من هو غوردون ستراكان - Gordon Strachan؟

الاسم الكامل
غوردون ديفيد ستراكان
الوظائف
لاعب كرة قدم ، مدرب كرة قدم
تاريخ الميلاد
1957 - 02-09 (العمر 62 عامًا)
الجنسية
اسكتلندية
مكان الولادة
اسكتلندا, إدنبرة
البرج
الدلو

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

جوردون ستراكان، لاعب كرة قدم سابق ومدربٌ قاد الفريق الوطني الاسكتلندي.

نبذة عن غوردون ستراكان

ترك غوردون ستراكان انطباعًا لا يمحى كواحدٍ من أعظم عمالقة كرة القدم الاسكتلندية في التاريخ. يعمل حاليًا مديرًا للفريق الوطني في اسكتلندا.

بدأ حياته المهنية كلاعب وسط عندما لعب بعددٍ من فرق الدوري الاسكتلندي والدوري الإنجليزي، بما في ذلك أبردين ودندي وليدز يونايتد وكوفنتري سيتي وأخيرًا فريق اسكتلندا الوطني.

هو فخورٌ بالحصول على العديد من الجوائز والأوسمة، وتتوزع مسيرته الطويلة واللامعة على 635 مباراة في الدوري سجل فيها ما مجموعه 138 هدفًا بما في ذلك 2 في كأس العالم FIFA، ولعب في 50 مباراة دولية.

بعد تقاعده من كرة القدم في سن ال 40، أصبح المدير المتفرغ لكوفنتري وقاد الفريق إلى نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي. ثم أصبح المدير المتفرغ للدوري الاسكتلندي الممتاز، كما تم إدراجه في قاعة مشاهير كرة القدم الاسكتلندية.

هو والد لاعبي كرة القدم كريغ وغافين ستراكان. وبصرف النظر عن وظيفته كمديرٍ للفريق، هو خبيرٌ مخضرم في تغطية ITV لكأس الاتحاد الإنجليزي، ويشارك في عددٍ لا يحصى من المشاريع الإنسانية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات غوردون ستراكان

وُلد جوردون ديفيد ستراكان لجيم وكاترين في مويرهاوس، إدنبرة. بدأ اللعب لدندي في سن الرابعة عشر، وفي عامه التالي، فقد الرؤية في عينه اليمنى عندما أصاب القلم الذي في جيبه عينه خطأً خلال مباراةٍ لكرة القدم في ملعب المدرسة.

قبل ان يبدأ اللعب الاحترافي، عُرض عليه عقدٌ من قبل إدي تيرنبول للعب مع النادي، ولكن والده عارض لأن النادي لا يغطي نفقاته.

إنجازات غوردون ستراكان

في سن الثامنة عشر، تفوّق على آلان بول في مباراةٍ ودية مع آرسنال. وفاز بأدائه المتميز بمقعد لاعب عادي لموسم 1975-1976، والذي صادف أن يكون الموسم الافتتاحي لقسم الدوري الممتاز الاسكتلندي.

أصبح كابتن الفريق لموسم 1976-1977 في دوري الدرجة الأولى، لكنه خسر منصبه بعد فترةٍ وجيزة بعد حادث الشرب مع جيمي جونستون.

استقال من دندي ووقّع عقدًا مع أبردين في 1977. شكّلت الإصابات في موسم 1977-1978 حالة شللٍ بالنسبة له، ومع ذلك تم اختياره لكأس دوري 1979 للمحترفين حيث سجل الفريق فوزين في سلتيك بارك. وأكسبه أداؤه اللامع في الملعب جائزة أفضل لاعب في ذلك العام.

في عام 1980، حقّق فوزه الأول في أول مباراةٍ له في كأس الأندية البريطانية على نورثيرن آيلاند. بعد ذلك بعامين، لعب دورًا أساسيًا في جعل منتخب بلاده يتأهل لكأس العالم FIFA عام 1982.

كان موسم 1982-1983 هو أكثر المنافسات نجاحًا بالنسبة للنادي، وقد سجل أربعة أهداف في فوز 5-1 ضد دندي في كأس رابطة الأندية الإنجليزية. ثم نال فريقه بعد فوزه على هامبورغ كأس السوبر الأوروبي 1983.

