من هي جانيواري جونز - January Jones؟

جانيواري جونز
الاسم الكامل
جانيواري جونز
الوظائف
عارضة أزياء ، ممثلة
تاريخ الميلاد
1978 - 01-05 (العمر 41 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, داكوتا الجنوبية
درس في
مدرسة روزفلت الثانوية
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

جانيواري جونز ممثلة وعارضة أزياء، لم تتلقى أية دروس في الدراما، إلا أن موهبتها واضحة من خلال أدوارها التلفزيونية والسينمائية.

نبذة عن جانيواري جونز

اشتهرت جانيواري كممثلة وعارضة أزياء، وحصلت على شعبية كبيرة بظهورها بالمسلسل التلفزيوني الأمريكي Mad Men بدور بيتي درابر، بالإضافة لظهورها بعدد من الأفلام منها Bandits و Anger Managementو American Wedding، انتقلت إلى لوس أنجلوس حيث حصلت على أدوار في المسلسلات تلفزيونية والأفلام السينمائية، مثل Seeking Justice و X-Men: First Classو The Last Man on Earth.

صنفتها مجلة Maxim ضمن قائمة النساء الأكثر إثارة، كما كتبت عنها العديد من المجلات الآسيوية والأوروبية مثل مجلة GQ البريطانية في عام 2009، وقد حصلت على ترشيحات لجوائز مثل غولدن غلوب ونقابة الشاشة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جانيواري جونز.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جانيواري جونز

ولدت جانيواري في 5 يناير 1978 في سوكس فولز بولاية داكوتا الجنوبية، لولديها مارفين جونز وكارين، كانت والدتها مديرة متجر للبضائع الرياضية، ووالدها كان مدرباً للياقة البدنية.

ترعرعت مع شقيقتيها جيسي وجينا في هيكلا في داكوتا الجنوبية، وهي من أصول دانماركية وبريطانية وألمانية وتشيكية، وعملت في الصيف كحارسة في Dairy Queen، ومن ثم تخرجت من مدرسة روزفلت الثانوية، وقد قررت جونز التوقف عن الدراسة والتركيز على عرض الأزياء.

إنجازات جانيواري جونز

انتقلت جونز إلى نيويورك لتبدأ مهنتها في عرض الأزياء، على الرغم من أنها لم تكن بالطول المطلوب لهذه المهنة، أصبحت وجهاً تجارياً ل Abercrombie & Fitch و Clearasil.

بعد اكتسابها شهرة في عالم الأزياء انتقلت إلى باريس حيث عملت في مركز للأزياء هناك، ثم عادت إلى لوس أنجلوس حيث ظهرت في المسلسلات التلفزيونية، في عام 1998 ظهرت بدور ثانوي جانيس تايلور في فيلم All the Rage.

في عام 1999،ظهرت كضيف بدور جين كوهين في المسلسل الكوميدي Get Real على شبكة فوكس، وفي 2001، ظهرت كضيفة في فيلم The Glass House، ومن ثم أدت دور كلير أو Pink Boots وهو دور مساعد في فيلم كوميديا الجريمة Bandits.

في عام 2002، ظهرت بدور إليزابيث في فيلم الغموض Taboo، في نفس العام عرض الفيلم في مهرجان صندانس السينمائي، حيث نال إعجاب النقاد، وفي فيلم Full frontal تألقت كضيفة بدور كريسي، يتكلم الفيلم عن حياة شخصيات من هوليوود، الفيلم من بطولة جوليا روبرتس وبراد بيت وبلير أندروود وكاترين كينر.

في عام 2003، ظهرت بعدة أدوار مساعدة منها، دور جينا في الفيلم الكوميدي Anger Management، وأدت دور البطولة بشخصية كيدنس فلاهيرتي في فيلم الكوميديا American Wedding، كما ظهرت بدور جيني في الفيلم الكوميدي الرومانسي Love Actually، إلى جانب الممثل هيو غرانت وليام نيسون.

في عام 2004، ظهرت بدور ثانوي لشخصية إيف في الفيلم الموسيقي الرومانسي بعنوان Dirty Dancing: Havana Nights، كما قامت بدور البطولة بشخصية ميسي ديفيس في الفيلم التلفزيوني Love’s Enduring Promise، ونال الفيلم استحساناً جيداً.

