من هو د. نو - Dr. No؟

الاسم الكامل
جوليوس نو
الوظائف
طبيب ، عالم نووي
تاريخ الميلاد
2019 - 12-14 (العمر 57 عامًا)
تاريخ الوفاة
1962-12-14
الجنسية
صينية
مكان الولادة
الصين, بكين
درس في
جامعة ويسكونسن ملواكي

الدكتور يوليوس نو، هو رجلٌ غامض لا يُعرَف سوى كونهُ رجلٌ صينيّ فاحش الثراء أتى وامتلك جزيرة Crab Key، وتسري الشائعات بأنّ أي أحدٍ يحاول الاقتراب من الجزيرة لن يعود، مثلما حدث للكثير من الصيادين الذين اقتربوا منها.

نبذة عن د. نو

الدكتور يوليوس نو شخصيّةٌ خياليّةٌ ظهرت عام 1958 في فيلم من كتابة إيان فليمينغ، وصوّرها الممثل الكندي الراحل جوزيف وايزمان في نسخة عام 1962 من أفلام جيمس بوند .

د.نو هو عالِمٌ بارعٌ يتميز بسلوك شديد العدوانية والاستبداد، ويُرجَح أنّ هذا السلوك هو تعويضي من الصغر. أصبح في وقتٍ لاحق ضمن عصابةٍ صينية  تُسمى “the Tongs”، ثم يهرب إلى أمريكا بـ 10 ملايين دولار من سبائك الذهب العائدة لـ “the Tongs”.

يتخصص في الطاقة الذرية التي كلفته كلتا يديه، وقد تم استبدالهما بأجهزةٍ الكترونيةٍ خام كانت مصنوعةً من الحديد أو الفولاذ. و يبدو أن أيدي المعدن في يدي نو تملك قوةً كبيرةً (يمكنه سحق تمثال حجر)، ولكن يفتقر بشدةٍ إلى البراعة اليدوية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات د. نو

ولِدَ نو في بكين لمبشّرٍ ألماني من الميثوديين وفتاةٍ صينية. عندما كان يافعًا، ذهب إلى شنغهاي حيث كان متورطًا مع عصابة "the Tongs" ، وهي عصابةٌ صينية. في وقتٍ لاحق، تم تهريبه إلى الولايات المتحدة واستقر في مدينة نيويورك، حيث أصبح كاتبًا وأمين صندوق. في نهاية المطاف "the Tongs" في أمريكا ، ويٌطلَق عليه اسم "Hip-Sings".

في أواخر 1920، اندلعت حرب الغوغاء في نيويورك، ممّا اضطر الشرطة لاتخاذ إجراءاتٍ صارمةٍ ضد الصينين. ثم يسرق 10 ملايين دولار ذهبًا من "the Tongs" ويختفى. لكن تتعقّبه العصابة وتجده.

عندما رفض إخبارهم عن  الذهب، قطعت العصابة يديه، وأطلقوا النار عليه عبر الجانب الأيسر من الصدر وتركوه ميتًا. ولكن ينجو بحياته، بسبب حالة تسمى  دكستروكارديا، حيث يكون قلبه على الجانب الأيمن من الجسم.

لم يمضِ وقتًا طويلًا في المستشفى، ثم التحق بكلية الطب في ميلووكي، ويسكونسن. اعتمد لقب دكتور وغيّر اسمه إلى يوليوس نو، رفضًا لأبيه، الذي كان اسمه يوليوس.

إنجازات د. نو

عرض مهاراته وخبراته للأمريكيين والسوفييت، لكنّه رُفض، فينضم نو انتقامًا إلى منظمة سبيكتر  SPECTER ثم ينتقل إلى جزيرة  Crab Key في جامايكا.

مع 10 ملايين دولار من "the Tongs"، قام بشراء طوابع نادرة من أجل الحفاظ على ماله ضد التضخم. واشترى في وقتٍ لاحقٍ جزيرة Crab Key قبالة سواحل جامايكا، حيث أعاد تدوير فضلات الطيور كسمادٍ ليغطي عملياته الإجرامية. وظّفَ عمال جامايكيين وكوبيين مع أجورٍ جيدة، وعاملهم بوحشية، ولم يسمح لأي شخصٍ يأتي إلى الجزيرة بالمغادرة.

