من هو هانس غروبر - Hans Gruber؟

الاسم الكامل
هانس غروبر
الوظائف
قاتل
تاريخ الميلاد
غير معروف
تاريخ الوفاة
1988-12-24
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, برلين

إرهابيٌ ألمانيٌ متطرف ظهر في فيلم “Die Hard”، قام بالشخصية الممثل “آلان ريكمان”.

نبذة عن هانس غروبر

هانس غروبر هو من أخطر الإرهابيين ذوي العقول الإجرامية دوليًا، وهو العقل المدبر لسرقة مبنى ناكوتومي بلازا حيث جمع عصابةً من أخطر الإرهابيين في العالم المدججين بالأسلحة للسيطرة على حفلة عيد الميلاد في المبنى من أجل سرقة 640 مليون دولار ضمن سنداتٍ مصرفيةٍ موجودةٍ داخل قبو المبنى.

جعل غروبر هذا الهجوم ذو طابعٍ إرهابي لتغطية الشبهات حول عملية السرقة وإلهاء الشرطة عن الشك، أخذ هانس الكثير من الرهائن من أجل إتمام العملية بنجاح.

يُعد غروبر من أخطر الأشخاص ذوي العقول المدبرة للجرائم، وهو شخصٌ بالغ الذكاء ولكنّه وحشيٌ وعدواني في نفس اللحظة فهو لا يهتم لقتل الأبرياء مقابل تحقيق غاياته ومصلحته، وقد ظهر في فيلم Die Hard.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات هانس غروبر

لم يعرف الكثير عن حياة غروبر المبكرة، ولكن قيل أنّه تلقى التعليم على الطريقة الكلاسيكية مُدرجًا دراسته تحت عنوان الإسكندر الأكبر، وأنّه في مرحلةٍ من حياته المبكرة تواجد مع منظمةٍ إرهابيةٍ ألمانية غربية تدعى "فولكسفري".

طُرد غروبر من هذه المنظمة في وقتٍ لاحق وزُعم أنه طُرد بسبب أساليبه العنيفة الغريبة والمتطرفة في إنجاز المهام، استغل غروبر فيما بعد انتمائه إلى تلك المنظمة من أجل تعزيز وزيادة تألقه وسمعته للسيطرة على الإرهابيين واستملاكهم.

استخدم هانس خلفيته الإرهابية إلى جانب سمعته من أجل حشد الضباط والقيام بالأعمال الإرهابية الأخرى المختلفة الأهداف والقيم، حتى أصدرت منظمة "فولكسفري" بيانًا إلى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية يتضمن انعدام علاقتها في الهجوم على ناكاتومي بلازا، وأنّ هانس غروبر طُرد من المنظمة منذ سنوات.

إنجازات هانس غروبر

اهتم غروبر بالمكاسب الشخصية فقط بعد طرده من منظمة "فولكسفري" ووضع خطةً من أجل عملية سرقةٍ كبيرة في مبنى شركة ناكوتومي بلازا مستخدمًا الطابع الإرهابي كغطاءٍ للتلاعب بالسلطات وتمويه هدفه في السرقة.

جمع غروبر أفراد عصابته المكونة من 12 إرهابيًّا اختارهم من أخطر الإرهابيين إطلاقًا للذهاب إلى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية عشية يوم عيد الميلاد للسيطرة على مبنى ناكوتومي بلازا واحتجز خلال عملية السطو العديد من الموظفين كرهائن.

خطط غروبر لسرقة مبلغ 640 مليون دولارًا في سنداتٍ مصرفية قابلةٍ للتداول موجودة في قبو المبنى الذي يمتلك حراسةً أمنيةً شديدةً ومكثفةً بالإضافة إلى الشيفرات والرموز المختلفة ورمزًا كهرومغناطيسيًّل موجودًا على الباب الأخير للوصول إلى الخزنة.

وصلت المجموعة في شاحنةٍ تابعة لشركة "باسيفيك كورير"، وأخرج اثنان من المجموعة الإرهابية هما كارل وثيو الحراس الذين يحرسون مكتب الاستقبال. أوقف كارل كل المصاعد حتى الطبقة 29 بإستخدام أجهزة كومبيوتر وقفل غروبر المدخل الأمامي للمبنى.

عززت المجموعة عمليتها ودخلت إلى الحفلة بأسلحتها، ودخل غروبر على كل الذين احتجزهم في المبنى وألقى عليهم خطابًا يبين هدف شركة ناكوتومي بلازا ونيتها الجشعة في جميع أنحاء العالم.

