من هو ميخائيل شولوخوف - Mikhail Sholokhov؟

الاسم الكامل
ميخائيل أليكساندروفيتش شولوخوف
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1905 - 05-24 (العمر 78 عامًا)
تاريخ الوفاة
1984-02-21
الجنسية
روسية
مكان الولادة
روسيا, فيشينسكايا
البرج
الجوزاء

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ميخائيل شولوخوف كاتب روائي روسي، اشتهر على نطاق واسع بروايته “الدون الهادئ”، التي تصور الحرب الأهلية في روسيا في أعقاب الثورة الشيوعية.

نبذة عن ميخائيل شولوخوف

ميخائيل شولوخوف روائي روسي ولد في إحدى قرى القوزاق على ضفاف نهر الدون. كانت بداية عهد شولوخوف بالكتابة عبر تأليف مجموعة من القصص القصيرة، ومن ثم انتقل بعدها لتأليف الروايات، ويأتي في مقدمتها رواية “الدون الهادئ”، الذي نال عنها جائزة نوبل للآداب عام 1965، وراية “أرضنا البكر”. توفي شولوخوف عام 1984.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ميخائيل شولوخوف

ميخائيل شولوخوف واحد من أعظم الكتاب الروس على مدار التاريخ، كانت حياته حافلة بالغموض والأسرار، وما تزال حتى الآن موضوع بحيث وتمحيص. ولد شولوخوف بتاريخ 11 مايو/أيار عام 1905 في كفر كروزلينين Kruzhlinin بقرية ستانيتسا Stanitsa، إحدى قرى القوزاق الواقعة في منطقة روستوف على ضفاف نهر الدون في روسيا.

ترعرع شولوخوف في كنف عائلة من المزارعين. كان والده ألكسندر شولوخوف تاجرًا، أما والدته أناستازيا تشيرنيكوفا فكانت امرأة قوقازية. وتشير بعض المصادر إلى أن الوالدة كانت أمية، غير أنها تعلمت القراءة والكتابة في سن الأربعين كي تتمكن من التواصل مع ابنها. حرص الوالدان على أن يحظى ميخائيل بتعليم لائق، وكانا يمتلكان الرغبة والأموال اللازمة لتحقيق هذا الأمر. درس الفتى شولوخوف في مدارس مختلفة، وفي مدن مختلفة. وعندما بلغ من العمر 17 عامًا، عمل حمّالًا، وعامل بناء، ومحاسبًا وحتى معلمًا في مدارس محو الأمية.

كان شولوخوف عازمًا على أن يصبح صحفيًا، فارتحل إلى موسكو عام 1922، وباشر في كتابة مجموعة من القصص القصيرة، وأصبح فيما بعد عضوًا في جمعية أدبية أطلق عليها " الحرس الفتي Young Guard". مرت روسيا خلال تلك الفترة بأوقات عصيبة، فقد مزقتها الحرب الأهلية، وخصوصًا مع استمرار القتال بين الجيش الأحمر البلشفي (الثوريين الشيوعيين بقيادة لينين)، والجيش الأبيض (الجيش الروسي والمناوئون للبلاشفة والثورة الشيوعية). انحاز شولوخوف إلى صفوف الثوريين الشيوعيين، وتشير بعض المصادر إلى أنه قد عمل مفوضًا مختصًا بالمواد التموينية، وشارك في مصادرة مخزون الطعام عند الكولاك (لقب أطلق على المزارعين الأغنياء إلى حد ما، والذين لم يدعموا البلاشفة في الحرب). ولكن هذه المعلومة ما تزال موضع شك وتحرٍّ حتى الساعة.

إنجازات ميخائيل شولوخوف

في عام 1924، نشرت القصص القصيرة الأولى التي ألفها شولوخوف في عدد من الصحف المختلفة. وبعد مرور بضع سنوات، جُمعت تلك القصص ضمن مجموعتي "Tales of the Don"، و"Lazurevaya Step". وفي عام 1925، عاد شولوخوف إلى منطقة الدون، حيث أبدع هناك أعظم أعماله الأدبية.

