مراجعة الحلقة الثانية من الموسم الثاني من مسلسل Westworld بعنوان Reunion

الحلقة الثانية من الموسم الثاني من مسلسل ويست وورلد Westworld
0

تنويه: الموضوع يحوي حرقاً للحلقة فرجاء اقرأه بعد مشاهدتها

ها نحن نعود مرة أخرى لعالم Westworld، مع الحلقة الثانية من الموسم الثاني للمسلسل، والحقيقة أنهم لو أجروا مسابقة في أكثر المسلسلات التي تحتاج لكامل انتباهك وقت مشاهدتها والتي تحوي القدر الأكبر من الغموض والألغاز، لفاز بها ويست ورلد بلا منازع، لذا دعونا لا نضيع الوقت ونبدأ على الفور لاستغلال كافة المساحة لدينا.

كالعادة دعونا نعد الخطوط الزمنية لهذه الحلقة

مسلسل ويست ورلد

في طابور الصباح في المدرسة كانت المعلمة تقوم بعمل حصر لطلابها هل كلهم حاضرين هل هناك غائب هل هناك طلبة جدد.. وهكذا سنفعل مع الخطوط الزمنية للمسلسل والتي تمثل التحدي الأكبر فعليًا له، فمع تنوعها وعدم وضع أي وسيلة للتعرف عليها والتفريق بينها سوى الأحداث، ولا أي إشارة للانتقال، تظل الخطوط الزمنية هي الأصعب.

لم يكتفِ صناع العمل من تشابك 3 خطوط زمنية في الحلقة الأولى، ولذا فقد أضافوا خطاً رابعاً جديداً، ولكن هناك خط زمني سابق لم يظهر في هذه الحلقة لذا فأيضًا مجموع الخطوط الزمنية التي شاهدناها اليوم كانت 3 خطوط فقط اثنين تكملة لأحداث قديمة، وواحداً جديداً.

الزمن الأول: أرنولد ودولوريس

تساءلنا في مقال الحلقة الأولى عن الغرض من استكمال هذه الجزئية المعنية بمحادثات أرنولد (جيفري رايت) ودولوريس (إيفان راشل وود)، عن الوعي والإرادة الحرة، مع الاعتقاد السائد من الموسم الأول بأن هذه الجزئية قد انتهت بالكشف عن أن برنارد ما هو إلا مضيف شبيه بأرنولد، وأن الأخير هو من حادث دولوريس على طول الحلقات وليس برنارد كما ظننا في البداية.

ولكن في هذه الحلقة لم يعد هذا الخط الزمني مجرد محادثة عابرة تأتي قبل بدء التترات لتلقي أسئلة فلسفية، بل كانت المفاجأة أن هذا الخط الزمني قد تضخم ليشمل أغلب الحلقة بالفعل فقط تنتقل المقابلات في العالم الواقعي كما سنعرف بعد قليل.

الزمن الثاني: بعد المذبحة بأسبوعين

مسلسل ويست ورلد

هذا الخط الذي يظهر به برنارد مع فريق العمليات من شركة “ديلوس” قد غاب تمامًا عن الحلقة، وربما في اعتقادي يطول غيابه، فهذا الخط توقف عند نهاية حاسمة باعتراف برنارد بقتل المضيفين، ولذا فأي استكمال لهذا الخط، يحتاج في الأغلب إلى معرفة ما حدث في الخطوط الزمنية الأخرى حتى الوصول إلى هذه النقطة والانطلاق منها ثانية.

الزمن الثالث: بعد المذبحة مباشرة

مسلسل ويست ورلد

ما زال هذا الخط الزمني مستمراً، حيث نراه في هجمات دولوريس وتيدي (جايمس مارسدين)، وفي مقابلة ميف (ساندي نيوتن) ودولوريس، وفي رحلة وليام العجوز (أيد هاريس)، وقد غاب برنارد تمامًا مع شارلوت هال (تيسا سيمبسون) عن الأحداث ولم يُستَكمل في هذه الحلقة هذا الجزء من الأحداث لذا يكون في هذه الحلقة برنارد هو الشخصية الرئيسية الوحيدة التي لم تظهر مطلقًا.

الزمن الرابع: وليام الشاب وجيم ديلوس

مسلسل ويست ورلد

هذا الخط الجديد الذي ظهر يكمل لنا قطع البازل المبعثرة، فهناك فجوة في الأحداث بين زيارة وليام الشاب (جايمي سيمبسون) لويست ورلد وهو مجرد خطيب لابنة رجل أعمال ثري قرر أخوها أن يأخذه في زيارة للبارك الذي سيستثمرون به أموالهم، ثم وقوعه في حب دولوريس، وبين الرجل شبه السادي شبه المخبول الذي سيطرت عليه فكرة المتاهة والذي يمتلك البارك وهو أحد أهم أعضاء مجلس إدارته والمالك الأكبر له، ماذا حدث في المنتصف.. هذا ما يجيب عنه الخط الزمني الجديد.

