مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld بعنوان Akane no Mai

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld
0

تحذير: المراجعة تحوي حرقاً لأحداث الحلقة الخامسة لذا رجاء قراءتها بعد مشاهدة الحلقة

في الحلقة الخامسة أخيرًا بعد طول انتظار من الموسم الأول يلتقي المشاهدون بأرض شوجان Shogun land حيث مقاتلو الساموراي الأشداء، وكما توقعنا في المراجعة السابقة فقد اختفى الخط الدرامي لوليام هذه الحلقة مع لمحة بسيطة لخط برنارد فقط، وكان نصيب الأسد في الحلقة لميف مع ملمح هام للغاية ربما يغير الخط الدرامي الخاص بدولوريس.

هل ثلث المضيفين تمّ محوهم أم تمّ تزويرهم

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

في المشهد الوحيد الذي ظهر به برنارد في الخط الزمني المعنى بالحاضر، تظهر عمليات انتشال وفحص المضيفين الغرقى الذين عُثر عليهم في نهاية الحلقة الأولى، والذين لم نعرف حتى الآن ماذا حدث لهم بالضبط ولماذا أخبر برنارد الجميع بأنه من قتلهم.

ولكن المهم في المشهد هو المعلومات التي أخبر بها كارل ستراند Gustaf Skarsgård عن محو ثلت المضيفين كأنهم لم يعملوا من قبل مع تلف كامل لمستودع حفظ البيانات التي كان يمكنهم استرجاعها من هناك.

وهذا يطرح سؤالان هامان، ما السبب في ما حدث هل هذا ناتج عن عملية تملك المضيفين إرادة حرة، مما أدى لعدم قدرة البارك والشركة على التحكم بهم، بل محي كل وسائل وعلامات التحكم السابقة؟

أم أن الأمر تخطيط من فورد نفذه بنفسه أو عن طريق برنارد؟

بالطبع هذه الأسئلة إجابتها لن تكون الآن، أيضًا ما لن نجد عنه إجابة قاطعة هو تساؤل أخر هام، هل هؤلاء هم المضيفون العاملون من الأساس؟ أم مجرد نسخ أوليه لم تعمل قط تم وضعها في طريق الشركة وطريق ستراند من أجل إلهائهم؟ بينما يكون المضيفون في مكان آخر يعدون خطتهم الفاصلة؟

آخر النقاط المثيرة للاهتمام في هذا الخط الدرامي، هو تساؤل لك عزيزي القارئ، هل انتبهت إلى وجود تيدي في كومة المضيفين الذين تم انتشالهم من البحيرة؟ إن لم تكن انتبهت له فأعد مشاهدة هذا الجزء ولا تتعب نفسك بتوقع ما حدث فبالتأكيد لن نعرف أيضًا الآن.

 

ما يصنع الأشياء المهمة؟ أهميتها أم اهتمامنا بها؟

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

هل نحن من نصنع أهمية الأشياء أم الأشياء المهمة تفرض ذاتها علينا؟ وأنت تشاهد أرض شوجان ستجد هذا التساؤل طفا في عقلك، فعلى الرغم من جودة الحلقة الممتازة، إلا أن أرض شوجان نفسها كانت مخيبة للآمال بدرجة ما. فمع طول الانتظار، والمقالات النقدية والتحليلية، رسمنا مئات الأفكار عن المكان وأسطوريته، وتخيلنا أن يأخذ من الأحداث قطعاً كبيراً، وأن يكون لها تأثير على مسار العمل ككل..

ولكن كل هذا لم يحدث. فأرض شوجان جاءت كحلقة مهمة، ربما أكثر أهمية من بارك ذا راج، ولكن لم تكن الأمور بالمحورية التي رسمها خيالنا.

 

لعن الله الديدلاين يفسد حتى أكثر المشاريع تطورًا

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

أيًا كان عملك فأنت بالتأكيد تعاني من مشكلة الديدلاين deadline، حيث هناك عمل لابد من إنجازه وهناك وقت محدد لا يجب أن تتخطاه، أي كاتب أو مترجم أو سينارست على وجه التحديد يعاني من هذا، لذا لا يمكننا حقًا أن نلوم لي سايزمور Simon Quarterman على ما فعله بعوالم ويست ورلد المختلفة.

