من هو إيان ثورب - Ian Thorpe؟

الاسم الكامل
إيان ثورب
الوظائف
سباح
تاريخ الميلاد
1982 - 10-13 (العمر 36 عامًا)
الجنسية
استرالي
مكان الولادة
استراليا, سيدني
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

سباحٌ أولمبي أسترالي فائز بعدد من الميداليات الذهبية لم يسبق لسباحٍ أسترالي أن فاز بها، كما كان أصغر الفائزين في بطولة العالم للسباحة. حقق أكثر من عشر بطولاتٍ عالمية في السباحة.

نبذة عن إيان ثورب

سباحٌ أولمبي أسترالي سابق، خاض منافساته في السباحة الحرة والسباحة على الظهر وحقق ألقابًا عالمية في سنٍ مبكر.

قهر حساسيته تجاه الكلور واستمر بالعمل الجاد ليفوز بألقابٍ عالمية في السباحة وعمره 14 عامًا. كما فاز ببطولة العالم للسباحة 11 مرة وحصل على بطولة الألعاب الصيفية الأولمبية لعامي 2000 و2004

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيان ثورب

وُلد إيان جيمس ثورب في 13 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1982، ونشأ في مقاطعة ميلبيرا التابعة لسيدني، استراليا. كلٌ من والديه مارغريت وكين كانا رياضيين نشيطين وشجعا إيان وشقيقته الأكبر سنًا، كريستينا، على متابعة شغفهما في السباحة. وللمفارقة، فقد كان إيان حساسًا تجاه الكلور إبان طفولته وشبابه. وبدأ بعد ذلك السباحة ورأسه خارج الماء، ما أبعد تفاعل الكلور عنه.

بدأ بعد ذلك إيان ثورب خوض منافسات السباحة في استراليا، وفاز بتسع ميدالياتٍ ذهبية في بطولات نيو ساوث ويلز القصيرة عام 1994. كان طول ثورب 6 أقدام حين بدأ حياته الجامعية، وبدأ يستفيد من حجمه. فبدأ المنافسات في دورات بطولة استراليا، وفاز بالميدالية البرونزية في سباحة 200 متر و 400 متر حرة. بعد ذلك فاز ببطولة الأنماط العشرة في بطولة نيو ساوث ويلز عام 1997.

في العام نفسه، حل ثانيًا في منافسة سباحة ال400 متر حرة، وذلك في أول منافسةٍ عالميةٍ له وهي بطولة دول حوض المحيط الهادي المقامة في اليابان، وسجل رقمًا قياسا كأسرع سباحٍ في عمر الرابعة عشر.

إنجازات إيان ثورب

فاز ثورن بأول بطولاته العالمية ال11 عام 1998، فقد سيطر على سباقات مسافات ال200 متر و 400 متر في السباحة الحرة. وفي سباق ال200 متر كان يقتفي أثر السباح الأولمبي الأمريكي توم مالشو، وكان عند نهاية ساقه، وفي نهاية المطاف تقدم الاستراليين على الأمريكيين بثلاث ثوانٍ. وفي سباق ال400 متر، اقترب إيان من كابتن فريقه غرانت هاكيت وتفوق عليه في المسابقة الختامية، ليصبح بذلك أصغر من يفوز ببطولة العالم.

لفت إيان نظر وسائل الإعلام، وتلقى عدة عروض. وأصبح بعد ذلك داعمًا كبيرًا لمعهد سرطان الأطفال، فهو سبق وأن عانى سرطان الغدد اللمفاوية. وفي بطولة دول حوض المحيط الهادي التي جرت في سيدني عام 1999، خاض ثورب المنافسة في مواجهة مواطنه غرانت هاكيت والجنوب أفريقي ريك ميثلينغ في سباق ال400 متر حرة. وفي منتصف مسافة السباق، كان السباحون الثلاثة في نفس المرتبة إلى أن فعلها ثورن وفاز في المسابقة، متقدمًا بثانيتين عن الرقم القياسي العالمي المسجل. ونال جائزةً قدرها 25000 دولار عن هذا الرقم القياسي، تبرع فيها فورًا لصالح أعمالٍ خيرية.

