من هو أليك غينيس - Alec Guinness؟

الاسم الكامل
أليك غينيس دي كوف
الوظائف
ممثل
تاريخ الميلاد
1914 - 04-02 (العمر 86 عامًا)
تاريخ الوفاة
2000-08-05
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, لندن
البرج
الحمل

أليك غينيس ممثلٌ بريطاني حائز على العديد من جوائز الأوسكار، اشتُهر بدوره في فيلم The Bridge on the River Kwai.

نبذة عن أليك غينيس

أليك غينيس اسمٌ مشهورٌ في مجال صناعة السينما الإنجليزية، ويُذكر أنّه واحدٌ من الممثلين الثلاثة الذين انتقلوا بنجاحٍ من المسرح الشكسبيري إلى أفلام هوليوود بعد الحرب العالمية الثانية.

نما شغف غينيس بالتمثيل في وقتٍ مبكرٍ من حياته. وقد صعد عالم النجومية بأدوارٍ ضئيلةٍ في مجموعاتٍ مسرحية، ليتم فيما بعد اعتباره ممثل مسرحٍ محترف. وقد حقّق غينيس نجاحه بلعب أدوارٍ رئيسيةٍ في مسرحيات شكسبير مثل هاملت وتاجر البندقية والليلة الثانية عشر وروميو وجولييت والعاصفة.

كان أول ظهورٍ له على الشاشة عام 1946 في فيلم Great Expectations للمخرج ديفيد ليان، وبعدها تألق في عددٍ من الأفلام الكوميدية. إنّ التعاون بين غينيس وديفيد حقق نجاحًا لكليهما، حيث أصبح فيلم ديفيد The Bridge on the River Kwai أحد أفلام غينيس التي حطمت الأرقام القياسية في شباك التذاكر، كما أكسبه العديد من الجوائز بما فيها جائزة الأوسكار والغولدن غلوب.

وعلى الرغم من نجاح غينيس، إلاّ أنّ وصوله إلى العالمية كان بعد دوره في فيلم حرب النجوم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أليك غينيس

وُلد أليك غينيس دي كوف في 2 نيسان/ أبريل 1914 لوالدته أغنيس كوف في بادينغتون. ولا معلومات حول هوية والده.

أكمل تعليمه في كلية فيتس وقد دفع موظف البنك الاسكتلندي أندرو غيديس رسوم تعليمه، وكان غينيس يعتقد أنّه والده.

إنجازات أليك غينيس

بعد إنهاء دراسته، بدا أليك غينيس العمل كمؤلفٍ متدرب لوكالة الإعلان في لندن، وخلال هذه الفترة أدرك شغفه بالعمل.

حاز على منحةٍ دراسية في استوديو فاي كومتون للفنون الدرامية بعد نجاحه في تجارب الأداء التي أقامها المعهد. وكان أول ظهورٍ له على المسرح عام 1934 في مسرحية Libel.

تلا ذلك أداءه الافتتاحي في مسرح الملك القديم، هامر سميث، وقد ظهر غينس في عدة مسرحياتٍ مثل "هاملت" و"صخرة الرعد" وغيرها. وقد أنشأ خلال تلك المرحلة العديد من الصداقات مع النجوم المستقبليين.

بحدود نهاية الثلاثينيات، لعب غينيس العديد من أدوار البطولة في عددٍ من مسرحيات شكسبير مثل تاجر البندقية، هاملت، روميو وجولييت، الليلة الثانية عشرة، هنري الخامس والعاصفة.

مع بداية الحرب العالمية الثانية، جُنِّد كبحارٍ احتياطي متطوع في البحرية الملكية. وفي عام 1942 تمت ترقيته إلى رتبة ضابط. ولم يتخلَّ غينيس عن التمثيل في تلك المرحلة، فظهر في برادواي خلال خدمته في الحرب العالمية الثانية.

استأنف مسيرته على خشبة المسرح بعد الحرب، فلعب مجموعةً من الأدوار بحماسٍ كبير. وبالإضافة إلى مهنته كفنانٍ مسرحي فقد بدأ مهنته السينمائية أيضًا، وكان أول ظهورٍ له على الشاشة الكبيرة عام 1946 في فيلم لديفيد ليان بعنوان Great Expectations جسد فيه شخصية هيربرت بوكيت.

شارك بعدها في فيلم أوليفر تويست للمخرج ليان بدور فاجين عام 1948. وفي العام التالي رُشّح غينيس لتأدية ثمان شخصياتٍ مختلفةٍ في فيلم Kind Hearts and Coronets.

