من هو جاكوب بيركنز - Jacob Perkins؟

جاكوب بيركنز
الاسم الكامل
جاكوب بيركنز
الوظائف
عالم فيزياء ، فيزيائي ، مخترع ، مهندس ميكانيكي
تاريخ الميلاد
1766 - 07-09 (العمر 83 عامًا)
تاريخ الوفاة
1849-07-30
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيوبريبورت
البرج
السرطان

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كان جاكوب بيركنز فيزيائياً ومخترعاً ومهندساً ميكانيكياً أمريكياً، اخترع الثلاجة ونسخة من محرّك البخار، واشتُهِرَ ب “والد الثلاجة”

نبذة عن جاكوب بيركنز

بدأ بيركنز حياته المهنية في سن الثانية عشرة، حيث تدرّب لدى الصائغ ديفيس على صياغة الذهب، بعد ثلاث سنوات توفي السيد ديفيس، وواصل بيركنز صناعة خرز الذهب بالإضافة لصناعة أبازيم الأحذية.

عندما كان في عمر الواحد والعشرين تم تعيينه من قِبل سيد ماساشوستس للعمل على صيغة لتصنيع العملات النحاسية. وفي عمر الرابع والعشرين بدأت سلسلة اختراعاته، فاخترع جاكوب بيركنز آلة لقطع المسامير ورؤوسها في عملية واحدة، وخلق تحسينات في لوحات نقش الأوراق النقدية،

كما اخترع بيركنز مقياس الاستحمام (يقيس عمق الماء) ومقياس الجهد (يقيس السرعة التي تتحرك بها السفينة عبر الماء)، وقام بتحسين محركات البخار وأدخل تحسيناته على السلاح، ولعلّ اختراعه الأبرز والأهم كان الثلاجة المبكّرة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جاكوب بيركنز.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جاكوب بيركنز

ولد جاكوب بيركنز في 9 يوليو عام 1766 في مدينة نيوبريبورت في ولاية ماساشوستس، وبدأ تعليمه المبكّر أيضاً في نيوبريبورت إلى أن أصبح في الثانية عشرة من عمره، ليبدأ بعدها بتعلّم صناعة خرز الذهب وأزاميل الأحذية عند السيد ديفيس.

ومع القليل من التعليم الرسمي والكثير من الخبرة، أظهرَ بيركنز فضولاً خطيراً وقدرة عالية ملحوظة على فهم الآلات والتصنيع والتصميم الميكانيكي.

إنجازات جاكوب بيركنز

في عمر الواحد والعشرين،ذيعَت قدرته على التصميم في ولاية ماساشوستس فتم تعيينه من قِبل سيد ماساتشوستس لتصنيع العملات النحاسية.

وفي عام 1790، عندما كان في عمر الأربعة والعشرين، ابتكر نظاماً لقطع وتوجيه مسامير الأظافر مما سهّل عملية التصنيع بشكل كبير.

وفي عام 1795 حصل على براءة اختراع لآلاته المحسَّنة للأظافر وبدأ نشاطًا تجاريًا لصناعة الأظافر على نهر Powwow في Amesbury، ماساتشوستس. لكن سُرعان ما أُغلِقت هذه الشركة بسبب دعوة قضائية من قِبل المستثمرين.

في عام 1809، اشترى تقنية الصور النمطية (منع الفواتير الخاطئة) من شركة Asa Spencer، التي استُخدمَت كوسيلة للوقاية من التزوير وسجلت براءة الاختراع.

خلال الحرب عام 1812، كان يعمل على الآلات التي تخصّ المدافع. فاخترع مقياس استحمام (مقياس الضغط الحجاجي) لقياس عمق البحر عن طريق قياس ضغط الماء على عمق معين.

وبعد ذلك واصل بيركنز ابتكاراته لنقش الأوراق النقدية والعديد من الابتكارات المهمة في تكنولوجيا الطباعة، لكنه استبدل هذه المرّة النحاس بألواح النقش الصلب الجديدة، الأمر الذي لاقى ترحيب هائل من أصحاب البنوك وأدهشهم، لأن هذه الطريقة تجعل عمليات التزوير شبه مستحيلة.

وباستخدام هذه اللوحات، صُنع أول كتاب منقوش عليه من الفولاذ في الولايات المتحدة الأميريكية (The Running Hand) بالإضافة لبعض الكتب المدرسية، وصنع في ذلك الوقت عملة رسمية لبنك بوسطن.

في عام 1816 أسس متجراً للطّباعة وعرض طباعة العملة للبنك الوطني الثاني في فيلادلفيا، في الوقت نفسه، كانت تواجه إنجلترا مشكلة كبيرة في الملاحظات المزورة فلم تستطع سوى الاعتراف بالجودة العالية لعملة البنك الأمريكي التي صنعها بيركنز.