في 2005، كما قامت ببطولة حلقتين من المسلسل الكوميدي Huff بدور ماريسا ويلز، كما أدت دور رئيسي في الفيلم الفرنسي الأمريكي The Three Burials of Melquiades Estrada بدور دارلا إلى جانب الممثل باري بيبر.

وفي عام 2006، لعبت دور دارلا مرة أخرى في فيلم Swedish Auto، وفي نفس السنة، لعبت دور كارول داوسن في فيلم يروي قصة حقيقية حدثت في عام 1970، الفيلم بعنوان We Are Marshall حيث تتحطم طائرة على متنها 37 لاعب كرة قدم.

وفي عام 2007، لعبت شخصية بيتي دريبر في المسلسل التلفزيوني Mad Men الذي عرض على محطة AMC، حيث ظهرت في 67 حلقة من العرض المؤلف من سبعة مواسم، حيث لعبت دور زوجة سابقة وأم لثلاثة أطفال.

2008-2009، تألقت كضيفة بدور كيم برودي في الدراما التلفزيونية البوليسية بعنوان Law & Order في حلقة بعنوان Quit Claim، ومن ثم ظهرت بدور إلنور في فيلم الكوميديا البريطاني بعنوان The Boat That Rocked.

في عام 2011، تألقت بعدد من الأعمال السينمائية منها Unknown بدور إليزابيث هاريس، وفي فيلم X-Men: First Class بشخصية إيما فروست، كما لعبت دور البطولة بشخصية لورا جيرارد في فيلم Seeking Justice إلى جانب نيكولاس كيج.

في عام 2013، أدت دور البطولة بشخصية سارة راميريز في فيلم Sweetwater، حيث لعبت دور زوجة تخفي عن زوجها ماضيها كبائعة هوى، شاركت البطولة مع الممثلين إد هاريس وستيفن روت و جيسون الديان.

في عام 2014، لعبت شخصية مولي إيجان في فيلم Good Kill للمخرج والكاتب أندرو نيكول، نافس الفيلم على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الحادي والسبعين.

في عام 2015، بدأ عرض المسلسل الكوميدي الأمريكي The Last Man on Earth الذي لعبت دور البطولة بشخصية ميلسيا شارت، الفيلم من تأليف وبطولة ويل فورت.

في عام 2017، قدمت صوتها لدور ديانا في مسلسل Animals حيث ظهرت في حلقة Roaches، وفي عام 2019، ظهرت في 10 حلقات منSpinning Out بدور كارول باكر.

حصلت جونز على العديد من الجوائز، ففي عام 2005، حازت على جائزة الشخصية والأخلاق في عالم الترفيه عن دورها في مسلسل Love’s Enduring Promise، كما حصلت على جائزة نقابة ممثلي الشاشة مرتين في عام 2009 و2010 وذلك عن دورها في فيلم Mad Man لأدائها المتميز.

كما رشحت في 2009 و2010، لجائزة غولدن غلوب عن أفضل ممثلة في مسلسل درامي تلفزيوني، وفي عام2011، حصلت على المرتبة 12 ضمن قائمة من 100 امرأة الأكثر إثارة في مجلة ماكسيم.

أشهر أقوال جانيواري جونز

حياة جانيواري جونز الشخصية

في عام 2003 تزوجت من المؤرخ الشهير جوش جروبان وبقيا معاً حتى عام 2006، في 13 سبتمبر2011، أنجبت طفلها زاندر دان جونز، ولم تعلن عن هوية والد طفلها، إلا أن المخرج ماثيو فون أكد أنه والد الطفل.

حقائق سريعة عن جانيواري جونز

  • جانيواري جونز محبة للحيوانات، وعملت مع منظمة أوشينا كمتحدثة رسمية، تُعنى المنظمة بحماية أسماك القرش المهددة بالانقراض.
  • في عام 2010، تسببت بإصابة عدد من السيارات المتوقفة عن طريق الخطأ أثناء محاولتها تجاوز المصورين والصحفيين، أعلنت الشرطة أن الحادث كان خطأ ولم تكن تحت تأثير الكحول.
  • أطلق عليها والديها اسمها نسبة لشخصية جانيواري واين في الكتاب الأكثر مبيعاً Once Is Not Enough.

فيديوهات ووثائقيات عن جانيواري جونز

المصادر

info آخر تحديث: 2019/09/30