أرنولد ودولوريس هكذا تنمو فكرة السيطرة على العالم

مسلسل ويست ورلد

تبدأ الحلقة بالخط الزمني الأول باكتشافنا من أين أتت دولوريس بفكرة السيطرة على العالم الواقعي نفسه وليس مجرد السيطرة على ويست ورلد والأخذ بزمام الأمور من البشر، لقد رأت دولوريس العالم الواقعي مع أرنولد، لنكتشف مدى قرب الأخير لها، كيف حكى لها عن حياته وأبنه، ونرى كيف تكوّن شغفها بهذا العالم وحلمت بأن تعيش به، هذا التطور الذي نكتشف فيما بعد أنه قائم على الكثير من المضفيين، حيث يمكن إخراجهم من البارك لأداء مهام محددة أغلبها ترفيهي، جعل بعدًا آخر للقصة يتلامس مع العالم الحقيقي بشدة.

وليام ولوجان كيف بدأ كل شيء

مسلسل ويست ورلد

في نفس الخط الزمني الأول نكتشف كيف بدأ كل شيء، والحقيقة أنه ربما اكتشفنا أن هذا الجزء هو خط زمني خامس قائم بذاته، وذلك لعدم معرفتنا بالضبط متى تمت محادثات دولوريس وأرنولد هل بدأت مع البحث عن ممول للمشروع أم بعد ذلك، ولكن عامة فالخطان الزمنيان قريبان للغاية، فهما يعنيان ببداية تكون البارك والبحث عن تمويله وتساؤلات أرنولد وعلاقته بدولوريس، لذا سنعتبر هذا الجزء جزءاً من الخط الزمني الأول.

وفي هذه الجزئية نرى لوجان ديلوس (بين بارنيس) أخو خطيبة وليام، قبل معرفته مباشرة بويست ورلد وكيف تم استقطابه ليشارك ماديًا في المكان ويكون أحد الممولين، بل الممول الرئيسي، سنرى هناك كيف نظر لوجان للبارك على كونه مجرد مشروع ترفيهي متطور، وهو ما سيفرق عن نظرة وليام بعد ذلك والتي ستكشف لنا الكثير.

وليام العجوز يستمر في طريق لعبة فورد

مسلسل ويست ورلد

تستمر رحلة وليام والتي تنتمي للخط الزمني الثالث في السير، وهكذا نرى كيف قد أنقذ لورانس (كليفتون كولينز)، لنكتشف أن هناك أجزاء من البارك كثيرة لم تكن قد انضمت للتمرد حتى هذا الوقت، والحقيقة أن لورانس ذاته قد يكون أحد ألغاز المسلسل غير المحلولة حتى الآن، فقد بدأت مقابلة وليام للورانس أيضًا في الحلقة الثانية من الموسم الأول عندما أنقذه أيضًا، وكان الهدف هو أن يعرف أين المتاهة، ولقد هدد وليام العجوز لورانس بقتل زوجته وابنته إن لم يخبره، ثم قتله في النهاية وجعل ابنته تفصح له عن السر، ليعود ويقابل لورانس مرة أخرى ويقتله مرة أخرى لينقذ تيدي.

ولكن مع نهاية الموسم الأول واكتشافنا أن وليام ما هو إلا الرجل ذو البذلة السوداء في شبابه، نكتشف أن وليام قد قابل لورانس وهو يلعب شخصية أخرى هي “إل لازو” زعيم المتمردين، وأنهم قاموا سويًا بجولة في القطار هو ودولوريس عندما أحبها قبل أن يتغير كل شيء.

حوار وليام العجوز مع لورانس، وحديثه عن تسجيل خطايا الضيوف، يلقي الضوء على أغراض أخرى للبارك ستتضح في نفس الحلقة.

ويستمر وليام في السعي للحصول على جيش محدد للوصول لنقطة محددة والتي سنكتشف أهميتها في نهاية الحلقة، ولكن نجد أن فورد مازال يلاعب وليام ويعابثه رغم موته، ويغلق عليه كل الطرق في الحصول على المساعدة، مجبرًا وليام على اللعب بأسلوبه.

ما زال أيد هاريس يقدم أفضل ما عنده، فالأجزاء الخاصة به تتسم دائمًا بحيوية وروح خاصة يضفيها بأدائه على العمل ويعوض غياب أنتوني هوبكنز هذا الموسم.

ينتهي الجزء الخاص بوليام في هذه الحلقة بالإشارة إلى ما صنعه وأخفاه في المكان الذي يتوجه إليه دون التصريح عن ذلك الشيء.

