من هو خليفة بن زايد آل نهيان - Khalifa bin Zayed Al Nahyan؟

الاسم الكامل
خليفة بن زايد آل نهيان
الوظائف
رئيس دولة
تاريخ الميلاد
1948 - 01-25 (العمر 70 عامًا)
الجنسية
إماراتية
مكان الولادة
الإمارات, العين
درس في
أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية
البرج
الدلو

حاكمُ إمارة أبو ظبي وثاني رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة، قدم العديد من النشاطات والمبادرات الهامة في شتى المجالات.

نبذة عن خليفة بن زايد آل نهيان

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ابن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي خلفهُ بعد وفاتهِ في حُكم إمارة أبو ظبي وأصبح رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة والقائد الأعلى للقوات المسلحة بانتخاباتٍ من المجلس الأعلى للاتحاد في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2004.

ينحدر من قبيلة بني ياس، وهي من أعرق القبائل العربية. رافق والدهُ الشيخ زايد في صغره وتابعهُ خطوةً بخطوة حتى نال ثقته واستلم أول مهامهِ في الثامنة عشر من عمره، حيث أصبح ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية في عام 1966، وتوالت بعدها أعماله واستلم العديد من المناصب قبل وصوله للحكم.

من المعروف أن الشيخ خليفة قدم العديد من المبادرات والنشاطات المهمة في مختلفِ الماجلات الإنسانية والتعليمية والتكنولوجية وغيرها للارتقاء ببلاده إلى مستوياتٍ أعلى، كما أطلقَ عدة حملاتٍ عالميةٍ لمساعدة الأطفال ومحاربة الأمراض والأوبئة، وأمر أيضًا بإنشاء مؤسسة خليفة التي اهتمت بالقضايا التعليمية والصحية محليًا وعالميًا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات خليفة بن زايد آل نهيان

وُلد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في الخامس والعشرين من كانون الثاني/ يناير عام 1948، في قلعة المويجعي بمدينة العين في الإمارات العربية المتحدة لوالده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أول رئيسٍ لدولة الإمارات العربية المتحدة، ووالدته حصة بنت محمد آل نهيان.

تمتد جذور العائلة إلى قبيلة بني ياس، وهي إحدى أكبر وأقدم القبائل العربية التي عاشت في أراضي الإمارات منذ زمنٍ بعيد.

لازم والده منذ طفولته، ودرس في مدارس العين، وتابع تعليمهُ في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في إنجلترا.

إنجازات خليفة بن زايد آل نهيان

وبعد ذلك بثلاث سنوات، أصبح وليًا لعهد إمارة أبو ظبي ورئيسًا لدائرة الدفاع في شهر شباط/ فبراير من عام 1969. وفي نفس العام قام سمو الشيخ بتأسيس دائرة الدفاع في أبو ظبي والتي كانت حجر الأساس لتشكيل القوات المسلحة في الدولة، وتابع إشرافه عليها حتى تمام بنائها وتجهيزها بأحدث الأسلحة والمعدات.

في شهر تموز/ يوليو من عام 1971، حصل الشيخ خليفة على منصب وزير الدفاع والمالية، وعُيّن رئيسًا لمجلس وزراء أبو ظبي. وفي شهر كانون الأول/ ديسمبر من نفس العام أصبح نائب رئيس مجلس وزراء الحكومة الاتحادية. كما استلم منصب رئيس المجلس التنفيذي في عام 1974 ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات عام 1976.

خلال هذه السنوات القليلة استطاع أن ينجز العديد من المشاريع لخدمة الوطن والمواطنين في جميع مجالات الحياة، من الإسكان والصحة والتعليم وكذلك الخدمات العامة مثل الطرق والمياه والكهرباء، لتحقيق الرفاهية والحياة الكريمة للشعب. كما أمر ببناء جهاز أبو ظبي للاستثمار في عام 1976، والذي يعمل على تنظيم الاستثمارات المالية وتوجيهها لتأمين مصادر دخل للأجيال القادمة.

من ثمانينيات القرن العشرين وحتى بداية القرن الحادي والعشرين، استمرَّ الشيخ خليفة بتقدمه وحصوله على المراكز المرموقة في الدولة؛ حيث استلم رئاسة المجلس الأعلى للبترول ومجلس إدارة صندوق أبو ظبي للإنماء الاقتصادي العربي، ومجلس إدارة جهاز أبو ظبي للاستثمار، ومجلس إدارة صندوق النقد العربي.

