من هو إريك كلابتون - Eric Clapton؟

إريك كلابتون
الاسم الكامل
إريك باتريك كلابتون
الوظائف
عازف جيتار ، مغني
تاريخ الميلاد
1945 - 03-30 (العمر 74 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
إنجلترا, ساري
درس في
كلية كينغستون للفنون،مدرسة هوليفيلد
البرج
الحمل
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

اريك كلابتون هو عازف جيتار لموسيقى بلوز وروك ومغني وكاتب أغاني بريطاني. من أشهر أغانيه أغنية الحب “ليلى” التي قدمها مع فرقة “ديريك ودومينو”. وأغنية (CrossRoads) التي قدمها مع جينجر بايكر وجاك بروس ، والتي أصبحت أغنيته الأساسية منذ أيامه مع فريق كريم.

نبذة عن إريك كلابتون

إريك كلابتون هو عازف جيتار ومغني وكاتب أغاني بريطاني. مشهور بموسيقى البلوز و روك، وحائز على رتبة الإمبراطورية البريطانية. كما أنّ كلابتون هو الشخص الوحيد الذي تم تكريمه في قاعة مشاهير الروك أند رول ثلاث مرات كمؤد منفرد وكذلك كعضو في فرق الروك في “ياردبيردز” و”كريم”.

يعتبر كلابتون من قبل النقاد والجماهير على حد سواء بأنه واحد من أكثر عازفي الجيتار أهمية وتأثيرا على الإطلاق. وصنفته مجلة رولينج ستون في المرتبة الرابعة في قائمة “أعظم 100 عازف جيتار في التاريخ”  والمرتبة 53 على قائمة الخالدون: أعظم 100  في التاريخ”. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن إريك كلابتون.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إريك كلابتون

وُلد إريك باتريك كلابتون في 30 مارس 1945 في ساري، إنجلترا، والدته باتريشيا مولي كلابتون كانت حينها فتاة غير متزوجة تبلغ من العمر 16 عامًا ووالده إدوارد والتر فراير، وهو جندي كندي خدم خلال الحرب العالمية الثانية.

بعد ولادته، عندما عاد والده إلى زوجته في كندا، قام والدا أمه باتريشيا بتربيته. رغم أنهما لم يتبنوه قانونيا، إلا أنهما تصرفا كوصيين له حتى عام 1963.

تلقى تعليمه المبكر من مدرسة هوليفيلد في سوربيتون. و في وقت لاحق، التحق بكلية كينغستون للفنون. لسوء الحظ، رفضته إدارة المدرسة بسبب إهماله تجاه الفن. منذ ذلك الوقت، طور اهتمامه بموسيقى البلوز.

إنجازات إريك كلابتون

في أوائل عام 1963، انضم إلى فرقة The Roosters، ولكن في أغسطس 1963، عندما انهارت الفرقة، بدأ الأداء بصفته جزءً من Casey Jones & The Engineers.

بدأ تعاونه مع Yardbirds في أوكتوبر 1963. في العام التالي، قام بالأداء مع هذه الفرقة في قاعة ألبرت الملكية في لندن. وفي وقت لاحق، سجل أغنية "Good Morning Little Schoolgirl’" مع هذه الفرقة.

حصدت الفرقة نجاحاً هائلاً بعد إصدار أغنية "For Your Love". رغم أنه عزف الجيتار أثناء أداء هذه الأغنية، إلا أنه كان ضد استخدام الصوت التجاري في هذه الأغنية.

عند مغادرته The Yardbirds في عام 1965، انضم إلى جون مايال و Bluesbreakers. جلب له أداءه مع هذه الفرقة الشهرة كعازف جيتار. في ذلك الوقت، زار اليونان لفترة قصيرة مع فرقة The Glands.

بعد عودته، سجل ألبوم "Blues Breakers With Eric Clapton" ، وهو ألبوم مع فرقة Bluesbreakers. وفي عام 1966، قام أيضاً بالأداء كجزء من مجموعة Powerhouse، وهي مجموعة بلوز بريطانية رائعة.