ألف شولوخوف في تلك الفترة روايته العظيمة "الدون الهادئ Quietly Flows The Don"، التي تعد من أعظم المؤلفات الأدبية الروسية. كتبت المجلدات الأربعة للرواية على مدار 14 عامًا، بدءًا من عام 1926. وتتناول الرواية الحرب العالمية الأولى، والحرب الأهلية الروسية وسيطرة الحكم السوفييتي على منطقة الدون. تصف الرواية حياة القوقاز البيض (أنصار الجيش الأبيض)، وركزت خصوصًا على شخصية بطلها، غريغوري ميليخوف. وتتطرق الرواية بالتفصيل إلى الصراع الذي كان دائرًا آنذاك بين أنصار الحمر والبيض، وبين القيم الأسرية والواجبات الاجتماعية وبين الموت والحياة. وتمر شخصية ميليخوف خلال فصول الرواية بالكثير من الأهوال، ويلحق به آذى عاطفي كبير نتيجة الحرب ومآسيها. وكان قراء الرواية في ذلك الزمن، ولاسيما من أنصار الشيوعيين، راغبين في أن يختتم شولوخوف روايته بانضمام ميليخوف إلى صفوف الجيش الأحمر، بيد أن نهايتها خالفت توقعاتهم؛ فقد ميليخوف إلى عائلته وأرضه.

نشر المجلدان الأول والثاني من رواية الدون الهادئ عام 1928، في حين نشر المجلدان الأخيران عام 1940. طبعًا، تعرض المجلد الأخير من الرواية، وخصوصًا النهاية، إلى هجوم كبير من النقاد والقراء، وبلغ الأمر حد إلقاء تهمة الانتحال على الكاتب، والقول إنه لا يمكن أن يكون قد ألف هذا العمل العظيم بمفرده. ألقي القبض على شولوخوف في مطلع عقد الثلاثينيات من القرن الماضي، ولكنه نجح في الهرب من السجن، والتقى بجوزيف ستالين وحظي بدعمه، فعاد للتأليف مرة أخرى.

كان العمل الأدبي التالي لشولوخوف هو رواية "أرضنا البكر Virgin Soil Upturned" المكونة من جزأين، والتي استغرقت كتابتها 28 عامًا (بين عام 1932 و1960). وقد ضاع المجلد الثاني من الرواية خلال الحرب العالمية الثانية، فأعاد شولوخوف كتابته لاحقًا. تتناول رواية "أرضنا البكر" ظاهر مثيرة للجدل خلال الحكم السوفييتي، وهي سياسة دمج أراضي الفلاحين معًا وتحويلها إلى مزارع جماعية. ومع أن شولوخوف كان مؤيدًا لسياسة ستالين في هذا المجال، فإنه أيضًا وصف بعض الجوانب السلبية التي تنطوي عليها تلك السياسة.

خلال الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية)، خدم شولوخوف في صفوف الجيش الأحمر، وعمل مراسلًا حربيًا، فشكل ذلك مصدر إلها له، فألف خلال تلك الفترة عددًا من الأعمال الأدبية، أهمها: "The Fate of a Man"، و"They Fought for Their Country".

أشهر أقوال ميخائيل شولوخوف

حياة ميخائيل شولوخوف الشخصية

تزوج ميخائيل شولوخوف من ماريا جروموسلافسكايا، وأنجبا خلال زواجها أربعة أطفال.

وفاة ميخائيل شولوخوف

توقف شولوخوف عن التأليف والكتابة في أواخر الستينيات من القرن الماضي. وعاش بعدها إلى عام 1984، حين توفي في بلدة فيشنسكايا نتيجة إصابته بسرطان الحلق.

حقائق سريعة عن ميخائيل شولوخوف

حاز جائزة نوبل للآداب عام 1965 عن روايته الدون الهادئ.
منحته السلطات ميدالية الانتصار على ألمانيا في الحرب الوطنية العظمى.
كان شولوخوف عضوًا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي.

أحدث الأخبار عن ميخائيل شولوخوف

ذكرى ميلاد: ميخائيل شولوخوف.. عبقرية الألم - العربي الجديد

  تستعيد هذه الزاوية شخصية ثقافية عربية أو عالمية بمناسبة ذكرى ميلادها في محاولة لإضاءة جوانب أخرى من شخصيتها أو من عوالمها الإبداعية. يصادف اليوم، 24 أيار/ مايو، يوم ...

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17