من هو الزير سالم - AlZeer Salem؟

الاسم الكامل
أبو ليلى المهلهل عدي بن ربيعة
الوظائف
شاعر ، محارب
الجنسية
عربية
مكان الولادة
شبه الجزيرة العربية, نجد

الزيرُ سالم هو المهلهلُ عديّ بن ربيعةٍ بن الحارث بن تغلب أحدّ الشعراء العرب، والذي عرف بأبي ليلى. قامَ بأداء الشخصية تلفزيونيًّا الفنّان سلوم حداد في مسلسلٍ من 40 حلقة حمل اسمه.

نبذة عن الزير سالم

الزير سالم من أبطالِ العربِ المعروفين في الجاهلية، فهو خالُ الشاعر امرؤ القيس وجدُّ الشاعر عمرو بن كلثوم. كانَ من الشخصيات المشهورة على مرِّ التاريخ، لذلك كانت قصَّتُه محورًا للعديد من الأعمالِ الفنّية، إذ أن قصّته غنيّة بالأحداثِ الاجتماعيةِ والتاريخيةِ ذات العبر والدروس، كما أنّها تجسيدٌ للفترةِ الزمنية الطويلة المعروفة بحربِ البسوسِ.

اسمه الحقيقي هو المهلهل بن ربيعة بن الحارث، وقد لُقِّب بالزير لكثرة مجالسته النساء ولهوه معهن في شبابه. لكن ذلك تغير بعد مقتل أخيه كليب وأضحى يقضي جلّ أيامه في الحرب والشعر، وهو القائل

فسبع سنين قد مرت عليّ     أبيت الليل مهمومًا حزينا

أبيت الليل أنعي كليب           أقول لعله يأتي إلينا

أتتني بناته تنعي وتبكي        تقول اليوم صرنا حائرينا

أثارت شخصيةُ “الزيرِ سالم” جدلًا كبيرًا وضجّةً كبيرة بسببِ الأداءِ الرائع للممثّل “سلوم حداد” الذي قام بتجسيدِ الشخصيةِ بطريقةٍ مقنعةٍ ومميزةٍ جدًا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات الزير سالم

بدأت قصةُ الزيرِ سالم عندما قامَ كليبٌ أخوه وزعيمُ قبيلةِ ربيعة مع مجموعةٍ من شبابِ القبيلة بالاختباء ضمن صناديق ومتاعِ ابنة عمِّه جليلة التي أحبَّها وأراد زواجها لكنَّ أبوها زوجها لملك التُّبَع اليماني بتحريضٍ من البسوسِ خالة جليلة، وعندما وصلوا إلى القصر، خرجوا منها وقتلو الملك ليلًا.

في تلكَ الفترة كانَ الزيرُ سالم لا يزال طفلًا صغيرًا، قامَ كليبٌ بإعادة جليلة الى القبيلة وتزوّجها بعد حين. غَضِبَت البسوس عندما علمت بزواجهما وعملت على الانتقامِ، استغلّت كُره كليب برؤيَة إبلَ غيره ترعى مع إبلِه، وأخبرت جسّاسَ الذي كان يَمقُت كليبًا ويشعر بالغيرة تجاهه، بأن كليبًا لا يسمح لها أن تُطلق ناقتها لترعى وأنه يهدد بقتلها، فطلبَ منها جسّاس أن تطلق الناقة لترعى على ضمانَته، فعندما رآها كليب ترعى مع قطيعه قامَ بقتلها.

أشعلَ ذلك غضَب جسّاس، وقامَ بقتل كليب وذلك بطعنِه برمحٍ في ظهرهِ، قبل أن يَلفُظ كليبًا أنفاسه الأخيرة، كتبَ رسالةً الى أخيه الزير سالم بدمِه طالبًا منه أن لا يصالح، والمثيرُ للسخرية أنّه لَيس فَقط الزير سالم من التزمَ بوصية كليب بل أيضًا العرب الذين لم يتصالحوا حتى وقتنا الحالي.

إنجازات الزير سالم

عندما وصلَ خبر موت كليب على يَدِ جسّاس إلى الزير سالم، أقسم على قَتل كل قبيلة بني بكر انتقامًا لمقتل كليب، فاشتعلت الحرب التي أُطلق عليها اسم "حرب البسوس" نسبةً لتلك التي كانت السبب بإشعال الفتن.