بعد مغادرته Bluesbreakers في تموز 1966، انضم مع عازف الطبول جنجر بيكر الى فرقة الروك "كريم" التي تم تشكيلها مؤخراً. وقدمت له هذه الفرقة الفرصة لإثبات إمكاناته كمغني وكاتب أغاني وعازف جيتار. وقدم معها أغنية CrossRoads.

في وقت لاحق، قام بتكوين فرقة Blind Faith ، وهي فرقة روك بريطانية لموسيقى البلوز، أصدرت ألبوماً يحمل نفس اسم الفرقة في عام 1969. و بعد انفصال هذه الفرقة، قام بجولة موسيقية مع Delaney & Bonnie & Friends.

في نفس العام، قام بأداء برنامج لجمع التبرعات لصالح يونيسيف في لندن. وبعد أن حصل على الإلهام من ديلان برامليت، بدأ يغني ويؤلف الأغاني. بالاشتراك مع برامليت، و قام بتسجيل أغاني الألبوم "Music From Free Creek".

في عام 1970 ، سجل أول ألبوم منفرد له "إريك كلابتون" حصل على شهرة واسعة النطاق. في ذلك  العام، غنى مع فرقة "ديريك ودومينو أغنية "ليلى" وأغاني حب متنوعة أخرى. حقق ألبوم "ليلى" المركز السادس عشر على مخطط ألبوم البوب التابع لبيلبورد.

في عام 1974 ، ظهر ألبومه "461 Ocean Boulevard". وهو يحتوي على أغنيات شهيرة مثل "I Shot the Sheriff". ونجاح هذا الألبوم جعل مسيرته الفردية تزدهر.

في العام التالي، أصدر ألبومه الجديد "There’s One in Every Crowd". وفي عام 1984 أصدر ألبوم مع المغني روجر ووتز"The Pros and Cons of Hitch Hiking".

الموسيقا التي ألفها مع مايكل كامين من أجل المسلسل التلفزيوني Edge of Darkness لقناة BBC عام 1985 كانت رائعةً وربح بسببها جائزة الأكاديمية البريطانية.

في عام 1989 صدر ألبومه "Journeyman". الذي يحوي عدداً من أغاني البلوز الرائعة مثل "Before You Accuse Me". كما حصل بسببه على جائزة جرامي لأفضل أداء بين مغنيي الروك صوتي لعام 1990 عن أغنية "Bad Love".

في عام 1992 أطلق أغنيته المعاصرة مثل (Tears in Heaven) من ألبوم Rush. والتي حاز بها على جائزة جرامي لأغنية العام في 1993.

في عام 2002 فاز بجائزة جرامي لأفضل أداء موسيقي للبوب عن أغنية "Reptile". وفي عام 2010، حل في المرتبة الرابعة على لائحة جيبسون لأفضل 50 عازف جيتار في التاريخ.

حياة إريك كلابتون الشخصية

تزوج من باتي بويد في عام 1979، وخلال حياتهما الزوجية، دخل في علاقة رومانسية مع إيفون كيلي التي أنجبت منه فتاة تدعى روث. و لم يكشف عن ولادة روث حتى عام 1991.

تطلق إريك وبويد عام 1988 بسبب إدمانه على الكحول وعلاقته بالعارضة الإيطالية لوري ديل سانتو التي أنجبت منه ابناً يدعى كونور. دخل بعد ذلك في عدد من العلاقات.

و في 2001، ولدت ابنته جولي روز. من ميليا ماكينري التي تزوجها في كنيسة في ساري في عام 2002. ولديهما ابنتان أخريان ، إيلا ماي وصوفي.

حقائق سريعة عن إريك كلابتون

مرّ مايسترو الموسيقى بمرحلة صعبة في حياته بسبب إدمانه على الهيروين.
أنشأ مركز كروسرودز في جزر الهند الغربية، الذي يعمل لإعادة تأهيل متعاطي المخدرات.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/05