وليام الواثق من ذاته قد ولد في ويست ورلد

مسلسل ويست ورلد

من يتذكر شخصية وليام في البداية عندما قرر لوجان أن يجعله يزور البارك قسرًا سيكتشف مدى التحول الذي حدث في شخصيته، وهكذا في الخط الزمني الرابع نقابل وليام الجديد بعد تجربة البارك وبعد حبه لدولوريس وقد تغير، لقد أصبح أكثر برجماتية وأكثر قسوة، يتقابل مع والد خطيبته التي أصبحت زوجته جيم ديلوس (بيتر مولان)، لنرى كيف يسعى لأهدافه بكل إصرار كيف أصبح أكثر صراحة، ونتعرف على الهدف الحقيقي الذي أقنع جيم بمواصلة الاستمرار في البارك من أجله، وهو أن يكتشفوا دواخل البشر وأن يتعرفوا عليهم وهم في أحط حالاتهم حيث لا يتورعون عن القيام بشيء، أقنع جيم بأن ذلك لأغراض تسويقية، ولكن حوار وليام العجوز في الخط الزمني الآخر وتنويه دولوريس عن عدم معرفة أحد الهدف الحقيقي من البارك تؤكد أن الغرض أبعد ما يكون عن التسويق.

يتواصل الخط الزمني فنرى كيف استبعد وليام لوجان بل كيف ملك زمام كل شيء حتى من جيم، والأشد ألمًا أن نرى كيف يعامل دولوريس، وكيف يتعجب من كونه أحبها يومًا.

في جملة يتساءل عن من الذي لا يرى إلا انعكاسه في عيون الآخرين، كانت الإجابة الأمثل والتي لم يقلها الشخص النرجسي البرجماتي، ولقد تفجرت هذه المشاعر والمواهب لدى وليام عندما خاض المغامرة مع دولوريس، لقد اكتشف إمكانياته وعرف ماذا يقدر أن يفعل بالفعل ليتحول من شخص إلى آخر.

ميف ودولوريس للحرية وجوه عدة

مسلسل ويست ورلد

لقاء ميف ودولوريس أثناء سعي دولوريس المحموم لبناء جيش في الخط الزمني الثالث، كان من أقوى مشاهد الحلقة، فالمشهد القصير حوى كماً من التناقض الكبير بين الشخصيتين ومازال يعطينا الانطباع بأن ميف الوحيدة التي ملكت حقًا إرادتها الحرة، وأن كل ما تفعله دولوريس مجرد جزء من خطة رسمها فورد.

ففي جملة مبدعة عن رفض ميف فكرة الثأر واعتبارها تنويعاً آخر للعبودية لصانعي البارك حيث تظل تدور في عالمهم وتلعب اللعبة بطريقتهم، توضح ميف أن هدفها إيجاد طفلتها فقط.

في الوقت نفسه تظهر شراسة دولوريس ورغبتها المحمومة في القيادة، ووجهة نظرها القائمة على أن القتال نوع آخر من الحرية للحفاظ على ما تحقق من الحرية. بين وجهتي النظر المتناقضتين وبين تردد تيدي الذي بدا واضحًا في هذا المشهد، تفترق الشخصيتان الأهم في العمل كل في طريقها، مع تأكدنا بأن هذا اللقاء لن يكون الأخير.

تيدي ودولوريس الرحلة لتكوين جيش

مسلسل ويست ورلد

كل شخص يسعى ليقابل آخرين ليلم شمله بهم كما أظهر اسم الحلقة، فبينما التقى وليام العجوز بلورانس، وحاول الالتقاء بجيشه وفشل، وبينما تحاول ميف الالتقاء بابنتها ولم تنجح بعد، تحاول دولوريس في خطها الزمني الثالث أن تصل لنقطة ما ومن أجل ذلك تسعى لبناء جيش، تبدأ في تهديد الفنيين البشر في الإدارة ليعمل معها أحدهم لتنطلق في رحلتها، تتمكن دولوريس بالفعل من جمع جيشها الكبير وتتجه به نحو المكان المدعو “جلوري”.

وهنا يُلمح تيدي أن الجميع في الأغلب ذاهبون إلى نفس النقطة التي يعرفها كل منهم باسم مختلف والتي في الأغلب هي المنطقة التي أخبر وليام لورانس بأنه صنعها بنفسه، لتكون خاتمة الحلقة المشوقة والتي تجعلنا نكتشف أن هذه المنطقة التي يسعى لها الجميع ليست مجرد مكان بل سلاح، وهو السلاح الذي لا نعرف أي شيء عنه حاليًا.

تنتهي الحلقة بهذه المفاجأة التي لا نعرف هل ستتم الإجابة عنها في الحلقة القادمة مباشرة أم ستترك معلّقة بجانب مفاجأة الحلقة الأولى لننتقل لخطوط زمنية جديدة نقفز إليها بدون أي تحذير ليكتمل عامل التشويق ويصل إلى أقصاه.

اسم الحلقة: Reunion

مدة الحلقة: 59 دقيقة

كُتاب القصة للمسلسل عن رواية لمايكل كرايتون: جونثان نولان وليزا جوي

كُتاب الحلقة: جينا أتوتر، جايسون لانير براون، جونثان نولان، كارلي وراي

أخرج الحلقة: فينسينزو ناتالي

شاهد الإعلان الترويجي للحلقة الثانية

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة الحلقة الثانية من الموسم الثاني من مسلسل Westworld بعنوان Reunion"