من هو أنتوني برجس؟

الاسم الكامل
أنتوني برجس
الوظائف
روائي ، شاعر ، كاتب مسرحي ، مؤلف موسيقي
تاريخ الميلاد
1917 - 02-25 (العمر 76 عامًا)
تاريخ الوفاة
1993-11-22
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, مانشستر
درس في
جامعة مانشستر
البرج
الحوت

أنتوني برجس هو روائي، كاتب مسرحي، شاعر ومؤلف موسيقي بريطاني، له الرواية الشهيرة A Clockwork Orange والتي حُولت إلى فيلم عام 1971.

نبذة عن أنتوني برجس

وُلد أنتوني برجس عام 1917 في مدينة مانشستر الإنجليزية. كان روائياً، شاعراً، كاتباً مسرحياً ومؤلفاً موسيقياً، حيث أنتج خلال حياته 33 رواية، 25 مادة كتابية غير خيالية بالإضافة إلى 250 عملاً موسيقياً. من أهم رواياته Inside Mr. Enderby وEarthly Powers وA Clockwork Orange، وقد حُولت الأخيرة إلى فيلم في عام 1971. عاش برجس في آسيا ,دول مختلفة في أوروبا وفي الولايات المتحدة قبل أن يتوفى في 22 تشرين الثاني عام 1993 في لندن.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أنتوني برجس

وُلد جون أنتوني برجس ويلسون عام 1917 في إحدى ضواحي مدينة مانشستر في إنجلترا، وتربى تربية دينية كاثوليكية أثَّرت فيما بعد على أعماله.

كانت طفولة برجس قاسية حيث ترعرع خلال الانهيار الاقتصادي الذي أصاب العالم في العشرينات وتوفيت كلٌّ من أخته ووالدته عام 1918 حيث أشرفت خالته على تربيته.

درس برجس في مدرسة القديس ادموند الابتدائية ومدرسة الاسقف بيلسبورو ثم في جامعة فيكتوريا في مانشستر، حيث تخرج منها بشهادة في الأدب واللغة الإنكليزية، رغم أن طموحه كان دراسة الموسيقا.

إنجازات أنتوني برجس

التحق برجس بالجيش الملكي البريطاني عام 1940، ولم يكن محبوباً من قبل زملائه، لكن رغم ذلك تمت ترقيته في الخدمة، وعمل كمدرس ومشرف على القسم التثقيفي في الجيش وبرزت لديه مهارات في اللغات ساعدته خلال خدمته في أوقات الحرب.

أنهى خدمته في الجيش في عام 1946 وبدأ التدريس في مدرسة قريبة من مدينة ويلفرهامبتون لمدة أربع سنوات. في عام 1954 بدأ العمل كموظف ثقافي وانضم للحملة البريطانية العاملة في مالايا، فبدأ التدريس في جامعة مالاي كما كان مشرفاً على الأطفال في حضانة الأطفال.

ألَّف برجس سيمفونية أسماها "سينفوني ميلايو" في عام 1956 مستوحاة من خبرته وحياته في مالاي، وتعلَّم خلال تلك الفترة اللغة المحلية كتابةً وحديثاً، وهو ما جعله ينشر ثلاثية روايات بعنوان "وقت للنمر"، "العدو تحت الغطاء" و"أسّرة في الشرق" بين عامي 1956 و1959.

تم تشخيص إصابة أنتوني برجس بورم سرطاني وطُلب منه ملازمة منزله، وخلال تلك الفترة كتب مجموعة من الكتب والمؤلفات بهدف جمع الأموال اللازمة لدعم زوجته بعد وفاته بسبب المرض.

دخل برجس إحدى مستشفيات لندن وبعد عدة فحوص دقيقة لم يتم إيجاد أي أثر للورم أو لأي مرض آخر، قرر بعدها أن يتحول إلى كاتب بعد أن وجد شغفه هناك.

نشر الكوميديا السوداء "الحق في إجابة" والذي يُعتبر من أعماله الأكثر تقديراً عام 1960، وفي العام التالي نشر "تصفيق يد واحدة" و"الدودة والخاتم" و"شيطان دولة" والتي كتب معظمها خلال وقته في بروناي.

عام 1962 نشر برجس أشهر أعماله وهو "A Clockwork Orange"، وفي العام التالي نشر رواية أخرى بعنوان "عسل الدببة" والمستوحاة من إحدى سفراته البحرية، فيما شهد عام 1964 نشره للسيرة الذاتية التخيلية لوليام شكسبير والتي كانت بعنوان "لا شيء كالشمس".

بين عامي 1970 و1976 درّس برجس في الولايات المتحدة في جامعة برينستون وفي كلية المدينة في نيويورك، قبل أن يصبح مدرساً في جامعة كولومبيا ثم في جامعة كارولاينا الشمالية وجامعة بوفالو، وخلال تلك الفترة نشر روايته الخيالية "سيمفونية نابولي: رواية في أربع حركات".

انتقل أنتوني إلى موناكو في عام 1976 وساهم في تأسيس مكتبة الأميرة غريس آيريش. وفي العقد التالي نشر عدة مؤلفات منها "رجل الناصرة" و"مملكة الشرير".

كتب برجس سيناريو المسلسل التلفزيوني الشهير "شيرلوك هولمز والدكتور واطسون" في عام 1980، كما ألف عرضاً للأوبرا بعنوان "أزهار دبلن" تمت تأديته عام 1982.

كتب برجس في عام 1991 رواية بعنوان "موزارت وعصابة الذئب" والتي تمحورت حول تأليف موزارت للسيمفونية رقم 40. آخر روايات برجس نُشرت في عام 1995 بعنوان "بيرني:رواية".

أشهر أقوال أنتوني برجس

حياة أنتوني برجس الشخصية

تزوج أنتوني برجس من لين جونز في 22 كانون الثاني عام 1942، وكان على علاقة مع ليانا ماسيلاري التي تصغره ب12 عاماً والتي أنجب منها طفله باولو أندريا، بعد ولادة طفله بأربع سنوات توفيت زوجته لين نتيجة فشل كبدي، فتزوج بعدها من عشيقته في عام 1968.   أما من حيث ديانة أنتوني برجس ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية كاثوليكية

وفاة أنتوني برجس

عاش أنتوني برجس أواخر حياته في إحدى ضواحي لندن، وتوفي نتيجة لسرطان الرئة في مشفى القديس جون والقديسة إليزابيث في لندن وذلك في 22 تشرين الثاني عام 1993.

حقائق سريعة عن أنتوني برجس

عاش برجس فترات من حياته في منزل متنقل حول أوروبا وذلك للتهرب من دفع الضرائب.
كان برجس مليونيراً عند وفاته ولديه العديد من العقارات في أوروبا.
عُلق اسمه على لوحة في جامعة مانشستر وذلك عام 2012.
كان أنتوني يتحدث ست لغات إلى جانب الإنكليزية.
كان يكتب أحياناً تحت اسم مستعار هو جوزيف كيل.
عُيّن في المجتمع الملكي للأدب.
نال عدة أوسمة في فرنسا وموناكو.

فيديوهات ووثائقيات عن أنتوني برجس

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19