من هو كلارك أشتون سميث - Clark Ashton Smith؟

الرئيسية » شخصيات » أمريكية » كلارك أشتون سميث Clark Ashton Smith
كلارك أشتون سميث
الاسم الكامل
كلارك أشتون سميث
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1893-01-13 (العمر 68 عامًا)
تاريخ الوفاة
1961-08-14
الجنسية
مكان الولادة
الولايات التحدة الأمريكية, كاليفورنيا
البرج
الجدي

سيد الأعمال الخيالية ورائد في مجال القصص الخرافية والخيال العلمي، خاض تجربة الكتابة من سن مبكرة وأبدع فيها طوال حياته.

نبذة عن كلارك أشتون سميث

عاش كلارك أشتون سميث معظم حياته في فقر وخسر الكثير من أحبته في فترةٍ قصيرةٍ. إلا أنه أغنى الأدب الأمريكي والعالمي بكتاباته التي قدمت نوعًا جديدًا من الخيال والرعب متخطيًا جميع من سبقه من الكُتّاب. عاصر بعض الكتاب المهمين مثل دونالد وندري، وروبرت هاورد، ولوفركرافت. علّم نفسه بنفسه ودرس الأدب حقّ دراسته، لم يملأ عينه الأدب الأمريكي بل طال حبه للقراءة والمطالعة الأدب الفرنسي والإسباني.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كلارك أشتون سميث

ولد كلارك أشتون سميث في كوخٍ صغيرٍ بناه والديه تيموس Timeus وفاني Fanny في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان ذلك بتاريخ  13 - يناير - 1893. وقد حظي كلارك بطفولةٍ عادية وهادئة، درس في المدارس الحكومية لثمانية أعوام ثم قرر والداه إتمام تعليمه في المنزل. وقد كانت له نزعة أدبية وحب للقراءة منذ صغره، فبعد أن أنهي تعليمه المنزلي بدأ بدراسة الأدب العالمي.

فقرأ أعمال مثل رحلات جاليفر "Gulliver’s Travel" للكاتب جوناثان سويفت Jonathan Swift، وقصائد للشاعر إدجار آلان يو Edgar Alan Poe. وكان من الإنجازات التي قام بها في تلك الفترة هي قراءة النسخة الـ 11 من “Encyclopedia Britannica” مرتين على الأقل. كما أنه مشى على نهج الأعمال التي قرأها وألف بعض القصص القصيرة والروايات، مثل رواية “The Black Diamond” الجوهرة السوداء التي كتبها عندما كان عمره 14عام.

ولم يكتفي كلارك بالأعمال المحلية الإنجليزية بل علم نفسه الإسبانية والفرنسية ليدرس آداب تلك اللغتين.

إنجازات كلارك أشتون سميث

كما ذكرنا في السابق أن كلارك بدأ مسيرته الأدبية منذ سن مبكرة. فعندما كان في الـ 17 من عمره كان قد بدأ ببيع القصص القصيرة إلى الجرائد المحلية المشهورة في ذلك الوقت. وبمساعدة ودعم من الكاتب الأمريكي جورج ستيرلينج George Sterling نشر أول مجموعة شعرية له تحت اسم “The Star Treader and Other Poems”. وقد حاز كلارك على مدح كبير ونقد إيجابي كونها انطلاقة موفقة.

وعلى الرغم من المشاكل الصحية التي واجهها خلال فترة شبابه والتي أثرت على أعماله كثيرًا إلا أنها لم تتوقف بوجه موهبته. ففي العام 1918 نشر مجموعة شعرية باسم “Odes and Sonnets”. وبعد ذلك بعامين نشر قصيدة “Hashish Eater”، وكانت أغلب أعماله في تلك الفترة عبارة عن بعض القصائد الخيالية وبعض القصائد النثرية. وقد نشر الكثير من القصائد في عام 1925.

وفي مطلع الثلاثينات كانت أغلب أعماله قد طغى عليها الخيال العلمي، والرعب، الغرابة. وكان ذلك نظرًا للحالة النفسية التي كان يعاني منها في تلك الفترة. فمع نهاية العشرينات وبداية الثلاثينات كان قد ألف ونشر أكثر من مئة قصة، كما نشر مجلد خاص بأفضل قصصه تحت اسم “The Double Shadow and Other Fantasies”. وكان كلارك من الأوائل في مجال "الحكايات الخرافية" خلال منتصف الثلاثينات.

