من هو لوثر بوربانك - Luther Burbank؟

الاسم الكامل
لوثر بوربانك
الوظائف
عالم
تاريخ الميلاد
1849 - 03-07 (العمر 77 عامًا)
تاريخ الوفاة
1926-04-11
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ماساتشوستس
درس في
أكاديمية لانكاستر
البرج
الحوت

عالم نباتات أمريكي- سويدي، أبدى اهتمامًا بالطبيعة والميكانيك في عمرٍ مبكر. طور اكثر من 800 سلالة نباتية على مدار حياته المهنية التي امتدت ل55 عامًا.

نبذة عن لوثر بوربانك

عالم نباتات سويدي أمريكي، يرجع له الفضل في تطوير سلالات نباتية خلال أول عقدين من القرن، ويعود الفضل له أيضًا في تنشيط هذه الحركة.

تلقى التعليم في المدرسة الثانوية، ولكنه أظهر اهتمامًا في الطبيعة والميكانيك منذ عمر مبكر. من بين اختراعاته كان صفارة بخارية مصنوعة من خشب الصفصاف وإبريق شاي قديم ومحرك بخاري للروبوت الخاص به. دعم عمه الذي كان رئيس قسم في متحف بوسطن شغفه بالطبيعة وأيضًا صديق عمه عالم النباتات الأمريكي- السويدي لوس أغاسيس.

بعد موت والده، انتقل بوربانك مع عائلته إلى مزرعةٍ صغيرة في غورتون، وبعمر الـ 21 اشترى أرض مساحتها 17 فدانًا قرب لونينبير وبدأ بمهنة زراعة النباتات. مُلهَمًا بمجموعة داروين المتنوعة من النباتات والحيوانات الداجنة، ويصر بوربانك على أن أفضل النباتات تم تطويرها من خلال الاصطفاء الطبيعي، أما الانواع الجديدة فيتم خلقها من خلال التهجين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات لوثر بوربانك

نباته الناجح الأول تم تطويره من خلال الاصطفاء. في عام1871 وجد بذور بطاطا كروية الشكل، زرع بوربانك 23 بذرة في أرضٍ خاصة، واحدة منها أعطت حبات بطاطا كبيرة وقاسية. قام بوربانك بإعادة زرعها، فحصل مرة ثانية على حبات بطاطا بحالة جيدة.

تاجر بالبطاطا التي أنتجها بـ 150 دولار للسفر بعيدًا إلى كاليفورنيا، حيث كان قد قرر مسبقًا السفر إليها. في سانتا روز حيث كان ثلاثة إخوة له قد استقروا هناك، أنشأ مشتل (بيت بلاستيكي) زراعي، وحقل للتجارب أصبح مشهورًا في أنحاء العالم. قام بعمله من خلال إجراء تصالب بين النباتات الغريبة والمحلية للحصول على البذور، والتي قام بتطعيمها على نباتات متطورة.

إنجازات لوثر بوربانك

خلال عمله قام بـ 3000 تجربة تتضمن ملايين النباتات. أثناء عمله على الخوخ اختبر حوالي 30،000 نوع جديد. الكثير من معلوماته القيمة فُقدت، ولكنه كتب العديد من الكتب.
نظرياته واكتشافاته وتطبيقاتها العملية نشرت في 12 مجلد في 1914-1925

قانون براءات الاختراع للعام 1930 المعدل في الولايات المتحدة الأمريكية قام بحماية الأصناف الجديدة والمتميزة من النبات المستنسخة، هذا التشريع نتج عن الوعي المتزايد بأن مربي النباتات ليس لديه القدرة المالية للدخول في مهنة تربية النباتات لأنه لا يستطيع التحكم في استخدام اكتشافاتهم.

وفي دعم هذا القانون، صرح توماس أديسون قائلًا: أنا متأكد بأن مشروع القانون هذا سيعطينا المزيد من بوربانك.

دخل لوثر بوربانك إلى قاعة المخترعين المشهورين في عام 1968
أرقام براءات الاختراع :12-13-14-15-16-18-41-65-41-65-66-235-266-267-269-290-291 و1041 اوجميعها نُسبت له بعد وفاته.

"نما علم الزراعة وتطور خلال أول عقدين من القرن ويعود الفضل إلى بوربانك الذي يعد المنشط القوي لهذه الحركة" ذلك ما قاله عنه البروفيسور ويبر الرائد في علم الوراثة وتربية النباتات، والذي كان معاصرًا لبوربانك.

"بفضل جهود بوربانك، علم زراعة النباتات، تقدم في السنوات العشرين الأخيرة وبسبب هذا الإنجاز استحق تمثال ضخم تخليدًا لذكراه" كذلك صرح وولتر هوارد بروفيسور فخري في علم زراعة الفاكهة، جامعة كاليفورنيا.

تراوحت الأعمال الإبداعية لبوربانك على قائمة طويلةٍ من النباتات، ولكنه ركز اهتماماته على الخوخ والتوت والزنبق وقد حصل على أكثر من 40 نوع من الخوخ معظمه كان نتيجة إجراء التهجين المتصالب، الذي كان للخوخ الياباني دورٌ بارزٌ فيها.

أدت تجاربه على التوت والتي امتدت لأكثر من 35 عام إلى الحصول عن ما لايقل عن10 أصناف جديدة معظمها تم الحصول عليها من تهجين العليق والتوت.
أيضاُ أجرى تجارب على الزنابق لسنوات عديدة أدت هذه التجارب إلى الحصول على مجموعة رائعة من الأشكال الجديدة، حيث أصبحت الكثير منها الأصناف الأكثر شعبيةً في أمريكا.

ومع اقتراب نهاية حياة بوربانك، كان هنالك السؤال عن من سيضطلع بعمله، حيث كان هناك العديد من المهتمين بذلك.

أشهر أقوال لوثر بوربانك

حياة لوثر بوربانك الشخصية

كان لوثر رجلاً لطيف المعشر، أحبه كل من عرفه. فقد كان متواضعًا ولطيفًا، كما كان مهتمًا بالتبرع للمدارس المحلية.

تزوج بوربانك مرتين، الأولى من هيلين كولمان عام 1890 ، وانتهى زواجهما بالطلاق عام 1896. أما المرة الثانية فكانت من إليزابيث والترز عام 1916. ولم يكن له أيه اطفال.

وفاة لوثر بوربانك

توفي بوربانك في سانتا روز في 11-4-1926. إثر نوبةٍ قلبيةٍ أصابته بمضاعفات في الجهاز الهضمي.

حقائق سريعة عن لوثر بوربانك

أصبحت مزرعته الآن من المعالم الأثرية الوطنية.
أصدرت مصلحة البريد الأمريكية عام 1940 طابعًا سعره ثلاث سنتات حمل صورته.
سُميت الكثير من المعالم الطبيعية ىالوطنية في أمريكا باسمه.
عُرف عنه قلة اكتراثه بالمال.
طلب من زوجته إتلاف إرثه إن لم تعثر على الشخص المناسب الذي يتولاه.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07