من هي ليتا فورد - Lita Ford؟

الاسم الكامل
ليتا روسانا فورد
الوظائف
عازفة غيتار ، كاتبة أغاني ، مطربة
تاريخ الميلاد
1958 - 09-19 (العمر 61 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
بريطانيا, لندن
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

عازفة غيتار ومغنية روك شهيرة كرست جزءًا كبيرًا من حياتها لتحقيق نجاحها في عزف “موسيقى الروك” وغنائها بصوتٍ لطيف.

نبذة عن ليتا فورد

ليتا روسانا فورد، المعروفة باسم ليتا فورد، هي عازفة غيتارٍ ومغنية وكاتبة أغانٍ أمريكية من مواليد بريطانيا. كانت عازفة الغيتار الأساسية في فرقة الروك الصاخبة The All-Girl، وفي أواخر السبعينيات في فرقة The Runaway. كان عزف الفرقة لإيقاع البانك وأغانيها الثورية المتمردة قد ساعداها على جذب الاهتمام إليها في عالم الروك.

لم تكن الفرقة قادرة على تحقيق نجاحٍ كبيرٍ في الولايات المتحدة، لكنّها اكتسبت شعبيةً كبيرةً في الخارج، خاصةً في اليابان. وبعد حلّ الفرقة في عام 1979، بدأت فورد في مسيرة العزف المنفرد في مجال الـ “هيفي ميتال”، وحضرت دروسًا في الأداء الصوتي. وقد حمل أول ألبومٍ منفردٍ لها عنوان “Out for Blood”، يليه الألبوم “Dancin’on the Edge”.

لم يحظَ كلا الألبومين بالكثير من النجاح، ومن ثم اختفت فورد من عالم الروك لبضعِ سنوات. ثم عادت مع ألبومها الرائع “ليتا”، الذي صدر في عام 1988. كانت أغنيتا ” Kiss Me Deadly” و”Close My Eyes Forever” ناجحتان للغاية.

لسوء الحظ، كان نجاحها قصير الأجل، وتوقف إنتاجها لعدة سنوات. ثم عاودت الظهور مع إطلاق ألبوم “Black” في عام 1995، و “Wicked Wonderland” بعد 15 عامًا تقريبًا.
أمّا أحدث ألبوماتها “Time Capsule” فقد صدر في عام 2016.

حصلت على جائزة أسطورة الغيتار المصدّقة من قبل مجلة Guitar Player.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ليتا فورد

وُلدت ليتا فورد في 19 أيلول/ سبتمبر عام 1958 في لندن لأبٍ إنجليزي كان جنديًّا وأمٍّ إيطالية كانت تعمل ممرضة.

عندما كانت في الصف الثاني، انتقلت عائلتها إلى الولايات المتحدة واستقرت في لونغ بيتش، في كاليفورنيا.
بدأت العزف على الغيتار في سن الحادية عشرة وكانت أعمال ريتشي بلاكمور وديب بيربل مصدر إلهامٍ لها.

إنجازات ليتا فورد

في عام 1975، عندما كانت ليتا فورد في السادسة عشر من عمرها، قامت بتجربة أداءٍ جماعيةٍ لفرقة All-Teenage Girl، ووظّفها المنظم كيم فولي للانضمام إلى فرقة الروك "the Runaways". في عام 1976، حصلت الفرقة على عقدٍ للتسجيل، وأصدرت ألبومها الأول في نفس العام. على الرغم من أن وسائل الإعلام أثنت بشكلٍ كبيرٍ على الفرقة، وقاموا بتقديم عروضٍ في السبعينيات، إلا أنّ الألبوم لم يكتسب زخمًا كافيًا للنجاح.

من عام 1976 إلى عام 1978، أصدرت فرقة The Runaway أربعة ألبومات، ولكن لم يلقَ أيًا من هذه الألبومات نجاحًا كبيرًا. وبحلول عام 1977، عانت الفرقة من نزاعاتٍ داخليةٍ وسرعان ما غادر الفرقة كلًّا من المنتج فاولي، والمغنية الرئيسية شيري كوري، وعازف القيثارة جاكي فوكس. وفُقدت الأشياءُ الجيدة بين أعضاء الفرقة الآخرين.

وفي حين أراد المغني وعازف الغيتار جوان جيت أن تتجه الفرقة بشكلٍ أكبر نحو إيقاع البانك المستوحى من فرقة الروك " Ramones"، من ناحيةٍ أخرى، أرادت فورد والطبّال ساندي ويست، الاستمرار في غناء موسيقى الروك الصاخبة التي عُرفت بها الفرقة. ومع عدم استعداد أي طرفٍ منهما لتقديمِ التنازلات انحلت الفرقة في نيسان/ أبريل 1979.

بعد تفكك فرقة The Runaways، بدأت فورد تستعد لإطلاق عملٍ منفرد، فأصدرت ألبومها المنفرد "Out for Blood" في عام 1983، وكان الألبوم فاشلًا على الصعيد التجاري. ثم أصدرت الألبوم "Dancin 'on the Edge" في عام 1984 وحقّقت من خلاله نجاحًا جيدًا وبدأ عالم الروك بالتعرف عليها. أداؤها الفردي الجيد في الأغاني "Fire in My Heart" و "Gotta Let Go" جعلهما من أفضل 10 أغانٍ في قوائم الروك.

استعانت بشركة شارون أوزبورن للإدارة لتتولى تسجيلاتها، فوقعت عقدًا مع RCA للتسجيلات، وصعدت كمغنية بصوت بوب- ميتال رائع.

