من هي ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز - Alexandria Ocasio-Cortez؟

الاسم الكامل
ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز
الوظائف
نائب في الكونغرس
تاريخ الميلاد
1989 - 10-13 (العمر 29 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, برونكس
درس في
يوركتاون
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

ألكسندريا أوكاسيو- كورتيز الأمريكية الاشتراكية الديمقراطية، التي تصدر اسمها عناوين الصحف الرئيسية عام 2018، بعد فوزها على عشرة من المرشحين الديمقراطيين من ولاية نيويورك، لتشغل منصب نائب في الكونغرس، وبذلك أصبحت أصغر إمرأة يتم انتخابها لتشغل منصبًا في الكونغرس الأمريكي على الإطلاق.

نبذة عن ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

في 26 من شهر حزيران يونيو 2018، صنعت ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز التاريخ، عندمافازت في الانتخابات التمهيدية، وفازت بعدها بمقعد في الكونجرس الأمريكي بعد أقل من شهر من عيد ميلادها التاسع والعشرين، لتصبح بذلك أصغر إمرأة تنتخب للكونجرس الأمريكي.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تترشح فيها لمنصب، وكونها اشتراكية ديمقراطية ذات أصول بورتوريكية، فقد كان انتصارها هذا بمثابة دعم لأحلام وآمال مؤيديها الليبراليين التقدميين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

تنحدر أليكسندريا من عائلة بورتوريكية عاملة، فقد ولدت في برونكس، وهي إحدى ضواحي نيويورك، عام 1989، لوالديها بلانكا أوكاسيو- كورتيز وسيرجيو أوكاسيو، والدها من برونكس، ووالدتها من بورتوريكو.

أقامت في برونكس مع عائلتها حتى الخامسة من عمرها، ثم درست في ثانوية يوركتاون، وحصلت على المرتبة الثانية في مسابقة إنتل الدولية في العلوم والهندسة بمشروع بحثي حول علم الأحياء الدقيقة. بعد ذلك حصلت على درجة البكالوريوس في اختصاص الاقتصاد والعلاقات الدولية، كما عملت في مكتب السيناتور تيد كيندي للهجرة.

بعد تخرجها عام 2011، عادت إلى المنزل ودخلت في صراع طويل لتسوية ممتلكات والدها الذي توفي بالسرطان، كونه لم يترك وصية، وفي هذه الفترة عملت كمنظمة إجتماعية كما عملت كمعلمة في أحد المعاهد.

بسبب الركود الاقتصادي وقضايا والدها المالية العالقة، تدهورت أوضاع العائلة المادية كثيرًا، مما دفعها إلى إيجاد أي عمل، فاضطرت للعمل في المطاعم وبأجور منخفضة للمساعدة على تسديد ديون عائلتها.

إنجازات ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

قامت أوكاسيو- كورتيز بحملة شعبية منظمة جدًا وذكية، بالإضافة إلى نشر إعلان فيديوي وصف بالفيروسي الانتشار قوي اللهجة، بدأته بقولها: لا ينبغي على النساء مثلي الترشح للمناصب. وبذلك أصبحت أوكاسيو- كورتيز أول شخص من الحزب الديمقراطي ينافس على مقعد كرولي منذ 14 عامًا.

واصلت أوكاسيو المنافسة، وانتصرت بسهولة على خصمها من الحزب الجمهوري كون قطاعها يصوت للحزب الديموقراطي بشكل كلي عادة، لتصبح أصغر إمرأة تنتخب إلى الكونجرس الأمريكي، ثم أدت اليمين أمام رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في 3 كانون الثاني يناير عام 2019.

كونها عضو ناشط في الحزب الديمقراطي، فقد شاركت في الحملة الانتخابية لدعم المرشح الرئاسي الديمقراطي بيرني ساندرز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وتبدو مواقفها المناهضة لترامب من خلال تصريحاتها الدائمة الواعدة بمقاضاته.

أهم ما قامت به كورتيز منذ استلامها مهامها وذلك منذ فترة قصيرة جدًا، مايسمى بالصفقة الخضراء، ففي فبراير 2019، قدمت أوكاسيو- كورتيز، مشروع قرار إلى مجلس الكونغرس الأمريكي بعنوان الصفقة الخضراء الجديدة، يقترح القرار التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة في البلد بأكمله، بهدف التخلص من انبعاثات الغازات الدفينة بحلول عام 2030.