في عام 1962، لم يعلم أحدٌ أنّ وكيل المخابرات السرية جون سترانجويس كان يحقق في أنشطة موظفه الجيولوجي المحلي دينت، لذا يأمر الدكتور نو رجاله "الفئران الثلاثة العميان" بقتل سترانجويس وسكرتيرته ماري ترويبلود. وكان جيمس بوند 007، عميل MI6 (جهاز الاستخبارات البريطاني)، قد انتقل لاحقًا إلى جامايكا للتحقيق في جرائم القتل التي ارتكبها د.نو.

كان د.نو يأمل إبقاء بوند بعيدًا عن عملهِ، لذا يعطي د. نو أوامر لرجاله  "الفئران الثلاثة العميان" وللبروفيسور دينت بالقضاء على بوند. ومع ذلك ، يتمكن بوند من النجاة وقتل قاتلِيه المحتملين.

وفي وقتٍ لاحق، يذهب بوند للإبحار مع الصياد المحلي "كوريل" إلى Crab Key لإجراء المزيد من التحريات حول أنشطة د.نو، حيث يتعرف على الغطّاسة "هوني ريدر".

قالت هوني لبوند إنّها تعتقد أنّ د. نو  مسؤولٌ عن وفاة والدها عندما ذهب للغطس في كراب كي ولم يعد. تم القبض على بوند وهوني في وقتٍ لاحق من قبل الرجال الدكتور نو، الذي قتل "كوريل" عن طريق دبابة التنين.

التقى بوند وهوني أخيرا  الطبيب المجنون نو على العشاء، يكتشف د. نو مؤامرة بوند لتخريب إطلاق الصاروخ الأمريكي القادم من كيب كانيفيرال والذي يُعرَف باسم مشروع "Mercury" ونيّته إطاحة الصاروخ من قاعدته السرية. يتسبب ذلك بإحراج] دولي للولايات المتحدة و ل SPECTER. يغضب نو، وعندما يطلب بوند من هوني مغادرة الغرفة، يقوم حراسه بالقبض عليها ويضع بوند في زنزانة.

يهرب بوند من الأسر ويتنكّر كعامل يظنه د. نو عاملًا آخر. يعبث بوند بالمفاعل وتبدأ الإنذارات بالظهور ويبدأ أتباع دكتور نو بإخلاء الجزيرة. يختار الدكتور نو عدم مواجهة بوند في محاولةٍ أخيرةٍ لإنقاذ خِططه، ولكن دون جدوى.

يقتتلان في النهاية، ويسقط الرجلان في المفاعل النووي. يتمكن بوند من التسلل والهروب، لكن الدكتور نو لم يتمكن بسبب يديه المعدنيتين، ويسقط في المفاعل الإشعاعي حيث يغلي حتى الموت. بعد ذلك يُنقذ بوند هوني ويهرب من "كراب كي" وتنفجر قاعدة الجزيرة.

 

أشهر أقوال د. نو

حياة د. نو الشخصية

نو هو طفلٌ غير مرغوب، لأبٍ مبشّرٍ ألماني من الميثوديين كان لايريده وأمٍّ صينيةٍ تنتمي لعائلةٍ جيدة.

عمته هي التي اعتنت به في صغره إلى ان أصبح مراهقًا.

وفاة د. نو

يعبث بوند بالمفاعل  مفعلًا زرًا لتفجير الجزيرة، ويسقط الرجلان في المفاعل النووي. يتمكن بوند من التسلل والهروب، لكن دكتور نو لم يتمكن بسبب يديه المعدنيتان، ويسقط في المفاعل الإشعاعي حيث يغلي حتى الموت.

حقائق سريعة عن د. نو

  • لم يُذكر اسمه الأول يوليوس أبدًا في الفيلم.
  • على الرغم من أنّه هو الخصم الرئيسي، لكنّه ظهر دومًا في ذروة أناقته.
  • ظهر في الكثير من ألعاب الفيديو، بما في ذلك GoldenEye: Rogue Agent و 007 Legends.

فيديوهات ووثائقيات عن د. نو

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07