شهدت المرحلة المبكرة من عمله في السينما مشاركته في العديد من الأدوار الكوميدية بما فيها أدواره في الأفلام: The Mudlark و The Lavender Hill Mob و The Ladykillersو The Swanو The Man in the White Suit.

وقد تعاون غينيس مرةً أخرى مع ليان عام 1957 في فيلم The Bridge on the River Kwai، حيث أدّى فيه دور أسير الحرب البريطاني العقيد نيكلسون. وقد حاز جائزة الأوسكار والغولدن غلوب عن دوره فيه. وفي العام التالي فاز بجائزة الأوسكار عن الفيلم الساخر The Horse’s Mouth ككاتب سيناريو.

وتابع غينيس تعاونه مع ليان في العديد من الأفلام التالية، حيث لعب دور القائد العربي الأمير فيصل في فيلم Lawrence of Arabia ودور الزعيم يغراف في فيلم Doctor Zhivago، إضافةً إلى دور البروفيسور غودبول في فيلم A Passage to India.

كما ظهر في العديد من الأفلام البارزة في السبعينيات منها Cromwell and Scrooge وHitler: The Last Ten Daysو Caesar and Cleopatra.

على الرغم من نجاحه في جميع أدواره، إلاّ أن شهرته جاءت من دوره في ثلاثية حرب النجوم عام 1977 وقاده هذا الفيلم إلى النجومية والنجاح.

تبعًا للنجاح المنقطع النظير للفيلم الأول، أعاد غينيس تقديم دوره لشخصية أوبي وان مينوبي في الجزأين التاليين من السلسلة.

ومن المثير للاهتمام والغريب كما يبدو هو كره غينيس مشاركته في ثلاثية حرب النجوم، وهو من أعطى فكرة موت الشخصيات للوكاس لإنهاء علاقته مع السلسلة.

إلى جانب مسيرته في مجال الأفلام، فقد ظهر غينيس في مجال الأفلام، فقد ظهر في العديد من الأعمال التلفزيونية في السبعينيات. فتميز بشخصية الجاسوس جورج سمايلي في مسلسلين تلفزيونيين هما Tinker Tailor Soldier Spy و Smiley’s People.

ظهر عام 1988 بدور ويليام دوريت في فيلم Little Dorrit وكان دوره محط تقدير، وأكسبه العديد من الترشيحات لجائزة أفضل ممثلٍ مساعد.

في عام 1989 قام بأدائه المسرحي الأخير في المسرح الكوميدي في مسرحية A Walk in the Woods حيث كان هذا هو أداؤه السابع والسبعين على خشبة المسرح. أمّا عن دوره الأخير في مسيرته المهنية فقد كان في الفيلم التلفزيوني Eskimo Day عام 1996.

أشهر أقوال أليك غينيس

حياة أليك غينيس الشخصية

تزوج أليك غينيس من الممثلة ميريلا سيلفيا سلامانارتيست عام 1938. ورزقا بطفل، ماثيو غينيس، الذي أصبح ممثلًا أيضًا.

وفاة أليك غينيس

توفي أليك بسرطان الكبد في 5 آب/ أغسطس عام 2000 في مقاطعة ساسكس الغربية، ودُفن في بيترسفيلد. وتوفيت زوجته بعده بشهرين ودُفنت بجواره.

حقائق سريعة عن أليك غينيس

  • أليك هو جد الممثلة سالي غينيس.
  • كان مدخنًا شرهًا معظم حياته، إلاّ أنّه تمكّن أخيرًا من التخلي عن هذه العادة.
  • إلى جانب أدواره السينمائية، ظهر في العديد م المسلسلات التلفزيونية الناجحة مثل Tinker Tailor Soldier Spy و Smiley’s People.
  • فاز بالعديد من الجوائز خلال حياته، منها الأوسكار والبافتا والغولدن غلوب. كما أنّه حاصل على جائزة إنجازات مدى الحياة من الأكاديمية الأمريكية للسينما.
  • أثناء تصوير Father Brown ظنّه أحد الأطفال كاهنًا كاثوليكيًا حقيقيًّا، أثرت الثقة والتأثير اللذان تركهما الحادث في نفسه كثيرًا عليه طوال حياته، حتى أنّه تحول إلى الكنيسة الرومانية

فيديوهات ووثائقيات عن أليك غينيس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/18