من هو جون موناش - John Monash؟

الاسم الكامل
جون موناش
الوظائف
قائد عسكري ، مهندس مدني
تاريخ الميلاد
1865 - 06-27 (العمر 66 عامًا)
تاريخ الوفاة
1931-10-08
الجنسية
أسترالية
مكان الولادة
أستراليا, ملبورن
درس في
جامعة ملبورن
البرج
السرطان

هو ضابطٌ أسترالي من أبرزِ القادةِ في الحربِ العالميةِ الأولى، وكانَ يتمتعُ بصفاتٍ تنظيميةٍ استثنائيةٍ.

نبذة عن جون موناش

كان جون موناش أحدَ أشهرِ ضباطِ الجيشِ الذين شاركوا في الحربِ العالميةِ الأولى. كان طالبًا مميزًا، ووَفَّرَتْ له عائلتهُ الفرصةَ الضروريةَ التي ساعدته على مواصلةِ تعليمه الجامعي، فحصلَ على شهاداتٍ في اختصاصاتٍ مختلفةٍ مثل: القانون والفنون والهندسة، حتى أنّه تابعَ مهنته كمهندسٍ مدني واعتاشَ منها. ومع ذلك، بعد التحاقه بـ “فوج جامعة ملبورن” حدث تحولٌ واضح في مسيرته.

كانتْ بدايةُ الحربِ العالميةِ بدايةَ مسيرته العسكرية، فرغم أنّه لم يتلقَ الكثيرَ من التدريبِ في الشؤونِ العسكريةِ ولا في الحربِ، إلّا أنّه نُصِّبَ في مراتبٍ قياديةٍ عاليةٍ كرئيسٍ للجيشِ، ونَظَّمَ قواته بطريقةٍ أثبتتْ فائدتها، كما درَّبَ قواته وأعدَّها للمعاركِ المحتملةِ.

أثارتْ شخصيتهُ حماسةَ الجيشِ للقتالِ الجريء مع الأعداءِ والقتال حتى النهاية، وقد حظيتْ أعمالهُ التنظيمية بإعجابٍ من قبلِ قواته وكبار مساعديه، وأكسبته العديدَ من الاعترافات الدولية، وبسببِ تدريباته وتكتيكاته القتالية فازتْ القواتُ المتحالفةُ بالعديدِ من المعاركِ الكبرى والحاسمة. حتى بعدَ انتهاءِ الحربِ، حصلَ على العديدِ من المناصبِ الهامةِ التي احتفظَ بها حتى وفاته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جون موناش

وُلد في 27 حزيران/يونيو 1865 إلى لويس موناش وبيرثا، في ماناس، غرب ملبورن، مقاطعة فيكتوريا.

انتقلت عائلته إلى بلدة جيرديري الواقعة في نيو ساوث ويلز، ولكن وبهدف توفير فرصٍ تعليميةٍ أفضل لجون، انتقلوا إلى ملبورن في عام 1880 وسجلوه في مدرسة سكوتش.

انضم هذا الطالب الاستثنائي إلى جامعة ملبورن، حيث تابع في اختصاصاتٍ مثل الهندسة والقانون والفنون. وحصل على درجة الدراسات العليا في الهندسة في عام 1893. وبعد ذلك بعامين، حصل على شهادةٍ مزدوجةٍ في الفنون والقانون.

إنجازات جون موناش

عمل جون مهندسًا مدنيًّا مع مقاولين، وعمل في بناء السكك الحديدية والجسور. كما ساعد المقاولين في المسائل القانونية، وبالإضافة إلى ذلك عمل في "Melbourne Harbour Trust" لبعض الوقت.
في عام 1904، بدأ بالتعاون مع المهندس جي تي إن أندرسون والعمل كمقاولَين ومستشارَين. لكن هذا التعاون انتهى في العام التالي.

انضم بعد ذلك إلى ديفيد ميتشل وجون جيبسون الذين عملا في الكيمياء والبناء لإنشاء "شركة الخرسانة المسلحة الأنبوبية". وفي العام التالي، دخلوا في شراكةٍ مع رجال الأعمال في جنوب أستراليا لإنشاء S." A. Reinforced Concrete Co".

حصل على عضويةٍ في معهد المهندسين المدنيين الموجود في لندن، وعُين أيضًا رئيسًا لمعهد المهندسين الفيكتوري. وفي عام 1884، دخل فوج جامعة ملبورن، المعروف سابقًا باسم "الشركة الجامعية"، وبعد ثلاث سنوات، أصبح ملازمًا في مدفعية شمال ملبورن.

