من هو نويل كاورد - Noel Coward؟

الاسم الكامل
نويل بيرس كاورد
الوظائف
كاتب أغاني ، كاتب مسرحي ، ممثل سينمائي ، ممثل مسرحي ، منتج
تاريخ الميلاد
1899 - 12-16 (العمر 73 عامًا)
تاريخ الوفاة
1973-03-26
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
بريطانيا, تدينغتون
البرج
القوس

نويل كاورد، كاتٌب مسرحي بريطاني، اشتُهر بأعماله الكوميدية أثناء الحرب العالمية الأولى. كما كتب كاورد الأغاني الخاصة بحرب تلك الآونة، وأنتج عددًا من الأفلام.

نبذة عن نويل كاورد

نويل كاورد أحد أبرز الفنانين والعاملين في المسرح في ثلاثينيات القرن العشرين، وهو من الذين أذهلوا الجمهور بذكائهم وحسّ الفكاهة لديهم لما يقارب الأربعة عقود.

كان كاورد نجمًا منذ ولادته، وقد تمكّن من كتابة المسرحيات في أيامٍ قليلة بسبب موهبته الضخمة الهائلة. يمكن لتحكمه في فن الكتابة المسرحية أن يتفوّق على أكثر الكتاب المسرحيين المؤهلين في عصره. وهو يُعرف باسم “السيد” بين أصدقائه وزملائه، وقد أتقن حقًا فنّ كتابة المسرحيات والأغاني.

حظى بشعبيةٍ كبيرةٍ في كلٍّ من بريطانيا والولايات المتحدة، وكان محبوبًا بشكلٍ خاص لذوقه في الأزياء. وعمليًا، يُنسب الفضل إليه في  إدخال الياقة العالية في الأزياء عام 1920! وعلى الرغم من تعقيداته، كان معروفًا بكرمه الكبير. كما أنّه أحد أوائل نجوم البوب ​​في بريطانيا، وتميّز بسلوكه “البارد” الذي انعكس في مسرحياته، التي كان معظمها كوميدية.

برز في السنوات التي تلت الحرب العالمية الثانية، حيث كان يسعد العالم في أسوأ الأوقات. ومع ذلك، فقد توارت أعماله ككاتبٍ مسرحي مع ظهور جيل “الشباب الغاضب”، الذي تغذيه مسرحيات كتاب المسرحيات الشباب والعدائيين، مثل جون أوزبورن. ولكن، كان ذلك مسألة وقتٍ ليس إلّا، قبل أن يعود إلى الأضواء مع مجموعةٍ جديدةٍ من المسرحيات المكتوبة من منظورٍ مختلف.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات نويل كاورد

وُلد نويل لآرثر سابين كاورد وفيوليت أغنيس كاورد، وهو طفلهما الثاني. وقد أرسلاه إلى جوقة مدرسة تشابل رويال الكنسية، حيث شارك  في الحفلات الموسيقية للهواة، وكان في سن السابعة.

في سن الثانية عشرة، ظهر لأول مرةٍ في التمثيل في عرض الأطفال "The Goldfish"، الذي أُقيم في لندن في كانون الثاني/ يناير 1911. وبعد ذلك بقليل، تابع عروضه في عددٍ من المسرحيات، واكتسب شهرةً بأنّه طفلٌ فنان.

في عام 1918، وخلال الحرب العالمية الأولى، تم تجنيده في الجيش البريطاني، لكنّه فُصل بعد تسعة أشهر، بسبب مشاكل صحية. ولتامين دخلٍ له، بدأ يبيع قصصًا قصيرةً للمجلات، وبدأ يكتب مسرحيات بالتعاون مع صديقه واين، وهو كاتبٌ مسرحي.

إنجازات نويل كاورد

ظهر في مسرحيته الخاصة "I'll Leave It to You"، في عام 1920، وكان عمره 20 عامًا، وقد تباينت الآراء حول هذه المسرحية. وبعد عددٍ قليلٍ من العروض، سافر إلى الولايات المتحدة في عام 1921، حيث قُدِّم إلى برودواي.

سافر إلى لندن بعد تجربةٍ تعليميةٍ جيدة في برودواي وعرَض "The Young Idea" في عام 1923، وفيها تذوّق النجاح لأول مرةٍ ككاتبٍ مسرحي. في العام التالي، حظي بشهرةٍ كبيرةٍ ونجاحٍ تجاري بفضل مسرحيته "The Vortex"

كانت مسرحية "Hay fever" عام 1924 واحدةً من أشهر أعماله المبكرة، وعُرضت  337 مرة في المسارح.

