من هو بادي جاي - Buddy Guy؟

بادي جاي
الاسم الكامل
جورج جاي
الوظائف
عازف غيتار ، مغني
تاريخ الميلاد
1936 - 07-30 (العمر 82 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, لويزيانا
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

بادي جاي عازف الغيتار والمغني والملحن الأمريكي المشهور. أسطورة موسيقى البلوز الحائز خلال مسيرته على العديد من الجوائز ومنها ستة جوائز غرامي.

نبذة عن بادي جاي

إذا سألت محبي موسيقى البلوز ما الذي دفعهم إلى تعلم العزف على الغيتار الكهربائي سيكون لدى الأغلبية نفس الجواب: وهو بادي جاي. عازف الغيتار الأكثر إثارة في هذا النوع والذي خلَّد موسيقى البلوز من خلال مزيجه الانتقائي وأسلوبه على المسرح. وقد أعطى هذا النوع من الموسيقى معنى جديد وتعريف جديد دون أن يُخرجه من قالبه التقليدي. ما جعل مؤلفاته مميزة عن زملائه عازفي الغيتار والمغنيين هو حقيقة أنها تحتوي مزيج غريب ولكن مثالي من النموذجين التقليدي والمعاصر من موسيقى البلوز.

استوحى الموسيقي الأسطوري أعماله من العظماء أمثال Lightnin’ Slim وغيتار سليم. رغبته في أن يُصبح موسيقار كبير دفعته للسفر إلى شيكاغو، وبينما كان يستمتع بنجاح كبير بين عامي 1960-1970 كان عقد السبعينات من القرن الماضي فترة مملة في مسيرته الفنية. ومع إعادة إحياء موسيقى البلوز في نهاية ثمانينات القرن الماضي ازدهرت مسيرته المهنية وبسرعة أصبح مشهور بسيد البلوز الذي جذب جمهور موسيقى الروك أيضًا. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن بادي جاي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بادي جاي

ولد بادي جاي باسم جورج جاي لوالديه سام وإيزابيل جاي، في 30 يوليو من عام 1936 في مدينة Lettsworth بولاية لويزيانا، وهو واحد من خمسة أولاد للزوجين.

كان ميّال للموسيقى منذ صغره ولديه اهتمام كبير في التلحين والتأليف والذي كان واضح في الحقيقة عندما صنع غيتار بوترين من قطعة خشب وبعض دبابيس الشعر. عندما أصبح في سن التاسعة عشر بدأ العمل كحارس في جامعة ولاية لويزيانا بمدينة باتون روج. بعد ذلك اشترى لنفسه أول غيتار صوتي وبدأ العزف في النوادي في باتون روج وحولها.

إنجازات بادي جاي

في صيف عام 1957 تغير مسار حياة هذا الموسيقار الموهوب حيث قرر بدء مسيرته في عالم الموسيقى. بينما كان يطور مهاراته كان يستوحي من القدرات الموسيقية الهائلة أمثال جون لي هوكر وغيتار سليم وLightnin' Slim.

في عام 1958 غادر إلى شيكاغو لتحسين معيشته، وعند وصوله ساعده زميل له يُدعى سام لتوقيع عقد مع شركة التسجيل Cobra Records. استمر بتسجيل الأغاني المفردة للشركة لمدة عام حتى توقفها عن العمل.

بعد ذلك التقى عازف الغيتار أوتيس راش الذي قدمه لنادي 708 وهو المكان الذي غيَّر حياته في النهاية. بينما كان يعزف في النادي التقى بمطربه المفضل مودي واترس الذي كان بدوره متأثر جدًا بالموهبة الجديدة التي أظهرها جاي. حصلت موسيقاه على قبول جيد من جمهور النادي مما جعله يؤدي عروضه بشكل متكرر.

لاحظ موهبته المؤلف ويلي ديكسون أثناء أداءه في نادي 708. وبمساعدة ديكسون وعلاقاته نجح جاي في الحصول على عقد مع شركة التسجيل Chess Records.

كانت سنواته الأولى في الموسيقى محكومة من قبل شركة Chess Record، ولم يُمنح حرية الأداء بأسلوبه الجديد حيث توجب عليه الالتزام بالخيارات المحافظة والتجارية الموضوعة من قبل مؤسس الشركة Leonard Chess الذي وصف أسلوب جاي بالضجيج.

