من هو جنجر بيكر - Ginger Baker؟

جنجر بيكر
الاسم الكامل
بيتر إدوارد بيكر
الوظائف
عازف طبول ، ممثل
تاريخ الميلاد
1939 - 08-19 (العمر 80 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
بريطانيا, لندن
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

جينجر بيكر هو أكبر عازفي الدرامز، عُرف في فترة الستينات بأدائه الغريب والمتفرّد، نجح بإنشاء عدّة استديوهات تسجيل في نيجيريا وكان من أوائل من آمنوا بالموسيقا الإفريقية وأضافوا لها.

نبذة عن جنجر بيكر

لطالما كان جينجر بيكر طفل رياضي وموسيقي من صغره فقد كانت أول فكرة له عن الطبول هي باعتياده على الضرب على الطاولات بالسكاكين والشوك، فكان يقود الجميع إلى الجنون بتصرفاته الغريبة. واعتاد أن يجعل جميع أطفال المدرسة يرقصون من خلال ضرب الإيقاعات على المكتب المدرسي.

بدأ بيكر العزف بشكل فعلي واشترى المجموعة الأولى من الطبول في سن الخامسة عشر، وكان بيكر مهتماً جداً بالفن الحديث والجاز، وعرف بكونه لاعب فني متمرّد ذو مظهر فني غريب الأطوار. وفي ذات الوقت أصبح مهتماً بالنحت والرسم والغطس ولعبة البولو،

فكانت اهتماماته الواسعة المشتّتة هي التي دفعته إلى تولي البوق في الفرقة المحلية في لندن للتدريب الجوي. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جينجر بيكر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جنجر بيكر

ولد بيتر إدوارد بيكر في19 أغسطس عام 1939 في مدينة لويشام جنوب لندن، لم يكن لبيكر طفولة لطيفة بعض الشيء، فوالدته كانت تعمل في متجر للتبغ ووالده السيد "فريدريك لوفان بيكردابل بيكر" كان يعمل في مجال البناء في شركة امتلكها جدّه في فيلق الإشارات الملكي في الحرب العالمية الثانية، بدأت طفولة بيكر تصعب أكثر بوفاة والده عام 1943 وهو لايزال في الرابعة من عمره.

في سن المراهقة، كان رياضي شقي فتدرّب على السباق وقام ببعض المنافسات في هذا المجال، مما طوّر من عضلات ساقيه التي ساهمت فيما بعد في مهارته على براميل بأس مزدوجة المتعلّقة في الطبول، كان جينجر دائماً يخطط ليصبح لاعب طبول محترف وكان يقوم بالقرع على عدّة أواني ومستلزمات منزلية كتفريغ عن طاقته، حتى اشترى مجموعته الأولى وهو في سن الخامسة عشر.

إنجازات جنجر بيكر

في أوائل عام 1960، تلقّى دروساً من Phil Seamen"" أحد عازفي الطبول البريطانيين البارزين في فترة ما بعد الحرب. اكتسب شهرة في وقت مبكر كعضو في منظمة جراهام بوند مع جاك بروس "شريكه المستقبلي".

في يوليو عام1966 أسّس جينجر بيكر فرقة كريم "cream" مع صديقه جاك بروس وعازف الجيتار إريك كلابتون. تبنّت هذه الفرقة النوع الحادّ والصاخب من موسيقى الروك مثل " سايكيديلك روك، أسيد روك، هارد روك، بلوز روك" أصدرت الفرقة أربعة ألبومات في حوالي السنتين، قبل أن تنتهي عام 1968.

عام 1969 انضمّ بيكر إلى فرقة "إيمان أعمى" Blind Faith"" مع كل من (إريك كلابتون، Ric Grech، والمغنّي ستيف وينوود)، أصدروا ألبوم واحد فقط هو Blind Faith"" قبل انهيار هذه الفرقة في نهاية العام نفسه.

في أواخر 1969 قم بيكر بتشكيل مجموعة جينجر بيكر الجويّة " Ginger Baker's Air Force"، التي ضمت جميع أصدقائه في الفرق السابقة، وقاموا بتسجيل العديد من الأغاني والموسيقا عام 1970.

في نوفمبر 1971، قرر بيكر إنشاء استوديو تسجيل في لاغوس العاصمة السابقة لنيجيريا، كان بيكر من أوائل موسيقي الروك المدركين إمكانات الموسيقى الأفريقية، قام بيكر بدعوة مخرج الأفلام الوثائقية توني بالمر للانضمام إليه برحلته إلى نيجيريا، بعد العديد من العراقيل المحبطة والعقبات الفنية، افتتحت الاستديوهات في نهاية يناير 1973، وعملت بنجاح خلال السبعينيات كمرفق لكل من الموسيقيين المحليين والغربين.

ظهر بيكر في فيلم مع "فيلا كوتي" أثناء جلسات التسجيل في عام 1971 الصادرة عن" Regal Zonophone Records " كـنوع من البث والنقل المباشر. وأعادوا هذا الظهور عام 1972 وإلى جانبهم بوبي تنش.

عام 1974 قام بيكر بتشكيل جيش بيكر غورفيتش " Baker Gurvitz Army" مع الأخوين بول وأدريان غورفيتش، سجلت الفرقة ثلاثة ألبومات هي " Baker Gurvitz Army" عام1974، " Elysian Encounter" عام 1975، و "Hearts on Fire"عام 1976، وقام الفريق بجولة عبر إنجلترا وأوروبا في عام 1975، وانفصلت الفرقة عام 1976.