أنتج كاورد عام 1925 فيلم "Fallen Angels" ، وهو فيلمٌ كوميدي لاقى نجاحًا كبيرًا، وكذلك فيلم "Hay Fever" ، وهو فيلمٌ كوميدي آخر كتبه كاورد. بعد سلسلةٍ من المسرحيات الناجحة، شارك في الأعمال الحكومية أثناء اندلاع الحرب العالمية الثانية.

بناءً على نصيحة صديقه تشرشل الذي طلب منه "الذهاب و الغناء للجنود عندما يطلقون النار" خلال الحرب العالمية الثانية، قام  بالغناء والتمثيل للقوات عبر جولةٍ قام بها  في جميع أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا. في هذه الأثناء، كتب أيضًا بعض الأغاني الحربية والتي شملت "London Pride" و "Don't Let's Be Beastly to the Germans".

في عام 1941 ، كتب مسرحية "Blithe spirit " التي حقّقت نجاحًا كبيرًا، وفي العام ذاته، أنتج فيلمًا وطنيًا حمل عنوان In Which We Serve، وهو مستوحىً من الحرب، وبسببه نال احترامًا كبيرًا في عالم صناعة السينما.

خلال الحرب العالمية الثانية،حصل على العديد من الجوائز والأوسمة، بما في ذلك ترشيحٌ لجائزة الأوسكار. وقد حصل كاورد على جائزة الأوسكار الفخرية في عام 1943 عن فيلمه "In Which We Serve" وذلك لقاء إنجازه الرائع في الإنتاج.

كما فاز فيلمه "In Which We Serve" بجائزة "Silver Condo" عام 1944 كأفضل فيلم أجنبي.

بعد الحرب، كتب عددًا من المسرحيات كانت بالمجمل ناجحة، باستثناء "Pacific 1860" في عام 1946 و "Ace of Clubs" في عام 1949، والّلتان فشلتا فشلًا ذريعًا. ومع ذلك، فقد نال أداءه في مسرحية "The Apple Cart" لجورج برنارد شو بدور الملك ماغنوس الكثير من الثناء، وساعده في الحفاظ على صورته.

في عام 1955، بثّ تسجيلًا حيًّا لألبوم "Noel Coward at Las Vegas". أكسبه نجاح الألبوم عقدًا مع قناة سي بي إس التلفزيونية الشهيرة، حيث كان عليه كتابة 90 دقيقة من العروض التلفزيونية الخاصة حتى عام 1956.

استمر في كتابة مسرحيات مثل "Sail Away" في عام 1961 التي نالت مراجعاتٍ إيجابية و "Suite in Three Keys" في عام 1966، والتي كانت آخر مسرحياته الناجحة.

لكاورد ظهورٌ في عددٍ من الأفلام البريطانية الناجحة، ومنها Boom! عام 1968 و The Italian Job عام 1969، كما رفض عددًا من عروض التمثيل.

مُنح لقب فارس في عام 1969، كما أصبح زميلًا في "الجمعية الملكية للآداب".

أشهر أقوال نويل كاورد

حياة نويل كاورد الشخصية

كاورد مثلي الجنس، ولم يتحدث أبدًا عن توجهه الجنسي علانية. ومع ذلك، أعطى سكرتيرته كول ليسلي، الإذن بالكتابة عنه في سيرته الذاتية بعد وفاته.

كان مرتبطًا مع الممثل والمغني الإنجليزي المولود في جنوب أفريقيا غراهام بين، وبقيا على علاقةٍ طويلة الأمد استمرت حتى وفاة نويل.

وفاة نويل كاورد

توفي الكاتب المسرحي بسبب قصورٍ في القلب عن عمر يناهز 74 عامًا.

حقائق سريعة عن نويل كاورد

  • كان هذا الكاتب المسرحي الشهير عراب دانييل ماسي، الممثل الإنجليزي الشهير.
  • تتناول الكثير من مسرحياته الصراع بين رجال الطبقات العليا ونساء الطبقات الدنيا.
  • تعتبر المسرحيات الثلاث "Private Life" و "Design for Life" و and "Blyth Spirit" من أفضل الأعمال الكوميدية في اللغة الإنجليزية.
  • العديد من مسرحياته عبارةٌ عن عروضٍ جنسية، أو كوميدية تتمحور حول الحب.
  • في عام 2006 ، تم تغيير اسم المسرح الذي كان يعرف في السابق باسم : The New Theater في شارع ألبيريت مارتن إلى اسم نويل كاورد.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/04