جهّز الزير سالم جيشًا لقتالِ بني بَكر وكان قائدًا له، التقى معهم في عدّةِ جولات وقتَلَ منهم الكثير حتى انتصرَ عليهم ولم يبقَ منهم إلّا القليل.

لم تنتهِ الحرب بمقتل جسّاس على يد الجرو بن كليب، فالزير سالم الذي تعمّد الحفاظ على حياة جسّاس بغية استمرار الحرب ضد البكريين من أجل القضاء عليهم تابع تهديده وقتاله معهم.

انضم البَكريون لحارثَ بن عباد لقتالِ جيشِ الزيرِ السالم، وخطّطوا لمباغتةِ جيشِه ليلًا، وقاموا بحلقِ رؤوسِهم ليميّزوا بعضهم ليلًا، تمكّن ابن عباد من إسقاطِ الزير سالم عن جواده وكُسِر ظهره، توسّل الزير ابن عباد للحفاظ على حياته وقبلَ ابن عباد بشرطِ أن يقدّم له الزير شخصًا كفوءًا ليقتله انتقامًا لقتل الزير لابنه جبير، وبالفعل قامَ الحارثِ بقتلِ امرؤ القيس.

انتصرَ البكريون على جيشِ الزير سالم، وأصبحَ الزير سالم ضعيفًا بعد كسر ظهره، ولم يستطع متابعة القتال بعد ذلك. تعاهدَ بعدها التغلبيون والبكريون على إيقافِ الحربِ وإحقاق السلام.

أشهر أقوال الزير سالم

حياة الزير سالم الشخصية

لديه أخٌ واحد اسمه كُليب، وثلاثةُ أخواتٍ هن: أسماء المُلقبة بضباع، الزهراء وفاطمة.

خلال حربِ البَسوس قام عمُّه مُرّة بن ذُهل بنصب فخٍ له، فقام بحفر حفرة ونصبَ الخوازيقَ في قعرها، وقاد الزير إليها في مكيدة، وقع الزير سالم في الحفرة وفقد الوعي فتركوه ظنًا منهم أنّه توفي، إلى أن أتت اليمامة ابنة كليب وسحبتهُ بالخيلِ ووضعته في قارب وأطلقته في النهر لكي لا يجدَهُ البكريين. وجدته قبيلة على ضفّة النهر فسحبوه وعالجوه، لكنَّ الزير فقد ذاكرته بعد الحادثة، مكث لديهم حوالي العشر سنين. عندما عادت الذاكرة اليه عاد الى قبيلته ليُكمِل ما بدأه من حربٍ ضد البكريين.

تزوج أبو ليلى وأنجب ابنتين يُقال أنهما ليلى وعبيدة أو سلمى وسُليمى. ومع الاختلاف على أسماء بناته، يُجمع المؤرخون لتلك الفترة بأنه لم يحظَ بذريةٍ من الذكور.

وفاة الزير سالم

بعد رَفضِ الجرو بن كليب طلبَ الزير بمتابعة الحرب، لم يقبَل الزير بالمكوث معهم وطلبَ الرحيل، أرسل الملك الجرو معه عبدين ليرافقاه وعندما طالَ بهما المسير، ملَّ العبدان مرافقة الزير و قرّرا قتله والعودة إلى ديارهما.

حقائق سريعة عن الزير سالم

  • نظرًا لِلَهوه وحبّه للنساء ومجالستهنّ، أطلقَ عليه أخاه كُليب لقب زير النساء.
  • أُطلق عليه اسم "تمساح" من قبل القبيلة التي وجدته على ضفّة النهر.
  • قبل أن يقتله العبدان، طلب منهما أن يحفظا بيت شعر وأن ينقلوه للجرو بن كليب عند عودتهما، لم يكن بيت الشعر إلّا رسالةً مشفرةً للجرو فهمتها اليمامة وعَلِمت أنّ العبدين هما من قامَا بقتلِ الزير وليست الأفعى التي عضّته كما قالا.
  • استمرت حرب البسوس أربعين عامًا.

فيديوهات ووثائقيات عن الزير سالم

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/17