من هو جيمس جوردون بينيت الأب - James Gordon Bennett, Sr. ؟

جيمس جوردون بينيت الأب
الاسم الكامل
جيمس جوردون بينيت الأب
الوظائف
صحفي
تاريخ الميلاد
1795 - 09-01 (العمر 76 عامًا)
تاريخ الوفاة
1872-06-01
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
اسكتلندا, نيوميل
البرج
العذراء

جيمس جوردون بينيت الأب صحفيٌ أمريكيٌ مشهور، ساهم شكلٍ كبيرٍ في تطوير مجال الصحافة وابتكار الأفكار الفريدة والمتنوعة في نقل الأخبار في عصره، حيثُ أنه لُقب بوالد الصحافة الحديثة.

نبذة عن جيمس جوردون بينيت الأب

جيمس جوردون بينيت الأب وهو صحفيٌ أمريكي معروف يُطلق عليه لقب والد الصحافة الحديثة، كما يُعد مؤسس ورئيس تحرير صحيفة نيويورك هيرالد.

ولد جيمس وترعرع في اسكتلندا، وهاجر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة، حيث عاش هنالك في ظروفٍ معيشية متدنية لفترة ٍ من الوقت متنقلًا بين عملٍ وآخر بسبب تدني الأجور.

في عام 1835 وبرأسِ مالٍ محدود، نشر جيمس العدد الأول من صحيفته المكونة من ورقةٍ صغيرةٍ تحمل عنوان نيويورك هيرالد، حول جيمس الصحيفة بالعلم والإبداع إلى نجاحٍ تجاريٍ ضخم على مر السنين.

فهم جيمس أهمية الصحافة في النهاية وركز في المقام الأول على جمع مجموعة متنوعة من الأخبار بمساعدة المراسلين العصريين، وإدخال العديد من تقنيات الصحافة الحديثة.

وفي العام ذاته، نشرت ورقته أول مقالة مالية لـوول ستريت في أمريكا، وفي وقت لاحق خلال الحرب الأهلية، حافظ على طاقم من ثلاثة وستين مراسلاً حربياً للبث السريع والفعال. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جيمس جوردون بينيت.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيمس جوردون بينيت الأب

ولد جيمس جوردون بينيت الأب في 1 سبتمبر عام 1795 في مدينة نيوميل بمنطقة بانفشير في اسكتلند.

بعد حصوله على تعليمه الكلاسيكي، التحق في الخامسة عشر من عمره بمعهد كاثوليكي بمدينة أبردين في اسكتلندا لإتمام دراسته، حيث أراد في بداية الأمر أن يصبح قسًا ودرس في المدرسة لمدة أربع سنوات، لكنه هاجر لاحقًا إلى أمريكا في عام 1819.

إنجازات جيمس جوردون بينيت الأب

أبحر جيمس في سن الرابعة والعشرين إلى أمريكا الشمالية وهبط في نوفا سكوتيا مع القليل من المال في جيبه، وتابع مسيره ليصل لاحقًا إلى بوسطن، حيث كان في حالةٍ من الإفلاس وعاش هنالك بضعة أيامٍ في حالةٍ من الحرمان قبل أن يُعين كاتبًا في شركة للنشر.

عمل بعد ذلك مراجعًا لغويًا وتمكّن من معرفة أساسيات النشر، وفي منتصف عشرينيات القرن التاسع عشر، انتقل إلى نيويورك وبدأ العمل كصحفي مستقل في مجال الصحف.

حصل جيمس بعد فترةٍ على وظيفة مترجم لدى تشارلستون كورير المؤثرة في ولاية كارولينا الجنوبية، حيث تعلم دروسًا مهمة في الصحافة، وذلك أثناء ترجمة مقالات من الصحف الفرنسية والإسبانية من قبل رئيسه في العمل آرون سميث ولنجتون.

عجز جيمس عن العمل في النظام الاجتماعي في تشارلستون، لذلك عاد إلى نيويورك حيث عمل هناك محاضرًا وكاتبًا مستقلًا خلال السنوات القليلة التالية.

في عام 1827، حصل على وظيفة في نيويورك انكوايرر واختير ليكون أول مراسل في واشنطن لصحيفة مدينة نيويورك في التاريخ.

