من هي كانداس أوينز - Candace Owens؟

كانداس أوينز
الاسم الكامل
كانداس أوينز
الوظائف
مدونة ، ناشطة إعلامية ، ناشطة سياسية محافظة
تاريخ الميلاد
1989 - 04-29 (العمر 30 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
درس في
ثانوية ستامفورد،جامعة رود آيلاند
البرج
الثور
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كانداس أوينز ناشطة سياسية محافظة، شخصية إعلامية ومدونة أمريكية، حققت شهرة واسعة عبر قناتها الخاصة على يوتيوب إضافة لتغريداتها مثيرة الجدل على تويتر، أهم ما تسعى إليه هو تغيير التفضيل السياسي للحزب الديمقراطي من قبل الأمريكيين الأفارقة والجمهوريين.

نبذة عن كانداس أوينز

كانداس أوينز ناشطة وشخصية أمريكية مؤثرة على منصات السوشال ميديا، اشتهرت بتغير مواقفها السياسية عبر قناتها على يوتيوب، إضافة لدعمها للرئيس الأمريكي ترامب وسياساته العنصرية باعتباره “منقذ العالم الحر”، انتقادها لحركة “حياة الأشخاص ذوي البشرة الداكنة مهمة” أي black lives matter،

وأيضاً آرائها السياسية المثيرة للجدل تجاه الحركات النسوية، البيئة، هجرة المسلمين وغيرها، إضافة لتغريداتها المضللة والمتحيزة على تويتر. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن كانداس أوينز.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كانداس أوينز

ولدت كانداس أوينز في 29 أبريل عام 1989، في وايت بليز, نيويورك، لكنها نشأت في ستامفورد, كونيتكيت, الولايات المتحدة الأمريكية، وهي من أصول أفريقية،

التحقت بثانوية ستامفورد تعرضت هناك لتهديدات عنصرية قامت على أثرها برفع دعوى قضائية ضد مجلس التعليم في ستانفورد، تنص الدعوى على أن المدينة لم تحمي حقوقها المدنية، فحصلت بموجبها على تسوية قدرها 37500 دولار أمريكي،

التحقت بعدها بجامعة رود آيلاند للحصول على إجازة في الصحافة لكنها تركت الجامعة بعد السنة الأولى لتعمل في مجلة "فوغ" وفي شركة أسهم خاصة.

إنجازات كانداس أوينز

شغلت أوينز عام 2015 منصب الرئيس التنفيذي ل"180 degree" وهي وكالة تسويق تقدم خدمات استشارية، تخطيطية وتصميمية، تضمن الموقع مدونة تنشر مرارًا محتوى معادي لترامب، انتقت خلالها كانداس الجمهوريين المحافظين،

اطلقت أوينز عام 2016 موقع SocialAutoPsy.com المتخصص بكشف التجسس على الإنترنت عبر تتبع البصمة الرقمية، الأمر الذي سيتطلب من المستخدمين التقاط صور شاشة وغيرها من البيانات ثم إرسالها إلى الموقع،

كان الاقتراح مثيرًا للجدل ومباشرًة تعرض للنقد لانتهاكه خصوصية المستخدمين وحرية التصفح المجهول، بالمقابل تم سحب التمويل للمشروع ولم يتم إطلاق الموقع مطلقًا، وكان دعم المحافظين الجمهوريين لها خلال هذه المرحلة نقطة تحول سياسية بالنسبة لأوينز التي أصبحت محافظًة خلال ليلة وضحاها.

بحلول عام 2017 أصبحت أوينز معروفة في الأوساط المحافظة والمؤيدة لترامب، منتقدًة الليبراليين والعديد من الحركات التي تطالب المساواة وغيرها، لذا سارعت بإنشاء قناتها الخاصة على يوتيوب ونشر مقاطع فيديو ذات طابع سياسي أرادت بها الترويج للحزب المحافظ بين ذوي البشرة الداكنة،

في أواخر 2017 تم تعيين أوينز مديرة المشاركة الحضرية في منظمة "نقطة تحول" الأمريكية، ومع بدأ عام 2018 عملت مضيفة على قناة "فوكس نيوز"، إلى جانب عرضها الخاص على قناتها على يوتيوب.

