من هي كامالا هاريس - Kamala Harris؟

كامالا هاريس
الاسم الكامل
كامالا ديفي هاريس
الوظائف
تاريخ الميلاد
1964-10-20 (العمر 56 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, أوكلاند كاليفورنيا
درس في
بكالوريوس بالعلوم السياسية والاقتصاد من جامعة هوارد،دكتوراه في القانون من كلية هاستيغز في كاليفورنيا
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، وقد اختيرت معه كشخصية عام 2020، لها تاريخ طويل في مجال القضاء.

نبذة عن كامالا هاريس

كامالا هاريس هي نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وهي أول امرأة سوداء تترشح لهذا المنصب، حاصلة على دكتوراه في القانون، عملت لثماني سنوات خلال الفترة الممتدة بين 1990 – 1998 كنائب المدعي العام؛ وعُرفت أنها قاضية صارمة بالأخص بقضايا الاعتداء وتجارة المخدرات، هي عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي منذ عام 2016، ومثلت ولاية كاليفورنيا عام 2017.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كامالا هاريس

وُلدت كامالا ديفي هاريس في أوكلاند كاليفورنيا في 20 - أكتوبر/تشرين الأول - 1964، لعائلة من أصول هندية، والدها دونالد جيه هاريس أستاذ في الإقتصاد في كلية ستانفورد، وهو بالأصل جاء من مستعمرة جامايكا البريطانية، ووالدتها هي شيامالا جوبالان كانت عالمة أحياء متخصصة في أبحاث سرطان الثدي، لهما ابنتان هما كامالا ومايا.

انفصل والدا كامالا هاريس وهي بعمر السابعة، وانتقلت هي وشقيقتها مع والدتهما إلى الكيبيك كندا، وبقيا هناك لخمس سنوات. وبعد انهائها المرحلة الثانوية عام 1982، التحقت بجامعة هوارد في واشنطن، وتخرجت منها عام 1986 حيث نالت شهادة بكالوريوس بالعلوم السياسية والاقتصاد.

التحقت هاريس بكلية هاستينغز لدراسة الحقوق، وحصلت على الدكتوراه عام 1989، وانتسبت إلى نقابة المحامين عام 1990.

إنجازات كامالا هاريس

بدأت هاريس مشوارها المهني منذ عام 1990، حيث عُينت كنائبة للمدعي العام في أوكلاند، واستمرت في هذا المنصب حتى عام 1998؛ اشتهرت هاريس بحزمها وصرامتها وبالأخص بقضايا الاعتداء الجنسي وتجارة المخدرات ومشاكل العصابات.

وفي عام 2004 أصبحت كامالا هاريس هي المدعي العام الأعلى في ولاية كاليفورنيا في منطقة فرانسيسكو، وأعيد ترشيحها في عام 2007 واستمرت في المنصب حتى عام 2011. ومن ثم أصبحت المدعي العام لولاية كاليفورنيا من عام 2011 حتى عام 2017.

في عام 2015 رُشحت من قبل الحزب الديمقراطي لتكون خليفة لباربرا بوكسر بعد تقاعدها، وكانت حملتها الانتخابية تتكلم عن إصلاحات لقوانين الهجرة ورفع الأجور وحماية حقوق المرأة الإنجابية، وفازت دون منافسة عام 2016، ومن ثم تولت المنصب في عام 2017.

من بين المهام التي تسلمتها هو عضو في اللجنة القضائية واللجنة الاستخباراتية، وقد تميزت هاريس في جلسة التحقيق فيما إذا كان هناك تدخل روسي في الإنتخابات، حيث برزت بأسلوب مبهر في الاستجواب لشهود.

وفيما بعد صرحت كامالا هاريس عن رغبتها في الترشح للانتخابات الرئاسية عام 2020، وتكلمت عن برنامجها إلا أنها في عام 2019 أعلنت انسحابها وأعلنت دعمها لجو بايدن، لتحافظ على مكانتها المرموقة، وبالأخص بعد مقتل جورج فلويد.

برز اسم كامالا هاريس لتكون المرشحة الأولى كنائبة للرئيس بايدن، لما تتمتع به من خبرة في مجال السياسة، وقد اعتبرت أول امراة سوداء من اصول ملونة تصبح نائبًا لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

حصلت هاريس على العديد من الجوائز والتكريمات خلال مسيرتها المهنية الحافلة، ففي عام 2005 منحت جائزة ثورغود مارشال من جمعية المدعين السود الوطنية، وقد ظهرت في قائمة 20 امرأة من أقوى نساء أمريكا في مجلة نيوزيك.

وفي عام 2013 صنفت في مجلة التايم كواحدة من 100 شخصية مؤثرة في العالم، وفي عام 2016 منحت مع السيناتور تيم سكوت جائز العدالة.

أشهر أقوال كامالا هاريس

حياة كامالا هاريس الشخصية

تزوجت كامالا هاريس من المحامي دوغلاس إمهوف في 22- أغسطس/ آب - 2014، وأصبحت أم لطفليه من زواجه السابق من المنتجة السينمائية كرستين إمهوف.

حقائق سريعة عن كامالا هاريس

تم اختيار كل من كامالا هاريس وجو بايد كشخصية العام لعام 2020.

في رصيد كامالا هاريس كتابين أحدهما صدر عام 2009 بعنوان "ذكي في الجريمة"، وفي عام 2019 "الحقائق التي نحتفظ بها: رحلة أمريكية"، وألفت كتاب للأطفال صدر عام 2019.

أول إمرأة من أصول ملونة تصبح نائبة رئيس في تاريخ الولايات المتحدة.

كمالا هاريس مسيحية معمدانية، وأختها مايا هاريس متزوجة من توني ويست هو مستشار في شركة اوبرا ومسؤول سابق في وزارة العدل الامريكية.

فيديوهات ووثائقيات عن كامالا هاريس

المصادر

info آخر تحديث: 2021/01/18