وودي آلن يأخذ أول استراحة له من العمل السينمائي منذ أكثر من 35 سنةً لكن ما الأسباب؟

وودي آلن
0

المُخرج والكاتب وودي آلن واحد من أكثر صانعي الأفلام إنتاجًا على مرِّ العصور، فمنذ العام 1981 لم يمضِ عام دون أن ينتج على الأقل فيلم، وفي بعض الأعوام أكثر من فيلم أو فيلم وبعض الحلقات التلفزيونية، يبلغ من العمر 82 عامًا حافلةً بالإبداعات بعد أكثر من خمسة وثلاثين عامًا يتوقف عن العمل، والسبب هو كثر الادعاءات عليه واتهامه بإساءة المعاملة.

ويبدو أنَّ المخرج آلن يواجه مشكلةً حقيقيةً في العثور على تمويل لأفلامه المستقبلية، وتقول بعض التقارير أنَّ حركةَ #Metoo التي اجتاحت هوليود بعد قضية هارفي وينشتاين جزءٌ أساسيٌ من مشاكل وودي آلن الحالية، وكثرت الأقاويل حول هذا المُخرج العتيق في هوليود حتى أنَّ أحدَ المنتجين وصفه بـ” السام”، ومن الصعب معارضته في ذلك، فقد تبرع الممثلون تيموثي شالاميت وريبيكا هول وغريفن نيومان بأجرهم من آخر فيلم صوروه مع آلن، ولم يصدر حتى الأن للجمعيات الخيرية التي ترعى ضحايا التعنيف الجنسي، إضافةً إلى قيام العديد من الممثلين البارزين مثل: مايكل كاين بالتصريح بأنَّهم لن يعملوا تحت إدارة آلن مرةً أُخرى.

اقرأ أيضًا: وودي آلان… كاتب ومُخرج سينمائي عبقري أم مجرد أحمق آخر؟

وودي ألن

A Rainy Day in New York هو فيلم آلن الجديد، وجزء من صفقة متعددة الأفلام للمخرج آلن مع استديوهات أمازون، ويتوقع العديد من المتابعين أن يحصل الفيلم على فرصة للعرض قبل نهاية العام في دور السينما، ولكن يبدو أنَّ أمازون تعاني من مشاكل متزايدة في التوزيع، وقد تضطر أمازون لقطع علاقاتها مع المخرج آلن حتى لو اضطرت لدفع مبلغ مالي ضخم له.

ومن المعروف أنَّ المُخرج وودي آلن يحب العمل وليس في نيته أن يأخذ إجازةً، ولكنه بغض النظر عن حركة #Metoo يواجه صعوبات حقيقية في توزيع أفلامه؛ لأنَّها ليست من النوع الذي يجني الكثير من الأموال في دور العرض، وبعد تأثيرات هذه الحركة عليه ستتضاعف المشكلة، وإذا قطعت أمازون صلاتها به سيكون من غير المتوقع تعاقد أيّ استديو معه لإنتاج المزيد من الأفلام.

اقرأ أيضًا: وودي آلن وسينما الحيرة والقلق…

 

0

شاركنا رأيك حول "وودي آلن يأخذ أول استراحة له من العمل السينمائي منذ أكثر من 35 سنةً لكن ما الأسباب؟"