لجأت أوينز إلى منصات التواصل الاجتماعي المختلفة من يوتيوب وتويتر لتطلق آرائها المثيرة للجدل والمتحيزة، كمعارضتها لعمل المنظمة المشهورة " black lives matter" باعتبارهم مجموعة أطفال صغار أثرياء يسعون للاهتمام،

انتقادها المستمر للنسوية وتحركاتها واصفًة حركة "أنا أيضًا #me_too" الدولية ضد التحرش الجنسي والاعتداء بأنها غبية، اعتبارها أن التلوث البيئي والاحتباس الحراري بدع تم اختلاقها لسحب الأموال من جيوب المواطنين،

ورفضها للعولمة مقارنًة إياها بأفعال هتلر التي أرادت للألمانية السيطرة على ثقافات وحضارات العالم، إضافة لإطلاقها للهاشتاغ العنصري #SlaveryIsAChoice، حيث أن كانداس تعتبر أن العنصرية أمر غير موجود في الواقع ولكنه وهم أوجده ذوي البشرة الداكنة أمثالها لأنهم يميلون لجعل أنفسهم الضحايا،

جلبت لها آرائها الكثير من النقد والسخرية لكن بالمقابل العديد من المتابعين المعجبين بأفكارها والمؤيدين لنهجها، ومن المفارقات الهامة بأن الإرهابي "برينتون تارانت" الذي اطلق النار وقتل 50 شخصًا في مركز لينوود الإسلامي في نيوزيلندا في 15 مارس 2019 اعترف بأن لكانداس أوينز الأثر الأكبر لقيامه بفعلته عبر تعليقاتها المستمرة المحذرة من هجرة المسلمين التي ستؤدي إلى تحول أوروبا إلى قارة إسلامية بحلول 2050، أما تعليقها على بيانه فكان بتغريدة نشرتها على حسابها على تويتر:  "LOL"!!! أي بأنه أضحكها للغاية.

لاتزال كانداس على رأس عملها مؤمنًة بأنها ستنجح في جعل معظم الجمهوريين والأفريقيين الأمريكيين يتبعون الحزب المحافظ الأمريكي.

أشهر أقوال كانداس أوينز

حياة كانداس أوينز الشخصية

كانداس مخطوبة لجورج فارمر، وهو سياسي ورجل أعمال بريطاني.

حقائق سريعة عن كانداس أوينز

  • في بداية حياتها المهنية كانت كانداس من أكثر الأشخاص انتقادًا للرئيس الأمريكي ترامب، الآن هي تحاول جذب مؤيدين له عبر منصات التواصل الاجتماعي لعلها تساعد في تغيير أفكار الأفريقيين الأمريكيين الجمهوريين.
  • تنتقد النسوية وحركات التحرر النسائية إضافة لاعتبارها أن العنصرية غير واقعية بل هي وهم زرع في مخيلة ذوي البشرة الساكنة وكانت أول من أطلق هاشتاغ "العبودية خيار".
  • تعتبر كانداس أن ظاهرة الاحتباس الحراري غير حقيقية وأنها وسيلة تم ابتداعها لسحب الدولارات من المواطنين.
  • حذرت من هجرة المسلمين إلى الدول الأوروبية وتخوفت أنه بحلول 2050 ستصبح أوروبا قارة ذات أغلبية مسلمة، وهي تصريحات تسببت بأحداث مسجد النور في نيوزيلندا والتي سقط ضحيتها أكثر من 50 شخصًا على يد إرهابي اعتبر أن أفكار كانداس هي أكثر ما شجعه على فعلته.

فيديوهات ووثائقيات عن كانداس أوينز

المصادر

info آخر تحديث: 2019/08/20