي تقوم بتهريب أسرار من الحديقة علّقت إلسي حول هذا الأمر ليجيب برنارد بطريقة أعجبتني جداً…

– .. هل هذا يجعل من الأمر ينتمي لنصف الكأس الممتلئ أم النصف الفارغ؟
– نحن مهندسين، هذا يعني أن الكأس تم صنعه بمواصفات تقنية خاطئة.

الجواب عملي وعميق في نفس الوقت جمع فيه العلم والمنطق، واختصر عبره الكثير من التوضيح والتبرير. على الانسان ألّا ينظر إلى الأمر الإيجابي أو السلبي حول مسألة ما، بل عليه إعادة صياغة تلك المسألة بحيث تصبح إيجابية بنسبة مئة في المئة.

دليل آخر

بعد تلك المحادثة نزل برنارد إلى الطابق السفلي بعد أن بدت عليه ملامح القلق عندما أيقن أن عليه النزول لهذا الطابق الذي بدا مهجوراً، واكتشف فيه 5 مضيفين غير مسجلين في النظام الجديد، هم أنفسهم عائلة روبوتات الجيل الأول التي تعيش في الحديقة. بالنسبة للنظام الجديد الذي تكرر عدّة مرات، دون أن نعرف – حتى الآن – ما هو النظام القديم، قد يكون تلميحاً على الفترة الزمنية الثانية التي تجري به أحداث المسلسل، والتي تكون ضمن الماضي حيث مازال النظام القديم.

أمر آخر بهذا الخصوص، شعار الحديقة تغيّر قليلاً في لقطتين في هذه الحلقة، الصورة على اليمين من الدقيقة السابعة أثناء ولوج برنارد للنظام، وعلى اليسار من نفس الحلقة في الدقيقة 36 أثناء جولة بائعة الهوى في قسم التصميم. لاحظوا تغيّر الشعارين. التغيّر في اللوغو تمت ملاحظته في الحلقة الثانية في الحقيقة، إلا أنني شخصياً لاحظته في هذه الحلقة.

اختلاف في شعار Westworld القديم عن الجديد - مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld

مساعد أرنولد

في النهاية اكتشفت إلسي أن من يقوم بمساعدة أرنولد هي تيريزا، التي أنهت علاقتها ببرنارد بعد أن علمت بأن د. فورد على علم بتلك العلاقة.. المهم أننا لم نعلم فيما إذا واجهها برنارد بتلك الحقيقة أم لا، وماذا كان ردّة فعله أمامها. كل ما نعرفه أننا رأيناه خارجاً من شقتها. أما بالنسبة لإلسي التي كانت ضمن مكان البث في الحديقة، أحد ما قام بمهاجمتها أثناء إرسال البيانات، في اعتقادي هو أحد المضيفين الذي يسيطر عليهم أرنولد. شخصياً أستبعد أن تكون دولوريس، لأن الخيال ورائها كان أضخم من أن يكون خيال دولوريس.

اسطورة المتاهة

تيد والرجل ذو البذلة السوداء - مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld

من المشاهد المهمة في الحلقة هو مشهد الرجل ذو الرداء الأسود مع تيدي، عندما قصّ عليه تيدي أسطورة المتاهة المليئة بالدلالات والمعاني والتلميحات. المتاهة التي تمثّل بطبيعتها حياة الانسان والخيارات التي يتّخذها في حياته، وفي منتصف المتاهة يوجد رجل أسطوري تم قتله مراراً وتكراراً إلا أنه دائماً ما يجد طريقاً للعودة. وفي آخر مرة عاد قام بصبّ غضبه وقتل جميع من ظلموه.

ما استنتجته من تلك المحادثة التي أشك أنها وضعت لملء الفراغ فقط، الرجل الأسطوري هو أرنولد، الذي دائمًا ما يتم قتله ثم يعود للانتقام في حلقة متكررة لا نهائية يعرضها المسلسل على شكل فترتين زمنيّتين متداخلتين.

انتهت الحلقة بمشهد مهم آخر وهو أولاً اكتشاف أن هنالك شخص ما يقوم بالتلاعب بخصائص المضيفين والتغيير فيهم وفي خصائصهم بشكل جذري وخطير، وثانياً بائعة الهوى التي أمرت فيليكس أن يزيد من معدّل ذكائها، لتنسدل شارة هذه الحلقة الرائعة بعبارة: حان الوقت لنحظى ببعض المرح يا أولاد.

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Westworld بعنوان “الخصم”"