في موسم 1984-1985، سجّل أربعة أهداف في سبع مباريات. وعلى الرغم من أنّه لم يشارك في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1985 في ويمبلي ، لكنّ فريقه فاز في عشر مباريات في الدوري في موسم 1985-1986.

بعد قبوله عقدًا من قبل رون أتكينسون، قاد نادي ليدز يونايتد إلى لقب دوري الدرجة الثانية في موسم 1989-1990. وقد احتل المركز الرابع بين مجمل الأندية، كما تمكن من الحصول على مكانٍ في الدور نصف النهائي في كأس رابطة أندية المحترفين.

وقّع عقدًا لمدة عامين مع ليدز يوناتيد وقاده لتحقيق البطولة للفريق في 1991-1992. ومع ذلك، وبسبب المشاكل الصحية السيئة، تغيّب عن عددٍ من المباريات، وأصبح غير قادر على إحراز تقدمٍ لليدز يوناتيد.

في 10 نيسان/ أبريل 1993، وعلى الرغم من العوائق التي واجهته ومواسمه القاسية، سجل ثلاثة أهدافٍ ضد بلاكبيرن روفرز ثم انتقل إلى كوفنتري سيتي ليعمل مساعدًا للمدير رون أتكينسون. وقام بتدريب الفريق بشكلٍ رائع كما ظهر في موسمي 1994-1995 و 1995-1996.

كافح النادي في بداية موسم 1996-1997، ممّا أدى إلى الطلب من أتكينسون التنحي عن منصبه الإداري. وبعد تعيين ستراكان مدربًا للفريق، ساعد فريقه في الوصول إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في 1997-1998.

في عام 2001، عُيِّن مديرًا للدوري الممتاز في ساوثامبتون خلفًا لستيوارت جراي. تحت قيادته، حصل فريق ساوثامبتون على مكانٍ في كأس الاتحاد الأوروبي. وبعد فترة توقفٍ قصيرة، عاد ليعمل كمديرٍ لفريق سلتيك الاسكتلندي في الأول من حزيران/ يونيو 2005. على الرغم من بدايته المهتزة كمدرب، لكنّ الفريق في نهاية المطاف بدأ يعمل بشكلٍ جيد تحت إدارته وبدأ يفوز بالبطولات.

في 26 تشرين الأول/ أكتوبر 2009، وقع عقدًا كمديرٍ لميدلسبرغ. بعد سلسلةٍ من الهزائم، استقال من منصبه في موسم 2010 - 2011. وأصبح مدير الفريق الوطني الاسكتلندي في 15 كانون الثاني/ يناير 2013.

أمّا عن جوائزه فقد نال لقب لاعب العام في ليدز يونايتد عام 1993، وحصل على لقب "مدير الدوري الممتاز " للأعوام 1996 و 1998 و 2002. كما نال لقب أفضل مدير في اسكتلندا في كأس رابطة المحترفين للموسمين 2005-2006 و 2008-2009.

أشهر أقوال غوردون ستراكان

حياة غوردون ستراكان الشخصية

تزوج ليزلي سكوت في عام 1977، ولديه ثلاثة أطفال هم كريغ وغافن وجيما.

حقائق سريعة عن غوردون ستراكان

  • لعب غوردون 635 مباراة في الدوري، وسجل ما مجموعه 138 هدفًا، حيث لعب 21 من 25 موسمًا في مسيرته المهنية إمّا في الدوري الإنجليزي أو الاسكتلندي.
  • في كرة القدم الدولية لعب ستراكان 50 مباراة دولية سجل خلالها خمسة أهداف، ولعب مرتين في كأس العالم لكرة القدم، في إسبانيا 1982 والمكسيك 1986.
  • حصل ستراكان على العديد من الألقاب المحلية والكؤوس في أوائل ثمانينات القرن العشرين، بالإضافة إلى كأس الكؤوس الأوروبية 1982-83 وكأس السوبر الأوروبي 1983.
  • تقاعد ستراكان من اللعب عام 1997 عندما أصبح عمره 40 عامًا، وسجل رقمًا قياسيًا في الدوري الممتاز.

فيديوهات ووثائقيات عن غوردون ستراكان

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/15