خلال فترة تعاقده مع شركة Chess Records كان يعمل كعازف غيتار خاص مع مودي واترس وHowlin' Wolf وليتل والتر وكوكو تايلور وغيرهم من المغنين العظماء.

في عام 1967 أصدر ألبومه الأول بعنوان I Left My Blues in San Francisco، والذي صُمم بطريقة تناسب احتياجات العصر الجديد. وفي العام التالي أنهى عقده مع شركة Chess Records، ووقع عقد مع شركة Vanguard Records بهدف تجربة الإبداع الحر حيث أصدر بنفس العام ألبومه الثاني A Man and The Blues، وتبعه ألبوم Hold That Plane مع نفس الشركة في عام 1972.

في عام 1969 ظهر في الفيلم الموسيقي Supershow حيث عزف برفقة إريك كلابتون وستيفين ستيلز وجاك بروس وبادي مايلز وغيرهم. وفي عام 1970 أصدر ألبوم Buddy and the Juniors بمساعدة من عازف الهارمونيكا جونيور ويلس وعازف البيانو جونيور مانس. استمرت علاقته الودية مع جونيور ويلز وأصدر ألبومه التالي بعنوان Buddy Guy and Junior Wells Play The Blues في عام 1972.

من ضمن ألبوماته التي صدرت في السبعينيات South Side Blues Jam، In The Beginning، وGot To Use Your Head. ومع بداية الثمانينات أخذت شعبيته تنخفض. ولكن في أواخر الثمانينات وبداية التسعينات عادت شهرته ليحقق نجاحات جديدة.

في عام 1989 أنشأ نادي البلوز Buddy Guy’s Legend الذي أصبح المكان المفضل لدى عازفي موسيقى البلوز. بعد ذلك وقع عقد جديد مع شركة Silvertone وأصدر أول ألبوم معها بعنوان Damn Right I’ve Got The Blues في عام 1991، والذي رفع شعبيته إلى آفاق جديدة وجعله أشهر عازفي الغيتار في التسعينات، حيث بيع منه أكثر من 500,000 نسخة.

بعد ذلك النجاح العظيم، أصدر العديد من الأعمال منها ألبومه مع شركة Silverstone بعنوان Feels Like Rain في عام 1993، وألبوم Slippin’ In في عام 1994، وHeavy Love في عام 1998، وأنهى عقد التسعينات بإصدار ألبوم Buddy’s Baddest: The Best of Buddy Guy في عام 1999.

استمر جاي بصناعة موسيقاه في القرن الحادي والعشرين وعمل مع عدد من الفنانين المعاصرين مثل كارلوس سانتانا وجون ماير. ومن ضمن أعماله في تلك الفترة ألبوم Blues Singer في عام 2003، وألبومه المشترك مع سانتانا  bring 'em in الذي صدر في عام 2005، وألبوم cadillac records: music from the motion picture في عام 2008.

في عام 2012 نشر بادي جاي كتاب سيرته الذاتية When I Left Home: My Story الذي كتبه بمساعدة المؤلف ديفيد ريتز.

في عام 2013 أصدر ألبوم Rhythm & Blues، وتبعه بعد عامين ألبوم Born to Play Guitar الذي فاز بجائزة غرامي لأفضل ألبوم بلوز. وفي عام 2018 كان آخر أعماله ألبوم The Blues Is Alive and Well والذي فاز أيضًا بجائزة غرامي لأفضل ألبوم بلوز كلاسيكي.

أشهر أقوال بادي جاي

حياة بادي جاي الشخصية

في عام 1959 تزوج بادي جاي من Joan Guy، وأنجب الثنائي ستة أطفال وانتهت علاقتهما بالطلاق. وفي عام 1975 تزوج مرة ثانية من جنيفر جاي وأنجبا طفلين أحدهما هي مغنية الراب المعروفة باسم Shawnna. وانفصل الزوجان في عام 2002.

حقائق سريعة عن بادي جاي

بادي جاي فخور بحصوله على ستة جوائز غرامي عن أعماله المميزة في الموسيقى المعاصرة والتقليدية.
صُنفت أغنيته Stone Crazy ضمن قائمة مجلة رولينغ ستون لأفضل 100 أغنية بلوز في كل وقت.
في عام 2005 أُدخل اسمه في قاعة مشاهير الروك آند رول، وبعد ثلاث سنوات أُدرج في قاعة مشاهير الموسيقى في لويزيانا.

فيديوهات ووثائقيات عن بادي جاي

المصادر

info آخر تحديث: 2019/03/17