مِن أكثر الأجزاء طرافة في الحلقة كانت هذه الجزئية رغم أهميتها الشديدة، فاكتشاف أن شوجان لاند ما هي إلا قرين لويست ورلد ولكن بهيئة مختلفة، فالكاتب الكسول الذي أراد أن يلحق بالديدلاين، كل ما فعله كان تغيير الجو العام.

أن يجعل المجرم هيكتور إسكاتون هو الساموراي ميسوشي، وفتاة الليل ميف هي فتاة الجيشا أكاني، وأرماسيتك بقوسها وسهامها ووشمها لها نسخة مشابه بالضبط هي هانارويا اليابانية، بل نفس القصة في ويست ورلد الحانة الغربية والسرقة بواسطة الكاوبوي، وفي أرض شوجان بيت الجيشا والسرقة بواسطة الساموراي المرتزق.

لا يمكن إغفال تعليقات سايزمور الخفيفة عن الأمر والتي أضفت مسحة مختلفة على الحلقة الدموية.

الجزء الهام هنا والذي يجب أن ننتبه له هو تغيير القصة بعيدًا عن مسارها المرسوم. فرغم السيناريو المسبق المعدّ سلفًا، إلا أن الشخصيات قررت التصرف بطريقة مختلفة، فجيش شوجان بدأ هجوماً مختلفاً بأفراد من النينجا لم يكن لهم وجود في السيناريو الأصلي، بل نهاية الحكاية ذاتها كانت مفاجِئة للكاتب وتصرفاً عفوياً -كما هو مفترض- من أكاني، بالطبع ما لم تكن أنامل فورد وراء كل هذا.

لا يجب أن ننسى أن سايزمور قد حصل على جهاز أحد أفراد الأمن ويمكنه التواصل معهم.

 

ميف هل هي نيو الجديد

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

هذا الأمر سيخطر ببالك على الفور إذا كنت قد شاهدت ماتريكس من قبل وتتذكر نيو وهو يكتسب قدرة مشابهة للتحكم خارج الماتريكس وهو تشابه من الصعب تجاهله، عامة مازال تطور ميف هو الأكبر والأكثر جودة وقصتها الأكثر متعة، فما تتحول له ميف مع الوقت يشعرك بالفعل بامتلاكها إرادتها الحرة حتى لو تبين خطأ ذلك بعد هذا، فكما أخبرت سايزمور أنه رغم تصميم شخصيتها على عدم الاهتمام إلا بذاتها إلا أنها ها هنا تساعد غيرها.

تطور ميف وإرادتها الحرة جاء للأفضل فهي شخصية أفضل أثناء سعيها للوصول إلى ابنتها، تأثرها بأكاي ومساعدتها إياها جعلها تكتشف المزيد عن نفسها، أو تكتشف امتلاكها صوت آخر كما وصفت الآمر، وإن كانت قدرتها الجديدة على التحكم ستجعل منها لا تُقهر وكأنها سوبرهيرو هذا العالم، لذا فما هو الأمر الذي يمكن أن يعترض طريقها؟ وهي تستطيع التحكم في المضيفين حاليًا بفكرة من عقلها، هذا يجعلنا نفكر بالفعل في الأحداث القادمة وتطور الشخصية.

 

رقصة الدماء/الرقصة الحمراء/رقصة أكاني

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

هكذا أتى اسم الحلقة بعد ترجمته من اليابانية، حيث رقصة أكاني الأخيرة التي توّجت بمقتل شوجان الوحشي، كلمة ميف لأكاني عن كونها أماً جيدة، تجعلنا نعود لتتر مرة أخرى حيث يظهر تكوين الآلات لأم وطفلها، وهو ما يشير لكون هذه العلاقة ستكون ذات تأثير ربما هام في الأحداث، مع رحلة ميف للسعي بكل هذه العواطف الجياشة ومشاعر الأمومة خلف ابنتها، ومع حوارها ومساعدتها لأكاي لنفس السبب يجعلنا نفكر في مدى تأثير هذا النوع من العواطف الضخمة والقهرية على تكوين الإرادة الحرة للمضيفين.