في عام 1988، أصدرت الألبوم الذي أنتجته بنفسها بعنوان "Lita"، والذي نجح بشكلٍ كبير. يضم الألبوم العديد من الأغاني الشعبية الشهيرة مثل "Kiss Me Deadly" و "Back to the Cave" و "Close My Eyes Forever" و "Falling In and Out of Love".

أصدرت ألبومًا بعنوان "Stiletto" في عام 1990، والذي تضمن أغانٍ فردية لها مثل "Hungry" و "Lisa"، كرست هذه الأغاني لأمها. ومع ذلك، فشل الألبوم في تحقيق النجاح.

في عام 1991، أصدرت ألبومها التالي "Dangerous Curves". وظهرت في أغنية " Shot of Poison "، وكانت آخر أغنيةٍ منفردةٍ تصل إلى قوائم الروك. ثم صدر ألبومها التالي "Black" والذي لم يلقَ النجاح المرجوّ.

توقفت فورد عن إنتاج الموسيقى لفترةٍ دامت عقدًا كاملًا، من عام 1996 إلى عام 2007، وكان قرارًا واعيًا منها، حيث أنّها أرادت تحديد أولويات أسرتها، فقد أصبحت أمًّا لطفلين في السنوات التي تلت ذلك وركزت على تربيتهما.

وبعد عودتها، أصدرت ألبوم "Wicked Wonderland" في 6 تشرين الأول/ أكتوبر 2009 وأنتجته شركةJLRG Entertainment.

في أيار/ مايو 2011، وعدت بالعودة بألبومٍ ناجحٍ كـ "Lita" وأصدرت الألبوم "Living Like a Runaway" في حزيران/ يونيو 2012. وكما وعدت، كان الألبوم يتماشى مع أعمالها السابقة إلى حدٍ ما، لكنه لم يكن ناجحًا. في عام 2016، أصدرت فورد الألبوم " Time Capsule"، والذي فشل مرةً أخرى في إحداثِ أيّ نجاح.

في عام 2018، بدأت تظهر في سلسلة AXS TV، من برنامج "The Top Ten Revealed"، الذي كان يتميز بمواضيع مختلفة في كل حلقةٍ منه.

كان الألبوم المنفرد الثاني لها "Dancin 'on the Edge" ناجحًا إلى حدٍ ما، وتصدّرت إحدى أغانيه "Fire in My Heart" قائمة أهم عشرة أغاني روك في العديد من البلدان خارج الولايات المتحدة. كما أنّ أغنية "Gotta Let Go" المنفردة أيضًا حقّقت نجاحًا كبيرًا في قوائم الروك، ووصلت إلى المركز الأول في قوائم Mainstream Rock"".

في عام 2013، منحت مجلة Guitar Player Magazine ليتا فورد جائزة أسطورة الغيتارThe Certified Guitar Legend. كما تم ترشيحها لجائزة غرامي في الثمانينات. وكانت قد تلقت أول جائزة " She Rocks " في عام 2017. تُمنح هذه الجائزة للإشادة بالنساء اللواتي يبرزن في مجال الموسيقى.

أشهر أقوال ليتا فورد

حياة ليتا فورد الشخصية

في منتصف الثمانينات من القرن الماضي، خُطِبَت ليتا فورد لعازف الغيتار توني إيومي، الذي شارك في إنتاج ألبومها "The Bride Wore Black". ولم يصدر الألبوم مطلقًا كما أنّ علاقتهما لم تنجح أيضًا. وفي التسعينيات، تزوجت فورد من عازف الغيتار كريس هولمز، لكنّهما انفصلا بعد فترةٍ قصيرة.

في عام 1994، بدأت فورد بمواعدة المطرب جيم جيليت، وسرعان ما تزوجا بعد معرفةٍ دامت لأسبوعين فقط. وأصبح للزوجين طفلان هما جيمس وروكو. وانتقلت بعد ذلك إلى تاركس وكايكوس، حيث بدأ جيليت بأعمالٍ عقاريةٍ صغيرة.

لمدةِ عقد، بقيت فورد بعيدةً عن الموسيقى، حيث كّرست وقتها لعائلتها وأطفالها في المنزل لعدة سنوات.
بعد 17 عامًا من بقاءهما سويةً، أعلنت فورد أنها وجيليت تطلقا في عام 2011، وادّعت أن جيليت شجع أبنائها على مهاجمتها جسديًا، مما أدى إلى قرارها بإنهاء هذا الزواج.

حقائق سريعة عن ليتا فورد

  • نُشرت سيرة ذاتية لفورد Living Like a Runaway "، في عام 2016. تكلم الكتاب بدون خوف عن رحلة كفاحها من أجل النجاح في عالمٍ ذكوري.
  • في عام 2010، تم تصوير فيلم من أفلام هوليوود عن فرقة "The Runaways". بحيث قامت سكوت تايلور كومبتون بدور شخصية فورد. كما ظهرت فورد في الفيلم الوثائقي 2005 " Edgeplay" وهو فيلم حول فرقة the Runaways "، الذي تحدثت فيه عن كيفية إدارة الفرقة، وخاصةً من قبل كيم فولي، الذي أساء لأعضاء الفرقة لفظيًا وجنسيًا.
  • ليتا فورد عازفة غيتار ومغنية في فرقة the all-girl، وThe Runaways لديها العديد من الألبومات التي لاقت نجاحًا كبيرًا في عالم الروك ومنها "Dancin 'on the Edge" و "Lita".

فيديوهات ووثائقيات عن ليتا فورد

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/19