من هو أوتو شتيرن. - Otto Stern؟

الاسم الكامل
أوتو شتيرن.
الوظائف
عالم ، فيزيائي
تاريخ الميلاد
1888 - 02-17 (العمر 81 عامًا)
تاريخ الوفاة
1969-08-17
الجنسية
ألمانية،أمريكية
مكان الولادة
بولندا, زوري
درس في
جامعة تشارلز في براغ
البرج
الدلو

أوتو شتيرن، هو فيزيائيٌ وعالمٌ ألماني، درس الكيمياء الفيزيائية. له تجربة غايةٌ في الاهمية في ميكانيكا الكم، حيث درس انحراف الجسيمات الأولية لدى مرورها في مجال مغناطيسي. نال جائزة نوبل في الفيزياء عام 1943.

نبذة عن أوتو شتيرن.

أوتوو شتيرن، فيزيائيٌ ألماني المولد، عُرف في أمريكا. وحصل على جائزة نوبل عام 1943 .
ولد أوتو شتيرن في عائلةٍ يهوديةٍ غنيةٍ في نهاية القرن التاسع عشر، في مملكة بروسيا التابعة للحكم الامبراطوري الألماني. وبسبب ثراء عائلته، لم يكن مجبرًا على البحث عن عمل بعد إنهاء دراسته. بدلاً من ذلك، عمل كمحاضرٍ خارجي في جامعاتٍ مختارة لوقت طويل، قبل أن يحظى بالعمل الأكاديمي الأول له في بدايات عام 1920.
في البداية ركز شتيرن على دراسة القضايا النظرية، لكن انتقل إلى عالم التجارب الفيزيائية بعد اطلاعه على تجارب عديدة للعالمين جيمس فرانك وماكس فولمر. وخلال فترةٍ قصيرة، طور شتيرن النظرية الجزيئية الشعاعية، واكتشف الدوران الكمومي مع والتر غيرلاش.
هذه الإنجازات لم تكن سببًا في شهرته فحسب، بل كانت فرصة للدخول في المزيد من الأبحاث، وكان أهمها قياس الزخم المغناطيسي الذري، وتمثيل طبيعة الأمواج الذرية والجزيئية، واكتشاف العزم المغناطيسي للبروتون. هذه الأبحاث تمثل جزءً صغيرًا من أعماله الهامة.
هاجر شتيرن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وسعى للحصول على الجنسية الأمريكية خلال فترة النفوذ النازي لهتلر في ألمانيا. وبعد عمله حوالي 12 عامًا في جامعة كارنيجي ميلون، تقاعد واستقر في كاليفورنيا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أوتو شتيرن.

وُلد أوتو شتيرن في 17 شباط/فبراير عام 1888، في عائلةٍ يهوديةٍ غنية في مدينة زوري في بولندا، وعند ولادته كانت هذه المدينة تابعةً لمملكة بروسيا القابعة الألمانية.
والده أوسكار شتيرن،كان تاجر حبوبٍ كبير، وامتلك أيضًا العديد من مطاحن الدقيق. انتقلت عائلته المكونة من الأبوين وخمسة أطفال كان أوتو أكبرهم عام 1892 إلى مدينة فروتسواف في بولندا، حيث قُبل أوتو في مدرسة جوهانس ألجيمنازيوم.
في ألجيمنازيوم تم التركيز على دراسة الكلاسيكيات أكثر من الرياضيات والعلوم، واستكمل أوتو تعليمه عبر الاطلاع الخارجي الخاص به.
بعد إنهائه المدرسة التحق بالعديد من الجامعات التي تُعد من أهم الجامعات حاليُا وأخيراً التحق بجامعة بريسلو عام 1906، ليدرس الكيمياء الفيزيائية .
أكمل أوتو دراسته عام 1912، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة بريسلو. وفي نفس العام التحق بجامعة تشارلز في براغ، حيث درس تحت إشراف ألبرت أينشتاين، وعندما انتقل ألبرت أينشتاين إلى زيوريخ، تبعه أوتو، وخلال السنة الأولى من ذلك، عمل كمحاضرٍ مساعدٍ في الكيمياء الفيزيائية .
وفي عام 1914 عمل أيضًا كمحاضرٍ مساعدٍ في الفيزياء النظرية في جامعة فرانكفورت. وفي عام 1915 وصل إلى درجة التمكين، التي تمثل المؤهل العلمي الأعلى الذي يمكن الحصول عليه من الجامعة.
بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، التحق أوتو بالجيش الألماني. حيث تم تعيينه في مركز أبحاثٍ عسكريةٍ في مختبر تابع لجامعة برلين وهناك تعرف إلى جيمس فرانك وماكس فولمر، الذين كانا من أشهر العاملين في مجال الأبحاث هناك.
حتى ذلك الوقت كان أوتو مهتمًا بالدراسات النظرية المتعلقة بالديناميكيا الحرارية والنظرية الكمومية، ولكن بعد معرفته مع هذين العالمين أبدى اهتمامًا كبيرًا في مجال التجارب الفيزيائية.