في عام 1980، انضم بيكر إلى" "Hawkwind لم يعزف معهم إلّا ألبوم واحد ثم غادر عام 1981، إلا أن الفرقة أكملت نشاطها إلى منتصف الثمانينات تقريباً.

كانت له عدّة مشاركات تمثيلية في أفلام أقرب للبث المباشر والنقل الحيّ لموسيقا الروك تحديداً مع أعضاء فرقه السابقة وأصدقائه العازفين.

عاش بيكر في ولاية كولورادو بين عامي 1993 و1999، ويرجع ذلك إلى شغفه بلعبة البولو، فبيكر لم يشارك فقط في فعاليات البولو في حديقة ساليسبري للفروسية، بل أيضاً قام برعاية سلسلة متواصلة من الجلسات والحفلات الموسيقية في مركز الفروسية في عطل نهاية الأسبوع.

في عام 1994، قام بتكوين The Ginger Baker Trio مع "تشارلي هادن" و"بيل فريسيل". كما قام بتشكيل ثلاثي قوي مع جاك بروس وعازف الجيتار الأيرلندي "روك غاري مور" وقاموا بعدّة حفلات أكثر من رائعة، إلا أن هذه التشكيلة لم تدم طويلاً وانفلوا عام 2000.

خلال عامي 2013 و2014، قام بجولة مع Ginger Baker Jazz Confusion، وهي اللجنة الرباعية التي تضم بيكر، عازف الساكسفون" Pee Wee Ellis"، عازف الجيتار "أليك دانكوورث" وعزف الإيقاع "عباس دودو".

في عام 2016، احتل المرتبة الثالثة على قائمة أفضل 100 عازف في كل العصور في رولينج ستون

 

أشهر أقوال جنجر بيكر

حياة جنجر بيكر الشخصية

تزوّج جينجر بيكر للمرة الأولى عام 1959 من "ليز فينش"، وأنجبا طفلتهما الأولى "جينيت كارين" في 20 ديسمبر عام 1960 ووُلدت ابنتهم الثانية "ليدا" في فبراير 1968، وابنهم الأخير "كوفي بيكر" في مارس 1969، وانفصلا الزوجان عام1978، يُعتبر كوفي بيكر الآن من أنجح وأشهر عازفي الدرامز والمغنيين في أوروبا إلا أنه لم يكن على علاقة جيّدة بوالده أبداً.

عام 1983 تزوّج بيكر بالسيدة "سارة بيكر" إلا أن هذا الزواج انتهى بع عام فقط وحصل الانفصال عام 1984. ليتزوّج بعدها عام 1990 ب "كارين لوكس" وانتهى هذا الزواج دون وجود أي أولاد عام 1999، ليتزوّج للمرة الرابعة والأخيرة عام 2010 من السيدة "كودزاي ماكوكوتو"

حقائق سريعة عن جنجر بيكر

  • في أواخر الخمسينات كان جينجر بيكر مدمن هيروين خطير، وهذا ما يفسّر سلوكه الغريب والعدواني الذي كان يظهر أمام أعضاء فرقه السابقة والسبب الحقيقي وراء تخلّيه عن هذه الفرق وعن عائلته وأولاده، هذا الإدمان ولّد غضب وحقد كبير عند أولاده بسبب تخليه عن جميع مسؤولياته وتركهم في صغرهم، بالأخص ابنه "كوفي" الذي عانى مشقّة الفقر والتشرّد مما جبره على العمل المتعب لكسب المال منذ صغره.
  • نجح عام 1981 بتخلّي عن الهيروين والعودة بعض الشيء إلى حياة طبيعية، وذلك بعد فشل استوديو التسجيل في لاغوس، حين أمضى بيكر معظم أوائل الثمانينيات في مزرعة زيتون في بلدة صغيرة في إيطاليا.
  • في عام 2008، اتُهمت "ليندوي نوكو" وهي موظفة مصرفية بالاحتيال على بيكر بما يقارب (60.000 دولار). حينها قال بيكر إنه استأجر نوكو كمساعدة شخصية فقط، ودفع لها 7 جنيهات إسترلينيه في اليوم لأداء العديد من المهمات، وادعى أنها استخدمت هذا الموقف للكشف عن معلوماته المصرفية الخاصة وإجراء عمليات سحب غير مصرح بها. لتصرّح بعدها "نوكو" أن هذا المال كان هدية بعد أن أصبحت هي وبيكر عشاق، فأجاب بيكر: "لدي ندبة لن تعرفها سوى امرأة لديها شيء معي. إنها موجودة ونوكو لا تعرف أنها موجودة". وعلى هذا الرأي أدينت نوكو في أكتوبر 2010، وحكم عليها بالسجن ثلاث سنوات من "الإشراف الإصلاحي"، وهو نوع من الخدمة المجتمعية.
  • في فبراير 2013، قال بيكر إنه مصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن نتيجة سنوات من التدخين الشديد، وآلام الظهر المزمنة من التهاب المفاصل التنكسية. وفي مارس 2016 أعلن بيكر أنه قد تم تشخيص مشاكل خطيرة في القلب لديه وألغى جميع الخطط المستقبلية حتى إشعار آخر، وفي يونيو 2016، أُفيد أنه كان يتعافى من جراحة القلب المفتوح، لكنه عانى أيضاً من سقوطه في مكان ما مما تسبب في تورم الساقين والقدمين.

فيديوهات ووثائقيات عن جنجر بيكر

المصادر

info آخر تحديث: 2019/07/01