دروس حياتيّة تتعلمها من أفلام الأبطال الخارقين

3

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مقال بواسطة خليل ابراهيم

الأفلام ما هي إلا شكل من أشكال الفَنّ لإرسال وتوصيل رسالة محددة، ففي كل فيلم فائدة مهما كانت صغيرة، ولكن أفلام الابطال الخارقين مليئة بأنواع مختلفة من الرسائل المفيدة، فثلاثية The Dark Knight وحدها مليئة بدروس حياتية مخفية تحت رداء ذلك البطل، وهنا أُقدّم لكم بعض الدروس التي استخلصتها من أفلامي المفضلة.

من المِحَن تظهر البطولة

batman-begins-part-of-the-dark-knight-trilogy-bruce-wayne-with-his-dead-parents-5-stars-phistars-worthy-movie-wallpaper

يُقال أن بعد كل حرب يظهر التطوّر، من قلب الازمات ينشأ الابطال، (بروس واين) بموت والديه والاحداث المؤسفة صنعت منه (باتمان) ومشقة (اوليفر كوين) على تلك الجزيرة النائية هي من صنعت منه (السهم) وغيرهم من الأبطال، فدع الصعوبات تصنعك لا تهدمك، وتذكّر ما لا يقتُلك يجعلك اقوى!


الحياة لا تعطيك كل شيء.. والخسائر لا بُدَّ منها

spider-man-uncle-ben

في معظم أفلام الابطال الخارقين تتجسد هذه الفكرة وبقوة، الحياة أعطت (بيتر باركر) قوته ليصبح (سبايدرمان) ولكن اخذت منه بالمقابل حبيبته (جوين) وعمه (بين) الذي رباه.

(سوبرمان) ذو القدرات الهائلة هنا على كوكبنا لم يكن ليحصل على هذا القوة إلا بعد تفجير كوكبه (كريبتون) موطنه وشعبه.

(ايرون مان) قوته التي اختارها وصنعها بيده، تقريبا دمّرت حياته وغيرته.

قيل لي منذ فترة انه عليك دفع ضريبة ما في هذه الحياة وفي معظم الأحيان لن تستطيع اختيارها، فلا وجود للحياة الكاملة.


الألم لا بُدَّ منه ولكن المعاناة شيء اختياري

iron-man-3-un-nuovo-video-dietro-le-quinte-degli-effetti-speciali-175606-1280x720

جملة سمعتها بأحد حلقات مسلسل Arrow ثم تبيّن لي انها تعود للكاتب الياباني Haruki Murakami.

تُطبّق على جميع ابطالنا الخياليين وحتى على أرض الواقع، حيث أن على المرء أن يقاوم معاناة الألم لآخر لحظة والدليل على أن الألم هو ألم العقل فقط، هو التشجيع، فكم من كلمة تشجيع قد سمعها بطل من شخص قد احبّه جعلته ينهض ليستمر في القتال أو كم رياضي حفزته كلمات التشجيع لإحراز الهدف.. لأن الألم ليس فعلياً في الجسد بل هو في العقل وطريقة تفكيرك في هذا الألم.


الأسرار تزيد الأمر سوءً

the-flash-cover-image

في معظم القصص نجد للبطل قناعاً يخفي هويته تحته، عن أصدقائه وعائلته، مدعياً انه يحميهم من الخطر، دائماً في القصص إخفاء السر هو الشيء الأفضل ولكن من رأيي إنه دائماً ما ينتهي بغضب من الطرف الآخر بسبب إخفاء هذا السرّ، ومعاناة البطل في محاولاته للعيش بشخصيتين مختلفتين ليست بالأمر السهل، فلماذا يخفي (سبايدرمان) هويته السريّة عن عمته؟ لمن ستفشي سره؟

أو فلاش عندما يركض مسرعاً تحت هذا القناع هرباً من الاعتراف بحقيقته لـ (ايريس ويست) الذي يعتبرها كأخته.

