من هو أورسون ويليس - Orson Welles؟

الاسم الكامل
أورسون ويليس
الوظائف
كاتب سيناريو ، مخرج ، ممثل ، منتج
تاريخ الميلاد
1915 - 05-06 (العمر 70 عامًا)
تاريخ الوفاة
1985-10-10
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ويسكونسن
البرج
الثور

أورسون ويليس هو ممثل وكاتبٌ ومخرجٌ مسرحيٌّ وسينمائيٌّ أمريكي.

نبذة عن أورسون ويليس

وُلد أورسون ويليس في 6 أيار/ مايو عام 1915 في كينوشا في الولايات المتحدة الأمريكية. انتقل مع عائلته إلى شيكاغو، وبعد انفصال والديه عاش مع والدته حتى وفاتها ثم عاش مع والده حتى وفاته أيضًا.

سافر إلى إيرلندا حيث بدأ مسيرته الفنية في التمثيل المسرحي قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة ويعمل في فرقة نيويورك المسرحية، ويبدأ بتقديم عروضٍ في برودواي.

دخل بعدها أورسون عالم السينما وهوليود، وكان ممثلًا وكاتبًا ومخرجًا، وقضى مسيرته الفنية متنقلًا بين أوروبا وأمريكا.

تزوج ويليس عدة مرات وأنجب طفلتين. توفي في 10 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1985 بعد مسيرةٍ حافلةٍ بالجوائز والإنجازات.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أورسون ويليس

وُلد أورسون ويليس في 6 أيار/ مايو عام 1915 في كينوشا- ويسكونسن في الولايات المتحدة الأمريكية. والده ريتشارد ويليس جنى المال بعد اختراعه أضواء الكاربيد للدراجات الهوائية، فيما كانت والدته بياتريس إيف ويليس عازفة بيانو.

طفولة ويليس كانت قاسيةً نوعًا ما، فرغم أنّ العائلة امتلكت المال في البداية، إلّا أنّ عمل والده بدأ بالتراجع بعد ولادته واضطرت العائلة للانتقال إلى شيكاغو عام 1919، قبل أن ينفصل والداه ويعيش مع والدته التي دعمت الأسرة من خلال عزف البيانو.

بعد وفاة والدته عام 1924، عاش أورسون مع والده المدمن على الكحول ودرس في مدرسة تود سيميناري للصبية، حيث بدأت مواهبه الفنية بالظهور. في عام 1927 أصبح أورسون عضوًا في فرقة تود تراوبرز وبدأ بتقديم المسرحيات الكلاسيكية والمعاصرة، وأصبح مخرجًا لهذه الإنتاجات فقدم 30 مسرحية خلال 3 سنوات.

في عام 1930 توفي والد أورسون.

إنجازات أورسون ويليس

رغم حصول أورسون ويليس على منحةٍ من جامعة هارفارد، لكنّه قرّر عدم الالتحاق بالجامعة، وسافر إلى دبلن ليقدم نفسه في مسرحي Gate Theatre و Abbey Theatre، حيث أبهر المدير بشغفه المسرحي، فقضى هناك سنةً شارك خلالها في مسرحياتٍ عدة إخراجًا وتمثيلًا بالإضافة إلى كتابته عمودًا في إحدى الصحف.

سافر أورسون بعدها للعمل في لندن، لكنّه لم يتمكن من الحصول على الترخيص اللازم فغادر إلى المغرب ثم إسبانيا قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1933. في نيويورك التقى مع كاثرين كورنيل التي عينته في مسرحها وساهم معها في جولاتٍ في البلاد قدّم خلالها مسرحيات منها: Romeo and Juliet و The Barretts of Wimpole Street. أداؤه المبهر جعل المنتج جون هاوسمان يقدم له فرصةً لأداء الدور الرئيسي في مسرحية Panic.

في نفس الفترة بدأ ويليس العمل في راديو مانهاتن، حيث كان يمثل وينتج ويكتب الأعمال المسرحية المقدمة عبر الراديو. وفي عام 1937 أسّس مسرح ميركوري، وبدأ بإنتاج المسرحيات من خلاله وأشهرها كانت مسرحية The War of The World والتي أكسبته شهرةً وجعلت عروض الأفلام تنهال عليه من هوليوود. وبعد تردد وقّع عقدًا مع شركة RKOV عام 1939، وقدّم أول أفلامه وهو Citizen Kane عام 1941، والذي تلقى تسع ترشيحاتٍ لجوائز الأوسكار.