إنجازات أوتو شتيرن.

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى في عام 1914 عاد أوتو شتيرن إلى جامعة فرانكفورت وبقي فيها حتى عام 1921. حيث اقتصر عمله على المواضيع النظرية، كما نشر بحثًا عن الطاقة السطحية للمواد الصلبة. لاحقاً وجد أنه لابد من تطوير الأدلة التجريبية على الدراسات.
وصل شتيرن إلى وظيفته الأكاديمية الأولى عام 1921، حيث انضم إلى جامعة روستوك. وتوصل أوتو شتيرن بالاشتراك مع والتر غيرليش بعد دراسةٍ طويلةٍ إلى اكتشافٍ تاريخي حول تجربة الجزيئات الشعاعية التي عرفت باسم "Stern – Gerlach" حيث أكدت النظرية الدوران الكمومي التي قالت:"أنه في مجالٍ مغناطيسي، تستطيع الذرات أن تدور بمحاذاة نفسها في اتجاهاتٍ قليلة فقط ".
بعدها في عام 1923، انضم شتيرن إلى جامعة هامبورغ كبروفيسور في الكيمياء الفيزيائية ومديرٍ لمختبر. وقد أنشأ مجموعة أبحاثٍ متميزةٍ كانت رائدة في إنجاز العديد من التجارب. وبفضل أوتو حققت جامعة هامبورغ شهرةٍ كبيرة في مجال الأبحاث الذرية والجزيئية والنووية .
خلال هذه الفترة، توصل أوتو إلى العديد من التجارب حول الطبيعة الكمومية للمادة. هذه التجارب أكدت العديد من الظواهر مثل طبيعة الأمواج الذرية للهيليوم والهيدروجين من خلال الانحراف الشعاعي لهذه الذرات، وكذلك العزوم المغناطيسية غير المنتظمة للبروتونات والديوترونات.
عندما وصل هتلر إلى ذروة قوته في ألمانيا في تموز عام 1933، غير شتيرن مكان إقامته، ليصبح بعدها شخصيةً مشهورةً عالميًا.
في عام 1930، مُنح شتيرن جائزة LL.D من جامعة بيركلي، كاليفورنيا. بعدها قرر الذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية. لينضم عام 1933 إلى جامعة كارنيجي ميلون في بيسبورغ، في ولاية بنسلفانيا كبروفيسور في الفيزياء. وقد استمر في هذا العمل حتى تقاعده عام 1945 محققًا الكثير من الإنجازات في مجال التجارب الفيزيائية.
بعد التقاعد انتقل شتيرن إلى كاليفورنيا وانضم إلى جامعة بيركلي في كاليفورنيا، حيث تم تنصيبه كبروفيسور فخري، وفي العام نفسه، اختِير ليصبح عضوًا في الأكاديمية الوطنية للعلوم. وقد أمضى بقية حياته بعدها في مدينة بيركلي.

حياة أوتو شتيرن. الشخصية

لم يتزوج أوتو شتيرن في سن الشباب، بل كان مولعًا بالحياة الصحية، واهتم بالرقص وكان لاعب تنس جيد ولديه العديد من الأصدقاء.
حصل أوتو غلى الحنسية الأمريكية في 3 آذار/مارس عام 1939. وأمضى بقية حياته في كاليفورنيا حيث عاش حياةً انعزاليةً، لكنه بقي متابعًا للتطورات في الأبحاث الفيزيائية وكان يذهب إلى السينما بشكل دوري.

وفاة أوتو شتيرن.

توفي أوتو شتيرن في 17 آب/ أغسطس عام 1969 عن عمر ناهز 81 عامًا، في مدينة بركلي في كاليفورنيا. بعد تعرضه لأزمةٍ قلبية أثناء مشاهدة أحد الأفلام، وتوفي بعدها فورًا.

حقائق سريعة عن أوتو شتيرن.

حصل أوتو شتيرن على جائزة نوبل للفيزياء في عام 1943 عن نظريته في الدوران الكمومي. بالرغم من أن النظرية وضعها معه العالم الألماني والتر غيرليتش، لكن حصول أوتو على الجائزة لوحده كان بسبب بقاء والتر في ألمانيا خلال الحكم النازي فيها.كان أوتو عضوًا في الجمعية الأمريكية للتقدم العلمي، وعضوًا في الجمعية الفلسفية الأمريكية، وفي الجمعية الوطنية للعلوم، وأيضًا في الأكاديمية الملكية الدنماركية للعلوم.حركة التعطيل بين الجزيئات الفيزيائية أصبحت معروفة باسم علاقة Otto –Volmar بعد الصداقة الطويلة التي ربطت شتيرن وفولمر، العالمان الذان عملا مطولًا معًا خلال الحرب العالمية الأولى.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/03/06