بالإضافة إلى ذلك دعت الخطة إلى استثمارات كبيرة في تطوير أبحاث تكنولوجيا الطاقة النظيفة، وركزت أيضًا على الشواغر الوظيفية الكبيرة والدخل الأساسي وضمان الرعاية الصحية للعاملين في هذا المشروع.

شارك في دعم هذا القرار 60 من أصل 435 عضواً في مجلس النواب و9 من أصل 100 عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي. عموماً القرار لم يكن ملزماً أصلاً، كما أنه واجه الكثير من الانتقادات والسخرية كونه يبين جهلاً بالاقتصاد وعمل السوق.

من أهم مواقفها وصفها نفسها بأنها اشتراكية ديمقراطية، وتدعم السياسات التقدمية مثل الرعاية الطبية لكل المواطنين، وضمان العمل والضمان الاجتماعي غير المحدود، وسن قوانين تحد من انتشار السلاح، وفي 28 يونيو حزيران 2018، صرحت لقناة CNN عن عزمها لدعم عزل ترامب.

أشهر أقوال ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

حياة ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز الشخصية

ألكسندريا أوكاسيو–كورتيز مرتبطة بعلاقة حب مع رايلي روبرتس، الذي صرحت أنه شريكها منذ أيام الدراسة، حيث التقت به في جامعة بوسطن، وقام روبرتس بالانتقال من موطنه الأصلي في أريزونا إلى نيويورك ليكونا معًا.   أما من حيث ديانة ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز ومعتقداتها وطائفتها الأصلية ، فقد ولدت لعائلة مسيحية كاثوليكية

حقائق سريعة عن ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

كناقدة لاسرائيل وصفت قتل الفلسطينيين في احتجاجات حدود غزة التي جرت في 14 مايو 2018، بأنها مجزرة للفلسطينيين.
في يوليو 2018، ظهرت في أحد البرامج التلفزيونية، وفي ثلاث دقائق تراجعت عن كل مواقفها المنتقدة لإسرائيل. وقالت إن كلامها كناشطة، سيختلف عن كلامها كسياسية. واعتذرت عن وصفها قتل إسرائيل لـ60 شخص في غزة في مايو 2018 بأنه مذبحة واحتلال.
دعمت إلغاء هيئة الإنفاذ لشؤون الهجرة والديوان بالولايات المتحدة، واصفة إياها بأنها نتاج مجموعة تشريعات قانون پاتريوت من عهد بوش وأنها وكالة تنفيذية تتصاعد نغمتها العسكرية يوماً بعد يوم.
وصفت مراكز اعتقال الهجرة التي تدار من قبل وزارة الأمن الوطني بأنها مواقع سوداء، مستشهدة بتقييد دخول العامة لتلك المواقع.

أحدث الأخبار عن ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

النائبة الديمقراطية الأمريكية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز تدعم ضريبة حتى 70% على الأكثر ثراءً - MCD / مونت كارلو الدولية

  أعلنت النائبة الديمقراطية والناشطة السياسية الأمريكية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز الاثنين 21 كانون الثاني/يناير 2019 أنها تؤيد فكرة فرض ضريبة تصل إلى 60 أو ...

هل سيطبق اقتراح ضريبة الـ 70% من "ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز" في "المملكة المتحدة" - كتابات

  خاص : ترجمة – بوسي محمد : طرحت عضوة الكونغرس الأميركي الديمقراطية، المنتخبة حديثًا، فكرة ضريبة الثروة في “المملكة المتحدة”. وكانت قد طورت، “ألكساندريا أوكاسيو ...

ألكساندريا أوكاسيو كورتيز في طريقها لتصبح أصغر امرأة بالكونغرس الأمريكي - القدس العربي

  واشنطن: أظهرت نتائج أولية تقدم الديمقراطية من نيويورك، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز في سباقها إلى الكونغرس، لتصبح أصغر امرأة سنا تنتخب لعضوية مجلس النواب ...

فيديوهات ووثائقيات عن ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19