ومع هذا فيوجد بعض الاستثناءات، في أفلام عالم مارفل السينمائي لا نجد هذا القناع لدى الكثير من الشخصيات وهذا يُثبت أن القناع ليس أساسياً فالجميع يعرف أن (توني ستارك) متواجد تحت بذلة (ايرون مان) وأيضا (ثور) لا يضع قناعاً.


يدّ واحدة لا تُصفّق

guardians

فيلم The Avengers وافلام X-Men وFantastic Four جميعها أدلّة على أن في الاتحاد قوّة، حيث أن لكلٍ دوره المُهم الذي لا يمكن أن يقوم به غيره وكلٌ له موهبته الخاصة.

فيلم Guardians of the Galaxy على سبيل المثال مجموعة ليسوا بأبطال وليسوا بخارقين ولكن تناغمهم وتضحيتهم جعلتهم فرقة ناجحة، وفي بعض المسلسلات التلفزيونية تجد شخصاً وراء شاشة الحاسوب معطياً تعليمات للبطل ”ادخل من هنا واذهب إلى هناك”، وهذا الشخص لا يقلُّ أهمية عن البطل الأساسي بل وفي كثير من الاوقات يكون هو نفسه منقذ الموقف.


العلمُ قوّة

TonyTestingThruster-IM

هذا المبدأ نجده في الأفلام عامة وفي أفلام Iron Man بشكل خاص وبأسلوب رائع، فعلمه ومعرفته هو السبب الأساسي الذي أدّى لبناء تلك البذلة والأسلحة الخارقة الذي قرر استعمالها في الاتجاه الصحيح.

بالطبع لن ننكر دور ثروته في مساعدته كما الحال مع باتمان، ولكن تفكيره العلمي هو العامل الأساسي، فإنقاذ العالم في النهاية ليس بالضرورة مرتبطاً بقوة الجسد والأسلحة بل لقوّة العقل والتفكير السليم الدور الأكبر، والمال لوحده لا يحلُّ المشاكل، ولكن إذا اجتمعا ستكون هذه من أجمل أتواع التناغم السليم.


القناع الحقيقي هو الشخص دون القناع

fan_made__superman_clark_kent_promo_image_by_zviray-d6smg1l

قناع البطل في اغلب الأحيان يُمثّل الشخص الحقيقي الذي في الداخل، فمن خلال هذا القناع يحاول البطل أن يوصل رسالة أو يقوم بشيء لجعل مدينته او العالم مكاناً أفضل، وإكمال حياته كشخص طبيعي قد يكون الجزء الصعب لا العكس.

(سوبرمان) لا يضع قناعاً اثناء مهمته في انقاذ الوضع ولكنه يضع قناع الصحفيّ الضعيف (كلارك كنت) في معظم الوقت ليخفي حقيقته، ونرى (سبايدرمان) مرتاحاً في بذلته أكثر من كونه (بيتر باركر)، لعلّه يطلق العنان للشخص الحقيقي الذي بالداخل.

معظمنا نضع اقنعة تُظهر اننا نعيش حياة طبيعية ولكنها لا تمت بصلة للشخص الحقيقي بداخلنا ولعلها في هذا الزمن قد تكون هذه الأقنعة عبارة عن مواقع تواصل وهميّة وأجهزة يُقال عنها ذكيّة، فكن نفسك ولا تتغيّر ولا تضع قناعاً لأن الأبطال والمتميزون هم الذين يتصرفون على طبيعتهم ويسعون للأفضل على طريقتهم.


لم توجد الأفلام فقط للترفيه بل برأيي هي من اقوى الوسائل في هذا العصر لإيصال رسائل مُهمّة لبناء أجيال أفضل، فحاول أن تنظر للفيلم من نظرة أخرى بعد استمتاعك به، حاول رؤيته من منظور الإنسان الذي بداخلك، وأقول للساخرين من أفلام القصص المصورة أطلق العنان لخيالك فالمنطق لن يمضِ بك دائماً الى الأمام.

3