في عام 1895، عيِّن قائدًا، وبعد ذلك بعامين أصبح رائدًا. ورُقِّي إلى رتبة مقدمٍ في سلاح المخابرات في عام 1906. وفي عام 1912، عيِّن في لواء المشاة 13 وشغل منصب العقيد.

في بداية الحرب العالمية الأولى، وفي عام 1914، تولى دور الرقيب الرئيسي في أستراليا، وبعد تشكيل القوة الإمبراطورية الأسترالية، انتُخب آمرًا للواء المشاة الرابع. يتألف هذا اللواء من أربع كتائب وهي 13 و 14 و 15 و 16.

درّب موناش هذا اللواء، وأبحروا في كانون الأول/ديسمبر من نفس العام. في عام 1915، أبحرت الفرقة إلى مصر وأقامت مخيمًا بالقرب من منطقة مصر الجديدة ثم أُتبع بشعبة نيوزيلندا وأستراليا بقيادة اللواء ألكسندر جودلي. تعاون هذا اللواء مرةً أخرى مع موناش في حملة جاليبولي، وقاتل ضد الأتراك قبل أن يُطلب من القوات إخلاء المكان.

في عام 1916، ترأّس وقاد قواته إلى الجبهة الغربية. في العام نفسه، عُيِّن جنرالًا رئيسيًا وتولى قيادة الفرقة الثالثة الأسترالية. قام بتدريب القوات وقادها في معارك مثل معركة ميسينز ومعركة باشندايل الأولى ومعركة برودسنده.

عيِّن في منصب جنرال في عام 1918، وفي وقتٍ لاحق، عُيِّن في الفيالق الأسترالية كقائد. وعلى الرغم من أنّه لم يتلقَ تدريبًا عسكريًا رسميًا، إلّا أنّه اكتسب خبرةً في استخدام الطائرات والمشاة والدبابات والمدفعية.

في عام 1918، قاد قواته جنبًا إلى جنب مع القوات المتحالفة الأخرى في معركة هاميل وخرج منتصرًا. وجاء النصر التالي في معركة أميان التي حولت الفرص لصالح قوات التحالف وبينت وجود الألمان على الجانب الخاسر.

في نفس العام، وتحت قيادة موناش، سجّلت القوات الأسترالية العديد من الانتصارات في المعارك التي خاضتها في مناطق مثل مونت سانت كوينتين، وشينيس، وهارجيكورتا وبيرون. ومع ذلك، كان من المهم تسليط الضوء عليه عام 1918 وذلك لمساهمته في معركة خط هيندنبورغ التي كان علامةً على أن الحرب أوشكت على نهايتها.

في تشرين الأول/أكتوبر 1918، طلب الأمير الألماني والسياسي ماكسيميليان أمير بادن هدنة.

انتُخب مديرًا عامًا لقسم الإعادة إلى الوطن والتسريح الذي أُنشأ بعد انتهاء الحرب. كما ترأس هيئة الكهرباء الحكومية في فيكتوريا في عام 1920.

في عام 1923، تولّى منصب نائب المستشار في جامعة ملبورن، وبقي فيه حتى وفاته.

أشهر أقوال جون موناش

حياة جون موناش الشخصية

في عام 1891، تزوج جون موناش من هانا فيكتوريا موس، ورُزق الزوجان بطفلةٍ أطلقا عليها اسم بيرثا. بعد مرور عامٍ على انتهاء الحرب العالمية، توفيت زوجته بسبب مرضٍ قاتل.

وفاة جون موناش

في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر عام 1931، عانى الجنرال ذي الإنجازات هذا من سكتةٍ قلبية وتوفي على أثرها. حضر جنازته ما يقرب من 300،000 شخص. وقد تلقى تحيةً ناريةً في الجنازة الرسمية، ودُفن في مقبرة برايتون العامة.

حقائق سريعة عن جون موناش

منح في عام 1918 وسام الفارس الأعلى، وفي العام التالي، وقُلِّد وسام الصليب.
مُنح هذا الضابط الكبير منصب الموظف الأعلى خادم العرش، وكرمته فرنسا وبلجيكا أيضًا بوسام الحرب.
منحته الولايات المتحدة ميدالية الخدمة المتميزة التي تُمنح للأفراد الذين يتفوقون في خدماتهم تجاه الجيش الأمريكي.
قام بتأليف كتاب بعنوان "الانتصارات الأسترالية في فرنسا" صدر في عام 1920.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/01