من هو يوهان جالي - Johann Galle؟

الاسم الكامل
يوهان جوتفريد جالي
الوظائف
أستاذ جامعي ، عالم فلك
تاريخ الميلاد
1812 - 06-09 (العمر 98 عامًا)
تاريخ الوفاة
1910-07-10
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, راديس
درس في
جامعة برلين
البرج
الجوزاء

يوهان جوتفريد جالي، عالم فلكٍ ألماني وأستاذ جامعي . وكان أول شخص رصد كوكب نبتون وعرف أنه ينظر إليه.

نبذة عن يوهان جالي

كان عالم الفلك الألماني يوهان جالي يعمل في مرصد برلين، وبمساعدة زميله في المرصد، الفلكي الألماني هاينريش لويس دريست كان أول من رصد كوكب نبتون، وهو يعلم أنه كان يشاهد أحد كواكب المجموعة الشمسية، ونبتون تحديدًا. فقد توقع أوربان لوفيرييه واستنادًا إلى الرياضيات وحدها وجوده.

أرسل أوربان الإحداثيات إلى جالي، سائلًا إياه التحقق من ذلك. رصد جالي نبتون في الليلة ذاتها التي تلقى فيها رسالة لوفيرييه، وذلك بانحرافٍ يُقدر بدرجةٍ واحدة عن الحسابات الرياضية للوفيرييه.

يُعد اكتشاف نبتون حدثًا كبيرًا للتحقق من الميكانيكا السماوية، وهو من أكبر الاكتشافات الفلكية في القرن التاسع عشر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات يوهان جالي

ولد جالي في 9 حزيران/ يونيو 1812، في بابستهاوس، على مسافة قصيرة غرب راديس وبجوار بلدة غرافنهاينتشن. والداه هما ماري هنرييت ويوهان جوتفريد جالي.

ارتاد مدرسة ويتنبورغ الثانوية ثم جامعة فريديرك فيلهلم في برلين بين 1830 و 1833. أصبح بعد ذلك مدرسًا في المدرسة الثانوية في غوبين، حيث كان يعلّم الفيزياء والرياضيات، لكنّه انتقل بعد ذلك إلى مدرسةٍ ثانوية في برلين.

إنجازات يوهان جالي

بدأ جالي العمل كمساعدٍ ليوهان فرانز إينك في مرصد برلين في عام 1835، وعمل هناك على مدى السنوات الستة عشرة التالية. في تلك الفترة اكتشف حلقة مظلمة داخلية لكوكب زحل. وبين ديسمبر 1839 ومارس 1840، اكتشف جال أيضا ثلاثة مذنبات جديدة.
في عام 1845، حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة. يمكن وصف أطروحة الدكتوراه خاصته بأنّها تلخيصٌ وقراءةٌ نقدية لرصد أولي من خلال التلسكوب للمرور الزوالي للكواكب والنجوم الأخرى بين 20 تشرين الأول/ أكتوبر و 23 تشرين الأول/ أكتوبر 1706.

في نفس الفترة التي حصل فيه جالي على الدكتوراه، أرسل نسخةً من أطروحته إلى أوربين لو فيرييه. إلّا أنّه لم يتّلقَ ردًّا إلّا بعد عامٍ كامل، وذلك في 23 أيلول/ سبتمبر عام 1946. فكان لو فيرييه يحقق في اضطرابات مدار أورانوس. ومن دراسته استطاع استنتاج المكان الفعلي للكوكب الذي لم يُكتشف بعد، ولذلك طلب من جالي البحث عنه في الجزء المقابل من السماء.

بمساعدةٍ من مساعده هاينريش لويس، اكتشف جالي جرمًا ذو حجمٍ من الدرجة الثامنة، وبفارق درجةٍ واحدةٍ فقط عن المكان المحسوب. وتمكنّا من قياس الحركة الصحيحة للجرم السماوي خلال اليومين التاليين، ليتم تحديده على أنّه كوكب. سمي الكوكب لاحقًا نبتون.

انتقل جالي في عام 1851 إلى بريسلاو (فروكلاف في الوقت الحالي)، حيث أصبح مديرًا للمرصد المحلي، وأصبح فيما بعد أستاذًا لعلم الفلك في جامعة بريسلاو. عمل في تلك المدينة لأكثر من 45 عامًا. انتُخب رئيسًا للجامعة وهو أعلى منصبٍ فيها، وذلك للعام الدراسي 1875/76.

في بريسلاو، استمر جالي في دراسة مدارات الكواكب وطوّر حتى طريقةً لحساب الارتفاع الكلي للشفق ومسار النيازك. وقد جمع بياناتٍ لـ 414 مذنب مُكتشف بحلول عام 1894. كما كان مهتمًا أيضًا بعلم المناخ والمجال المغناطيسي للأرض. نشر جالي أكثر من 200 عمل في حياته.

كما قدم جالي مساهمةً هامة في تحديد متوسط المسافة بين الشمس والأرض (المعروف أيضًا باسم الوحدة الفلكية، AU) فرغم تبينه أنّ هذه المهمة صعبة، لكنه تمكن أخيرًا من حساب المسافة بخطأ ضمن حدود 10000 ميل.

أشهر أقوال يوهان جالي

حياة يوهان جالي الشخصية

في عام 1857 تزوج جال من سي. اي. أم. ريجنبريخت، ابنة أستاذٍ من بريسلاو. توفيت في عام 1887. كان لديهما ابنان، أحدهما يُدعى أندرياس، عمل لسنواتٍ عديدة كفلكي وجيوديسي في بوتسدام.

تلقى جالي خلال حياته العديد من الجوائز والتكريمات، لعل أهمها العضوية في الجمعيات العلمية في جميع أنحاء العالم. بلغ سن الثامنة والتسعين في صحةٍ بدنيةٍ وعقليةٍ جيدة، وكان له تأثيرٌ كبيرٌ على عدة أجيالٍ من علماء الفلك الألمان.

في عام 1977، أقامت بلدة غرافنهاينتشن نصبًا تذكاريًا تخليدًا لجالي.

وفاة يوهان جالي

توفي في بوتسدام عن عمرٍ ناهز الثمانية والتسعين عامًا.

حقائق سريعة عن يوهان جالي

  • سُميت باسمه فوهتان على القمر، والوجه السعيد على المريخ والكويكب 2097 Galle وحلقة من حلقات نبتون.
  • نال جائزة اللالاند العلمية عام 1839.
  • إضافةً إلى نبتون، اكتشف عددًا من المذنبات أثناء فترة عمله في المرصد.
  • ليتوافق وباقي كواكب المجموعة الشمسية، أطلق عليه اسم نبتون بسبب زرقته، تيمنًا بإله البحر عند الرومان.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07