من هو إيسامبارد كينغدوم برونيل - Isambard Kingdom Brunel؟

الاسم الكامل
إيسامبارد كينغدوم برونيل
الوظائف
مهندس مدني
تاريخ الميلاد
1806 - 04-09 (العمر 53 عامًا)
تاريخ الوفاة
1859-09-15
الجنسية
إنجليزية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, بورتسماوث
درس في
كلية كاين
البرج
الحمل

إيسامبارد كينغدوم برونيل هو مهندسٌ مدني إنجليزي قامَ ببناءِ محطة السككِ الحديديةِ الغربيةِ الكبرى.

نبذة عن إيسامبارد كينغدوم برونيل

كانَ إيسامبارد كينغدوم برونيل مهندسًا مدنيًا إنجليزيًا رائعًا، عاشَ خلالَ القرنِ التاسع عشر. هو الرجلُ الذي بنى السككَ الحديديةَ الغربيةَ الكبرى، وشبكةَ السككِ الحديديةِ التي ربطتْ لندن مع الجزءِ الغربي من إنجلترا.

كانت الشركةُ التي اعتُبرت رائدةً في استخدامِ عرباتٍ كبيرةٍ أكثرَ اقتصاديةً، وهي معروفةٌ باسم “God’s Wonderful Railway”، كان برونيل مهندسًا مدنيًا صاحبَ عقلٍ مبتكرٍ للغايةِ، دائم الانفتاحِ على تجربةِ التقنياتِ والأفكارِ الهندسيةِ المختلفةِ من أجلِ ابتكارِ حلولٍ أفضل للمشكلاتِ القائمة.

يعودُ الفضلُ إليه في العديدِ من إنجازاتِ الهندسةِ المدنيةِ البريطانية، لم يخفِ المخاطرةَ بالابتعادِ عن المفاهيمِ التقليديةِ، واعتمدَ على مفاهيمٍ جديدةٍ، وتوصلَ إلى فكرةِ بناءِ نفقٍ تحت نهرٍ، ولعبَ دورًا محوريًا في تطويرِ أولِ سفينةٍ حديديةٍ تحركها المروحة بهدف الإبحار في المحيطاتِ، مما أحدثَ ثورةً في الهندسةِ البحريةِ.

كان بإمكان عقله اللامع أن يحققَ أكثرَ من ذلك بكثير، لكنّه عانى من سكتةٍ دماغيةٍ، وتوفي عندما كان في الثالثة والخمسين من عمره، وكان اسمه في المركز الثاني في استطلاعٍ عام لهيئة الإذاعة البريطانية “100 من أعظم البريطانيين”.

كان مهندسًا مدنيًا مشهورًا خلالَ عصره، وتشهدُ العديدُ من النُصب التذكارية التي أُقيمتْ تكريمًا له على حقيقةِ عبقريته وابتكاراته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيسامبارد كينغدوم برونيل

وُلد للمهندس المدني الفرنسي سير مارك إيسامبارد برونيل وصوفيا كينغدوم في هامبشاير، بالإضافة لشقيقين آخرين، وعاش طفولةً سعيدة.

سجله والده في دروسٍ لتقنيات الرسم والمراقبة. منذ سنٍ مبكرة، غرس فيه والده حب الهندسة المدنية. وأُرسل إلى المدرسة الداخلية للدكتور موريل في هوف عندما كان في الثامنة من عمره، وقد كان والده شديد الاهتمام في أن يتلقى ابنه تعليمًا عالي الجودة، وبالتالي أرسله إلى كلية كايين في نورماندي ثم إلى Lyc e Henri-IV في باريس.

وبالرغم من كون والده مهندسًا لامعًا، فقد كان فقيرًا وتراكمت الكثير من الديون عليه وبسببها زُجّ في السجن. وأطلق سراحه في وقتٍ لاحق.

حاول برونيل جاهدًا حجز مقعدٍ له في مدرسة الهندسة الفرنسية الشهيرة (مدرسة البوليتكنيك)، لكنّ المدرسة رفضت قبوله لأنّه أجنبي. أصبح بعد ذلك متدربًا لدى العالم أبراهام لويس بريجيت وعاد إلى إنجلترا عام 1822.

