دينا الشربيني: من السخرية منها في إعلان “عمرو دياب” إلى تألقها في “زي الشمس”!

زي الشمس، دينا الشربيني
0

تصدرت النجمة المصرية “دينا الشربيني” قوائم الترند على مواقع التواصل الاجتماعي ومحرك البحث جوجل في الأيام الأوائل من شهر رمضان الجاري، البداية كانت من تواجدها في إعلان “جمع حبايبك” إلى جانب النجم العالمي “عمرو دياب“، ومن ثم بأدائها المذهل في مسلسل “زي الشمس”.

واجهت “دينا الشربيني” موجة من السخرية بعد ظهورها اللافت في المشهد الختامي لإعلان الهضبة “عمرو دياب“، ثم أذهلت الجميع في مشهد خيانة في مسلسل “زي الشمس”، وكأنها ترد على كل المشككين في موهبتها واستحقاقها لدور البطولة. التفاصيل في السطور التالية.

دينا الشربيني

“دينا الشربيني” موهبة تمثيلية جبارة، بدأت مسيرتها الفنية عام 2010، واستمرت في أداء أدوارٍ ثانوية حتى عام 2017. بطولتها المطلقة الأولى كانت في مسلسل “مليكة” رمضان 2018، ورغم موهبتها التي تسمح لها أن تنال أدوار البطولة باستحقاق، قيل أن “عمرو دياب” وراء تلميع اسمها في الآونة الأخيرة.

لم يُحقق مسلسل “مليكة” النجاح المطلوب، فلم تستطع أن تكف ألسنة المشككين عنها، والتي استمرت في التشكيك في موهبتها، خاصةً عندما أُعلن عن بطولتها لمسلسل “زي الشمس”، واستمرت الأقاويل إلا أن فاجأتهم في الحلقة الثالثة من المسلسل بأداءٍ استثنائي.

ظلم “جمع حبايبك”

المتابع لمواقع التواصل الاجتماعي يشعر أن هناك حالة من عدم الرضا عن علاقة “دينا الشربيني” بـ “عمرو دياب”، هذه الحالة دائمًا ما تضع “الشربيني” في مرمى نيران السخرية والتنمر والتشكيك في موهبتها وقدراتها الفنية.

يظهر ذلك جليًا في ردود الأفعال على ظهورها في إعلان “جمع حبايبك”، فمن بين كل النجوم المشاركين في العمل، كانت ردود الأفعال السلبية من نصيب “دينا الشربيني”، والحديث عن أن وجودها فُرض عليهم لأجل “عمرو دياب”.

وجود “دينا الشربيني” في إعلان يتحدث فيه “الهضبة” عن الحبايب واللمة والأصدقاء، وجود منطقي للغاية ومبرر، أما الهجوم فهو غريب للغاية، وليس له تفسير سوى حالة عدم الرضا عن علاقة لا تعني أحدًا سوى طرفيها فقط.

“زي الشمس” يرد على كل المشككين

واجه مسلسل “زي الشمس” كمًا كبيرًا من الأزمات، ليخرج إلى النور ويُعرض في الموسم الرمضاني. أزمة بطء معدلات التصوير، ثم أزمة انسحاب مخرجته “كاملة أبو ذكري”، وختامًا أزمة بوستر المسلسل الذي قيل خلالها أنه تم إهانة نجوم كبار من أجل تلميع “دينا الشربيني”.

كل هذه الأزمات جعلت كمًا كبيرًا من الجمهور العربي يعزف عن مشاهدة المسلسل، بعد أن كان على قائمة المشاهدة لوجود اسمي “كاملة أبو ذكري” و”مريم نعوم” ضمن صناع العمل.

في الحلقة الثالثة من المسلسل، استطاعت “دينا الشربيني” أن تلفت الأنظار من جديد إلى مسلسلها، وتعيده إلى دائرة الضوء بشكلٍ إيجابي، بعيدًا عن الأزمات.

مشهدٌ واحدٌ فقط، تمكنت من خلاله أن ترد على كل المشككين في موهبتها، فدموع المشاهدين التي سالت مع دموعها وهي تواجها خيانة أختها وخطيبها، كانت كافية لتؤكد حجم الموهبة التي تمتلكها، وأنها خُلقت لتكون نجمة ولا تحتاج إلى تلميعٍ من أحد.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "دينا الشربيني: من السخرية منها في إعلان “عمرو دياب” إلى تألقها في “زي الشمس”!"