بعد جمع ما يكفي من المعرفة حول الصحافة وفشله لمرتين في إطلاق صحيفته الخاصة، أسس جيمس صحيفة نيويورك هيرالد برأس مال قدره خمسمائة دولار أمريكي وذلك في عام 1835.

كان مكتب الصحيفة في قبوٍ مهجورٍ في أيامها الأولى، حيث كان جيمس ناشرًا ومراسلًا ومديرًا للدعاية والإعلان، فقد تحولت من قبله خلال سبعةٍ و ثلاثين عامًا مقبلين إلى أكبر صحيفة في العالم من خلال تفانيه وحداثة

على مر السنين، قدم جيمس العديد من الابتكارات الدائمة في مجال الصحافة مثل نشر أسعار إغلاق الأسهم المتداولة كل يوم في بورصة نيويورك للأوراق المالية، وتوظيف المراسلين لتغطية القصص قبل منافسيه، واستخدام كفاءة الاتصالات لتحقيق المواعيد النهائية.

نسق جيمس استخدام القوارب الصغيرة لاعتراض البواخر التي تعبر المحيط الأطلسي للحصول على الأخبار، كما كان أول شخص يستخدم التلغراف على نطاقٍ واسع لتغطيةٍ الأخبار.

أسس مراسلين لهُ في أوروبا، وقدم عمود المجتمع وأصر على تغيير الإعلانات بشكلٍ متكررٍ لتعزيز مبيعات المستهلكين و بدوره الاستفادة من مبيعات الصحيفة.

بعد ظهور التلغراف، استخدم جيمس لتلقي وطباعة الأخبار بسرعة من مدن مختلفة، كما أصبح أول ناشر للصحف يستغل النقل بالسكك الحديدية وقوارب البخار لجمع المعلومات حول مختلف القضايا الوطنية والدولية.

يُعد العامل الرئيسي الآخر وراء نجاح الصحيفة هو استقلالها السياسي وعدم ارتباطها تمامًا بأي فصيل سياسي، لذلك لم يتردد جيمس في نشر مقالاتٍ افتتاحية استهدفت العديد من الشخصيات السياسية، ونتيجة لذلك فقد تعرض للضرب المبرح من قبل أعدائه.

نفذت صحيفة هيرالد المقالات الإخبارية ببراعة إبداعية وبدون أي تأثير سياسي، وأصبحت واحدةً من أكثر الصحف ربحية في العالم وأدرج اسم جيمس ضمن أغنى الأميركيين في عصرهِ.

في عام 1867، قام جيمس بتسليم إدارة الصحيفة لابنه جيمس جوردون بينيت الابن، إلا أنه بقي على صلةٍ بها حتى وفاته.

أشهر أقوال جيمس جوردون بينيت الأب

حياة جيمس جوردون بينيت الأب الشخصية

في شهر يونيو عام 1840، تزوج جيمس من هنريتا أغنيس كرين، وأنجب الزوجان ثلاثة أبناء، من بينهم جيمس جوردون بينيت الابن، وجانيت جوردون بينيت

وفاة جيمس جوردون بينيت الأب

في 1 يونيو عام 1872، توفي جيمس جوردون بينت الأب أثناء نومه وذلك بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، ودُفن في مقبرة جرين وود في بروكلين بمدينة نيويورك.

حقائق سريعة عن جيمس جوردون بينيت الأب

  • في الفترة الممتدة بين عامي 1861 و 1865 خلال الحرب الأهلية الأمريكية، كان صحيفته نيويورك هيرالد أكثر الصحف تداولًا واكتسبت شُهرةً كبيرة وواسعة في عالم الصحف، وذلك بفضل الميزة التكنولوجية والاعتماد على التقنيات المبتكرة للحصول على المعلومات، حيث نجح جيمس الأب في الحصول على قصص من ساحة المعركة قبل إرسالها إلى وزارة الحرب.
  • طور جيمس الأب تقنيات افتتاحية فريدة من نوعها ومبتكرة، حيث زادت من نسبة القراء، مما جعل قرائتها شيئًا أساسيًا للمواطنين والقادة السياسيين.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/07/20