تباهى غروبر في معرفته لرئيس شركة ناكوتومي الذي يدعى "جوزيف تاكاغي" من أجل أن يكشف مكان وجوده، وجد غروبر المدعو تاكاغي وقاده إلى غرفةٍ أخرى لإخباره بنواياه.

بدأ تاكاغي وضع العديد من الفرضيات حول نوايا غروبر في السيطرة على مبنى الشركة موقنًا بأنه عملٌ إرهابي، وبعد رفض تاكاغي القاطع أن يخبر غروبر عن الرمز السري للقبو طلب منه أن يقتله، وبالفعل أطلق غروبر طلقةً ناريةً في رأس تاكاغي مستخدمًا سلاحه المفضل.

طلب غروبر من ثيو الخبير التقني في المجموعة إبطال كل الأقفال المؤدية إلى القبو، وطلب منه العمل على الرمز الأخير الذي يعتبر أقوى رمزٍ في المبنى وغير قابل للفك بسهولة.

يكتشف غروبر بعد ذلك وجود أحد الأشخاص الذين كانت لديهم علاقاتٍ سابقةٍ مع الشركة ويدعى جون ماكلين، وكان جون قد دخل إلى المبنى من أجل تحرير زوجته التي تدعى "هولي" وأشعل إنذار الحريق داخل المبنى من أجل تشتيت انتباه الإرهابيين.

بعث غروبر أحد أفراد المجموعة من أجل قتل جون ولكنّ جون قام بقتله، اكتشف غروبر ذلك وقام بإرسال بعض أفراد المجموعة من أجله. أمسك جون بأحد أجهزة الإرسال التي كانت مع طوني أخ كارل، وهو أحد أفراد المجموعة، وتسلل إلى السطح من أجل سرقة المتفجرات التى وضعها غروبر.

تكلم جون مع غروبر عن طريق جهاز الإرسال ولحق به غروبر من أجل إيجاده واستعادة المتفجرات التي سرقها. طارد غروبر جون وخلال مطاردته ظهر له جون فجأةً، لكنه لم يعرفه بسبب تحدثه بلهجةٍ أجنبيةٍ غريبة على أنّه أحد الرهائن الهاربين من المبنى وأعطاه السلاح الذي يحمله في يده.

بعد وصول رجال الشرطة انتظر غروبر أن يقوموا بقطع الكهرباء عن المبنى من أجل إيقاف الرمز الأصعب وسرقة السندات، تواصل غروبر مع رجال الشرطة بعد وصولهم وبعد أن أخرج الرهائن إلى السطح، حاول غروبر الاتفاق مع رجال الشرطة بأنه سيقوم بتسليم الرهائن إذا قاموا بتأمين مروحيةٍ تنقله هو وأفراد مجموعته إلى المطار.

حياة هانس غروبر الشخصية

لغروبر أخٌ يدعى "سيمون غروبر" وهو أحد أخطر الإرهابيين في العالم أيضًا، يظهر لاحقًا عند انتقامه من جون مكلاين.

وفاة هانس غروبر

أطلق جون مكلاين النار على غروبر عندما كان غروبر والإرهابيين الآخرين ينقلون الرهائن إلى سطح المبنى، حيث ألقى "هولي" زوجة مكلاين في القبو بعد أن علم بعلاقتهما وعاد ليقتل جون.

تمكن جون من إطلاق النار على غروبر في أحد الطوابق، ووقع غروبر من النافذة لاقيًا حتفه بالسقوط من الطابق الثلاثين في المبنى.

حقائق سريعة عن هانس غروبر

لدى غروبر أسلوبٌ تقليدي في قتل الناس، ويظهر ذلك عند قتله لرئيس الشركة وعند تقدّمه لقتل إمراةٍ حامل.
غروبر شخصٌ عالي الذكاء ومحب للتباهي بما يعرفه خصوصًا عند حديثه مع تاكاغي رئيس الشركة، وهو شخصٌ ذو خبرةٍ بالأعمال والأمور المالية.
حاول غروبر تشتيت انتباه الشرطة عندما تحدث إليهم عن أنّه شخصٌ ذو أحلامٍ كبيرة مطالبًا إياهم بإخلاء سبيل العديد من أعضاء المجموعات الموجودين في السجن في كندا وسيريلانكا وإيرلندا.

فيديوهات ووثائقيات عن هانس غروبر

المصادر

info آخر تحديث: 2019/01/02