وفي بطولة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في سيدني، استراليا عام 2000، رزح ثورن تحت ضغطٍ شديدٍ بوجوب تحقيق عدة أرقامٍ قياسية والعديد من الميداليات الذهبية. وفاز بميدالية استراليا الذهبية الأولى في هذه الألعاب في سباق ال400 متر سباحة حرة، مسجلاً رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا. وفي الليلة ذاتها، ساعد في الفوز بسباق ال100*4 متر سباحة حرة، وعلى الرغم من كسره للرقم القياسي العالمي في سباحة ال200 متر حرة، إلاّ أنّه حلّ ثانيًا بعد السباح الألماني بيتر فان دن هوجينباند في النهائي. حصل ثورن في نهاية تلك الليلة على انتصارٍ في سباحة 200*4 متر سباحة حرة بثلاث ميدالياتٍ ذهبية وميداليتين فضيتين، وكان ثورن الرياضي الأكثر نجاحًا في دورة الألعاب الأولمبية عام 2000 .

هيمن ثورن على بطولة العالم عام 2001 وبطولة دول حوض المحيط الهادي عام 2002 وذلك في جميع المنافسات التي شارك فيها، ليصنع بذلك لنفسه استعدادًا كبيرًا لدورة الألعاب الأولمبية عام 2004ز وقد أُطلق على منافسة ال200 متر سباحة حرة (سباق القرن)، إذ ضمت تلك المنافسة ثورب وهاكيت وفان دن هوجينباند وميشيل فيليبس. وفي مجريات السباق كان فان دن هوجينباند متخلفًا عن الرقم القياسي العالمي بثانيةٍ واحدة، وكان ثورن وراءه بمقدار نصف قامة. تغلب ثورن على هوجينباند في ال50 مترًا الأخيرة، وتغلب بمقدار نصف قامة، مسجلاً رقمًا أولمبيًا جديدًا. وفي النهاية، فاز ثورب بميداليتين ذهبيتين وفضية وبرونزية.

بعد دورة الألعاب الأولمبية عام 2004، غاب ثورن فترة عام كاستراحةٍ من المنافسات في السباحة، وكان ينوي التنافس في دورة الألعاب الأولمبية عام 2008 قبل أن يعلن تقاعده. ولكن وبعد سلسلةٍ من الأخطاء والإصابات والأمراض، شعر باضطراره إلى الإعلان عن تقاعده في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2006.

في شهر شباط/ فبراير عام 2011، صرح عن نيته خوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2012 في لندن، مما أثار تكهناتٍ بتجدد المنافسة بينه وبين ميشيل فيليبس. وعلى الرغم من خروجه المبكر من التصفيات الأولمبية الاسترالية في أفضل مسابقاته، 200 و400 متر سباحة حرة، إلاّ أنّه وضع نصب أعينه بطولة العالم عام 2013.

أشهر أقوال إيان ثورب

حياة إيان ثورب الشخصية

إيان ثورب مثلي الجنس، وصرح بذلك علانيةً عام 2014، بعد إنكاره ذلك لزمنٍ طويل. وبدأ علاقةٍ مع رايان شانينغ عام 2016.

حقائق سريعة عن إيان ثورب

  • لم يبدأ السباحة في عمرٍ مبكرٍ بسبب حساسيته للكلور.
  • كان والده لاعب كريكيت ووالدته معلمة.
  • يُعرف عنه اهتمامه بالأزياء ويعمل سفيرًا لأرماني، وله خط إنتاج مجوهرات خاص به.
  • دخل عيادة إعادة تأهيل عام 2014، بعد العثور عليه في حالة ذهول بالقرب من منزل والديه.
  • ذكر أنه حاول الانتحار وعانى من الاكتئاب.

أحدث الأخبار عن إيان ثورب

الشرطة الأسترالية تعتقل السباح إيان ثورب وتقتاده إلى المستشفى - المصري اليوم

  اعتقلت الشرطة الأسترالية السباح الأسترالي الحائز على 11 لقبًا عالميًّا وتسعة ميداليات أوليمبية، إيان ثورب، بينما كان يتجول في الشوارع القريبة من منزل والديه ...

فيديوهات ووثائقيات عن إيان ثورب

المصادر

info آخر تحديث: 2018/03/29