في عام 1819، ذهب بيركنز وجدعون فيرمان وآسا سبنسر إلى إنجلترا لمحاولة الفوز بجائزة قدرها 20.000 جنيه إسترليني مقابل "أوراق لا تُنسى". استطاعوا الفوز بهذه الجائزة، وتشكيل شراكة "بيركنز، فيرمان وهيث" مع الانكليزي تشارلز هيث، بعد خلافات مبدئية على هذه الشراكة.

فيما بعد، تم تغيير اسم الشراكة إلى "بيركنز بيكون"، عندما اشترى صهر تشارلز هيث، جوشوا بوترز بيكون، أسهُم تشارلز هيث. وقامت شركة "بيركنز بيكون" بطباعة النقود للعديد من البنوك والطوابع البريدية للعديد من الدول الأجنبية على مدار سنوات طويلة.

في عام 1816، عمل جاكوب بيركنز في مجال الطاقة البخارية مع العالم الأميريكي أوليفر إيفانز في فيلادلفيا، وفي عام 1822، صنع محركًا تجريبياً بالبخار عالي الضغط يعمل في ضغوط تصل إلى 2000 رطل، لكن هذا لم يكن عملياً لتكنولوجيا التصنيع في ذلك الوقت.

بعد وقت قصير اخترع بيركنز "مدفعه البخاري" الشهير الذي اعتمد على بخار مضغوط للغاية بدلاً من البارود لإطلاق الرصاص. كانت فكرة قوية جداً وخطيرة حيث خلق مدفع رشّاش يمكنه إطلاق ما يقرب من 1000 طلقة في الدقيقة.

حتى أنه اخترع مرفقًا سمح للسلاح بإطلاق النار حول الزوايا، على الرغم من قوته النارية المميتة المثيرة للإعجاب، قرر الجيش البريطاني عدم تشغيل السلاح لأنه كان غير عملي في الميدان وكان صعب المناورة. وفي عام 1827 أصبح أول شخص في إنجلترا يستخدم محرك بخار أحادي التدفق.

في وقت لاحق من حياته المهنية، وبعد اكتشاف التأثير الكبير للأمونيا المسال على التبريد، كتب وصفاً رائداً لدورة ضغط البخار للتبريد وصنع الجليد. وحصل بيركنز على أول براءة اختراع لدورة التبريد بضغط البخار، في 14 أغسطس 1835 بعنوان:" جهاز لإنتاج الثلج والوسائل المنعشة". تم منح نفس البراءة في كل من اسكتلندا وانجلترا بشكل منفصل.

أشهر أقوال جاكوب بيركنز

حياة جاكوب بيركنز الشخصية

تزوج جاكوب في 11 نوفمبر 1790 من هانا جرين ليف وأنجبوا تسعة أطفال. ابنه الثاني،"أنجي مارش بيركنز" المولود أيضاً في نيوبريبورت، ذهب إلى إنجلترا وبدأت شراكته مع أبيه عام 1827، ليتولّى لاحقاً جميع أعماله وأبحاثه بعد الوفاة.

كما قام حفيده "لوفتوس بيركنز" الذي قضى معظم حياته في إنجلترا، بتجربة التطبيق على المحركات البخارية في ضغوط عالية للغاية، حيث صنع في عام 1880 يختاً وهو أنثراسايت.

وفاة جاكوب بيركنز

تقاعدَ عام 1843 عن عمله نهائياً،وتوفي في 30 يوليو 1849 في لندن،  تم دفنه في مقبرة كينسال الخضراء في لندن

حقائق سريعة عن جاكوب بيركنز

  • حصل على 21 براءة اختراع أمريكيّة و19 إنجليزية، وفي عام 1813 انتُخِبَ زميلاً في الأكاديمية الأميريكية للفنون والعلوم.
  • اشترى بعض التكنولوجيا، وحصل على براءة اختراع في عدة بلدان، ووظّف المخترعين الحقيقيّين ،كما كان الحال مع آسا سبنسر وأوليفر إيفانز.
  • علّق البابا غريغوري السادس عشر -عند علمه باختراع بيركنز- قائلاً: "إنهم يعرفون بالفعل كيف يصنعون الثلج! ... أي وضع نفسه في تربة الله. الآن سوف يأخذون غضب التجديف إلى درجة إراقة الدماء".
  • جاءت فكرة التبريد من العالم الأميريكي أوليفر إيفانز الذي تصوّر الفكرة في عام 1805، لكنه لم يتبنّى هذه الفكرة أبداً، ولم يحاول تطويرها.
  • في عام 1832، أسّس بيركنز المعرض الوطني للعلوم العملية في شارع أديليد، ويست وارد، لندن. هذا وقد كُرسَ لإظهار الاختراعات الحديثة. وكانت السمة الشعبية هي سلاحه البخاري الذي لم يجد رواجاً لدى الجيش البريطاني في زمن الحرب.

فيديوهات ووثائقيات عن جاكوب بيركنز

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/30