خلال هذه السنوات ركز اهتمامه على القوات العسكرية وأسّس كليات لتدريب الكوادر البشرية، كما أنشأ في عام 1981 لجنة خليفة، وهي مؤسسةٌ مسؤولةٌ عن الخدمات الاجتماعية والتجارية في إمارة أبو ظبي.

في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2004، توفي والده الشيخ زايد بن سلطان، وفي اليوم التالي انتُخب الشيخ خليفة بن زايد رئيسًا لدولة الإمارات المتحدة.

بعد ذلك وضع إستراتيجيتهُ الأولية في قيادة الدولة، وكان من أهم أهدافه تطوير قطاعي النفط والغاز بسبب أهميتهما في الدعم الاقتصادي للبلاد، كما قدم الدعم للفرق الرياضية التي تشارك في البطولات المحلية والدولية ولا سيما أندية كرة القدم.

قام الشيخ خليفة بالكثير من المبادرات التي ساهمت في مساعدة الشعب منها إنشاء صندوق معالجة الديون المتعثرة في عام 2011، الذي بدأ بمبلغٍ أولي قدره 10 مليار درهم لدعم وحل مشاكل القروض للمواطنين. في عام 2012 أمر بتوجيه الأنظار إلى المساكن القديمة التي بُنيت قبل عام 1990 ليتم إعادة إصلاحها، وقُدرت كلفة هذا المشروع بمبلغ 10 مليار درهم. وفي نفس العام أطلق مبادرة أبشر لخفض مستوى البطالة من خلال تدريب وتشجيع المواطنين على العمل في القطاع الخاص.

من المعروف أنَّ الشيخ خليفة مهتمٌ بالتطور والتكنولوجيا، وبناءً على هذا قرر في عام 2015 بدء العمل بالسياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، على أن يستمر بها حتى عام 2021، حيث رصد لهذه العملية ميزانيةً تزيد عن 300 مليار درهم.

أعماله الخيرية التي جلبت له محبة واحترام الناس كثيرة؛ فقد أطلق على سنة 2017 اسم "عام الخير"، لتأكيد المبادئ الإنسانية التي قامت عليها الدولة وترسيخ فكرة خدمة الوطن والناس في فكر وقلوب الأجيال القادمة، وبذلك يضمن استمرار ازدهار وتقدم دولة الإمارات العربية المتحدة.

استلم الشيخ خليفة بن زايد أول منصبٍ له في عام 1966 عندما كان في الثامنة عشرة من عمرهِ، حيث أصبح ممثلًا لحاكم أبو ظبي في المنطقة الشرقية ورئيسًا للمحاكم. ومن هنا بدأت اهتماماتهُ في مساعدة الناس والإصغاء لمشاكلهم بهدف إيجاد الحلول المناسبة لها.

أشهر أقوال خليفة بن زايد آل نهيان

حياة خليفة بن زايد آل نهيان الشخصية

سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان متزوجٌ من شمسة بنت سهيل المزروعي، وقد أنجب الزوجان ولدين وست بنات.

أبناؤه سلطان بن خليفة آل نهيان يعمل مستشارًا لدى والده، ومحمد بن خليفة هو عضوٌ في المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي.

أما البنات فأسمائهن شيخة وموزة وعوشة وسلامة وشما ولطيفة، جميعهنَّ متزوجات ولديه الكثير من الأحفاد والحفيدات.

حقائق سريعة عن خليفة بن زايد آل نهيان

  • أمر الشيخ خليفة بن زايد ببناء 16 مستشفى حكومي لمعالجة الناس مجانًا في مختلف مناطق الإمارة، كما بُني أكثر من 12 مستشفى خاص بالإضافة إلى أكثر من 375 عيادة تخصصية.
  • كان الشيخ خليفة رئيسًا فخريًا لهيئة البيئة في إمارة أبوظبي.
  • أطلق الشيخ خليفة على عام 2018 اسم "عام زايد"، ليصبح مناسبةً وطنيةً في دولة الإمارات تقديرًا للشيخ زايد بن سلطان مؤسس الدولة، وذلك في ذكرى مرور مئة عام على ميلاده.
  • أطلق الشيخ خليفة حملةً عالميةً ضد شلل الأطفال بدأت في كانون الثاني/ يناير من عام 2014 واستمرت حتى أيار/ مايو من عام 2016، وزعت خلالها الدولة أكثر من 116 مليون لقاح للأطفال دون الخمس سنوات في الباكستان.
  • يمتلك الشيخ زايد يختًا اسمه "عزام" من تصميم شركة لورسن الألمانية، وهو أكبر يخت خاص في العالم.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/09/10