إنجازات إيسامبارد كينغدوم برونيل

عند عودته إلى إنجلترا، بدأ العمل مع والده، وبدأ العمل في بناء نفقٍ تحت نهر التايمز في لندن في عام 1825، وبعد عامين عُيّن إيسامبارد برونيل مهندسًا مقيمًا في المشروع الذي أداره والده.

وقع حادثٌ كبيرٌ خلال بناء النفق في عام 1828، حيث قُتل اثنان من كبار عمال المناجم. نجا برونيل بنفسه من الموت وأصيب بجروحٍ خطيرة. هذا اضطر المشروع للتوقف لعدة سنوات.

في عام 1831، أُقيمت مسابقةٌ للحصول على أفضل تصميمٍ لبناء جسرٍ عبر مضيق نهر آفون في كليفتون في بريستول. فاز برونيل بالمنافسة وحصل على الفرصة لتصميم جسر كليفتون المعلق.

بدأ العمل على جسر كليفتون المعلق في عام 1831، وكان أطول من أي جسرٍ في العالم في ذلك الوقت. ومع ذلك، كان لا بدّ من وقف العمل بسبب حالات شغبٍ حدثت آنذاك. ولم يكتمل الجسر في حياة برونيل.

عُين برونيل كبير مهندسي السكك الحديدية الغربية الكبرى في عام 1833. قرّر استخدام مقياسٍ عريض يبلغ 7 قدم (2،134 ملم) للمسارات التي خلقت الكثير من الجدل، حيث أنّ معظم السكك الحديدية البريطانية في ذلك الوقت استخدمت مقياسًا عاديًا.

بدأت السكك الحديدية بتشغيل أول قطاراتٍ لها في عام 1838. وفي عام 1836، عُين مهندسًا لشركة Great Western Steam Ship، وبدأ في تشييد سفينة SS Great Britain، وهي سفينة ركاب، وكانت أكبر سفينةٍ صممت في ذلك الوقت. أطلقت السفينة للإبحار في عام 1843.

قام بتصميم "S.S Great Western"، وهي عبارةٌ عن سفينةٍ بخاريةٍ ذات عجلةٍ ومجداف مصنوعة من خشب البلوط، وتم بناؤها لعبور المحيط الأطلسي، ومن 1837 إلى 1839، كانت أكبر سفينة ركاب. وبيعت لاحقاً لشركة رويال ميل ستيم باكيت.

قام خلال مسيرته بتصميم العديد من الجسور بما في ذلك جسر ألبرت الملكي الذي يمتد على نهر تامار وجسر سومرست وجسر ويندسور للسكك الحديدية وجسر سكة حديد مايدنهيد على نهر التايمز.

أشهر أقوال إيسامبارد كينغدوم برونيل

حياة إيسامبارد كينغدوم برونيل الشخصية

تزوّج من ماري إليزابيث في عام 1836. كانت زوجته ابنة الملحن هورسلي. رزق الزوجان بثلاثة أطفال، وأصبح أحد أبنائه، هنري، مهندسًا مدنيًا ناجحًا أيضًا.

وفاة إيسامبارد كينغدوم برونيل

تعرض لسكتةٍ دماغية في عام 1859، وتوفي بعد عشرة أيام. عن عمرٍ ناهز 53 عامًا فقط.

حقائق سريعة عن إيسامبارد كينغدوم برونيل

كان هذا المهندس المدني الإنجليزي في أوائل القرن التاسع عشر موضوع فيلم "Great"، وهو فيلم رسوم متحركة من إخراج بوب جودفري في عام 1975.
كان مدخنًا شرهًا، وكان ذلك سبب تدهور حالته الصحية ووفاته.
اشتُهر بأنه كبير مهندسي مشروع السكة الحديد الغربية الكبرى التي بنيت لربط لندن بغرب إنجلترا وويلز.
نفذ العديد من الابتكارات في تصميمه للسكك الحديدية التي عرفت فيما بعد باسم "God's Wonderful Railway".
انتُخب زميلًا للجمعية الملكية في عام 1830.
كُرِّس متحف برونيل في إنجلترا لأعمال إيسامبارد كينغدوم برونيل ووالده مارك.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/30