فيلمه الثاني كان بعنوان The Magnificent Ambersons والذي قام بكتابته وإخراجه والمشاركة بتمثيله، وإلى جانبه أنتج برنامجًا إذاعيًا لشبكة CBS بعنوان The Orson Welles Show، قبل أن يسافر إلى ريو دي جانيرو لينتج فيلمًا وثائقيًا بعنوان  It’s All True. وبعد عودته وجد الشركة المتعاقد معها قد قامت بتعديلاتٍ على فيلمه وهو ما عارضه، وبعد أن تباطأت RKOV بتقديم الدعم لفيلمه الوثائقي انفصل عنها، فأعلنت الشركة بأن أورسون ويليس لم يكن متعاونًا معها وكان لا يتقيد بميزانية الأفلام، وهو ما جعل باقي الشركات تبتعد عن التعاقد معه.

عاد أورسون لإنتاج البرامج الإذاعية، وأول فيلمٍ قام بإخراجه كان عام 1946 بعنوان The Stranger. رغم نجاح الفيلم من ناحية العائدات، إلّا أنّه لم يتلقَّ المزيد من العروض للإخراج، فعاد إلى نيويورك ليخرج مسرحيةً لبرودواي بعنوان Around the World مستوحاةٌ من Around the World in Eighty Days لجول فيرن، ولكنّه لم يملك المال الكافي لبدء العرض، فاضطُّر لإخراج فيلمٍ بالمجان ليوفر الدعم لمسرحيته.

غادر بعدها ويليس إلى أوروبا وعمل بالتمثيل ليجمع المال من أجل إنتاج أفلامه، وقدّم في تلك الفترة أفلام Black Rose عام 1950 و Mr. Arkadin عام 1955، بالإضافة إلى برنامجين لشبكة بي بي سي هما Orson Welles Sketch Book وAround the World with Orson Welles.

عاد ويليس إلى هوليوود ليشارك في فيلم الجريمةMan in the Shadow عام 1957، ثم كتب وأخرج ومثّل فيلم الجريمة الآخر  Touch of Evil عام 1958، قبل أن يشارك في الفيلم البريطاني Ferry to Hong Kong عام 1959.

عام 1962 كتب ويليس وأخرج ومثّل في فيلم The Trial والذي يعتبره أفضل أفلامه التي قدمها، وتبعها بفيلم Chimes in Midnight عام 1966.

قدّم أورسون ويليس بعدها مجموعةً كبيرةً من الأفلام. وفي عام 1975 وبعد عودته إلى هوليوود للمرة الأخيرة، انهالت عليه العروض وكان آخر فيلم ظهر فيه هو Someone to Love، فيما آخر عملٍ تلفزيوني له كان Moonlighting.

أشهر أقوال أورسون ويليس

حياة أورسون ويليس الشخصية

تزوج أورسون ويليس من الممثلة فيرجينيا نيكولسون في عام 1934 وأنجبا طفلة، لكن زواجهما انتهى بعد أن اكتشفت زوجته أنّه على علاقةٍ مع دولوريس ديل ريو.

تزوج مرةً ثانية عام 1943 من ريتا هايورث وأنجب منها طفلة أيضًا، واستمر زواجهما لأربع سنوات.

عام 1955 تزوج ويليس من الممثلة الإيطالية باولا موري، واستمرا بزواجهما حتى وفاته.

وفاة أورسون ويليس

توفي أورسون ويليس في 10 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1985 جرّاء نوبةٍ قلبية، وفي الليلة التي قبلها سجّل آخر مقابلةٍ تلفزيونيةٍ له.

حقائق سريعة عن أورسون ويليس

  • يعتبر النقاد بأن فيلم Citizen Kane هو أهم أفلام أورسون ويليس، وقد نال جائزة أفضل صورة من قبل نقاد نيويورك عام 1941، واعتُبر أفضل فيلم في العام.
  • حصل على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان عام 1952 عن فيلم "Othello".
  • تلقى أورسون جائزة الإنجاز عن مسيرته الكبيرة من قبل اللجنة الوطنية للنقاد في عام 1985.
  • نال فيلم Chimes at Midnight عام 1966 عدة جوائز منها جائزة الكتاب الإسبان عن أفضل فيلم، والجائزة التقنية الكبرى.

فيديوهات ووثائقيات عن أورسون ويليس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/08/04