 

دولوريس تفقد سحرها ولا ينقذها إلا تيدي

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

الواقع أن الخط الدرامي الخاص بدولوريس لسبب ما أصبح هو الأقل جمالاً وجودة من وجهة نظري، أصابه الكثير من الملل، الشخصية المسيطرة الوحشية لا تتلبس دولوريس بدرجة كافية، فتجعل هناك شيئاً غير مريح بها.

لم تعد دولوريس أو خطها الزمني يحظيان بنفس إعجاب الموسم السابق، فعندما تكون ميف أو ويليام أو حتى برنارد -ثاني الأشخاص المملين في الأحداث- يكون الرتم أسرع والحلقة أجمل، بل إن الحلقة الأجمل حتى الآن في الجزء الثاني -الرابعة- خلت من دولوريس نهائيًا.

ورغم هذا، يظل خطها الدرامي هام غالبًا على مستوى الأحداث. فما حدث من تطور حيث تجهيزها للقطار الذي يصل بالضيوف لتأخذ به رحلة عكسية لا نعرف تفاصيلها حتى الآن، وذكر أن أباها في ميسا التي لا نعرف أيضًا أين هي، كلها غوامض سيتكشف عنها الستار لاحقًا، ولكن يبقى الحدث الأهم في الحلقة وهو ما حدث مع تيدي.

الواقع أن جزئية تيدي هذه هي ما أنقذ خط دولوريس من أن يصبح شديد الإملال هذه الحلقة وربما في الحلقات القادمة، فهذه الخيانة – لا أجد لها وصفاً آخر- والبرجماتية في التعامل والتي ظننا أنها تختص بها الآخرين فقط، بينما تحتفظ ببعض الإنسانية لأبيها وتيدي وربما برنارد، يبدو أن الإنسانية كانت وهماً، فهي لم تكن تكتفي بتغيير تيدي مُخاطرة بخسارته تمامًا، بل غيرته بعد أن أقامت معه علاقة وكأنها تودع تيدي الرقيق الذي لن يعود.

لو قربت الشاشة على الجهاز اللوحي للتقني التابع لدولوريس، ستجد أنه ارتفع بالعدائية والقسوة والشجاعة وكل الصفات المماثلة على حساب الصفات الأخرى كالاهتمام بالآخرين والبطولة.. إلخ.

دولوريس صنعت من تيدي وحشاً، فهل ستكون بواسطته نهايتها؟

 

دولوريس VS ميف الجولة الأخيرة

مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld

أعتقد أننا سنشهد هذه اللحظة في نهاية هذا الموسم، لقد شاهدنا لمحة منها عندما تلاقى الفريقان ثم سار كل منهما في مساره، ولكن أعتقد أن هناك صدام آتٍ لا محالة، فالشخصيتان المسيطرتان واللتان يعتقد بتمتعهما بالحد الأكبر من الإرادة الحرة، على طرفي النقيض، فواحدة سوف تحرق الماشية بينما الأخرى سترعاها وتطببها.

من منهما على حق؟ هل القسوة والبرجماتية والبتر وعدم التعلق بأي شيء مثل دولوريس هو طريق النجاة؟ أم الحب والعاطفة والسعي وراء الروابط الإنسانية والدفاع عن الآخرين هو المنجاة.

كل من الاثنتين لديها رجالها وفريقها وقدراتها، وإن كانت حتى اللحظة قدرات ميف غير قابلة للمقارنة مع أية قدرات لدى دولوريس، ولكن هناك عدد من الحلقات تفصلنا عن المواجهة التي أعتقد أنها ستكون الأخيرة لإحداهما كما نعرفها.

 

اسم الحلقة: Akane no Mai

مدة الحلقة: 59 دقيقة

كُتّاب القصة للمسلسل عن رواية لمايكل كرايتون: جونثان نولان وليزا جوي

كُتّاب الحلقة: دان دايتز وجينا أتوتر

أخرج الحلقة: كرايج زوبيل

شاهد الإعلان الترويجي للحلقة:

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثاني من مسلسل Westworld بعنوان Akane no Mai"