ومن أهم تلك الأعمال هي مجموعة القصص القصيرة "Hyperborean Cycle" والتي اشتهرت منها شخصية إيبون Eibon. ومجموعة "Averoigne"، ومجموعة "Zothique". كما كان تأثير الثيوصوفيا Theosophy واضحًا عليه في المجموعة القصصية "Xiccarph". واشتهرت بعض القصص دونًا عن غيرها مثل قصة "The Tale of Satampra Zeiros"، وقصة "The Isle of the Torturers"، و"Xeethra"، "The Treader of the Dust"، و"The Maze of Maal Dweb".

كانت حياة كلارك المتبقية أشبه بطفولته الهادئة فقد أمضاها بالكتابة والتأليف، ولكنها كانت أقسى بقليل. فعلى الرغم من كونه كاتب ناجح إلا أنه عانى الكثير من المشاكل المالية والفقر، حتى أن الكثير ممن أحبهن تركنه. ومن أهم الكتب التي ألفها كلارك، والتي كانت عبارة عن مجموعاتٍ شعرية، أو مجموعاتٍ قصصية. "The Dark Chateau and Other Poems" عام 1951، و"Spells and philtres" عام 1958، و"The Hill of Dionysus".

وبعض أعماله الأخرى "Out of Space and Time" عام 1942، ومجموعة قصص الرعب"The Abomination of Yondo" عام 1960، و"The Black Book of Clark Ashton Smith" الذي نُشر عام 1979 بعد وفاته. ومجموعة القصص الخيالية التي نشرت عام 1988 تحت اسم "A Rendezvous in Averoigne"، ومجموعة "Tales of Science and Sorcery".

أشهر أقوال كلارك أشتون سميث

حياة كلارك أشتون سميث الشخصية

تزوج كلارك في نوفمبر عام 1953 من كارول جونز دورمان، والتي كانت متزوجة من قبل ولها 3 أطفال. وعاش وزوجته وأولادها متنقلين ما بين منطقتي إنديان ريدج Indian Ridge وباسيفيك غروفي Pacific Grove. ولم يحظً كلارك بأي أطفال.

وفاة كلارك أشتون سميث

عانى كلارك بعض الأزمات والسكتات الدماغية في مطلع الستينات، وتوفي في فراشه بهدوء في أغسطس من عام 1961. ونشر أصدقائه رماد جثمانه في منزله الذي تربى فيه، والذي تعرض لحريق كبير خلال الخمسينات.

حقائق سريعة عن كلارك أشتون سميث

كان يعاني خلال فترة طفولته من رهاب الساح أو الخلاء Agoraphobia بالإنجليزية. وهو عبارة عن خلل نفسي يشعر صاحبه بعدم الراحة في الأماكن غير المعروفة والعامة، والميل إلى البقاء داخل المنزل.

درس خلال فترة المراهقة النسخة الـ 13 من قاموس Webster كاملًا، وقد درسه حقّ دراسته. أي أنه لم يكتفي بدراسة معاني الكلمات بل أصولها أيضًا.

جمعته صداقة قوية دامت لأكثر من 15عامًا مع الكاتب الأمريكي هاورد فيليبس لوفركارافت H.P Lovercraft.

من المعروف عن كلارك أنه عاش معظم حياته فقيرًا وعمل بالكثير من الأعمال الشاقة. مثل قطع الأشجار، وجني المحاصيل الزراعية، والحفر، وصناعة النبيذ والعديد من الأعمال الأخرى ليعيل نفسه وعائلته.

سجّل كلارك العديد من قصائده بصوته على أشرطة خلال فترة الخمسينات.

عانى الكثير بعد فقدانه لوالدته في العام 1935، وعانى أكثر برعايته لوالده المريض الذي توي في العام 1937 ووفاة صديقه لوفركرافت في العام نفسه بالسرطان. وكان قبل ذلك بعان قد خسر صديقه الكاتب روبرت هاورد Robert H Howard الذي مات منتحرًا.

فيديوهات ووثائقيات عن كلارك أشتون سميث

المصادر

آخر تحديث: 2021/06/23