من هو بول سايمون - Paul Simon؟

الاسم الكامل
بول فريدريك سايمون
الوظائف
كاتب أغاني ، مغني
تاريخ الميلاد
1941 - 10-13 (العمر 77 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيوجيرسي
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بول سايمون مغني معروف، وواحدٌ من أكثر كتاب الأغاني نجاحًا واحترامًا في عصر الروك.

نبذة عن بول سايمون

زادتْ شهرةُ سايمون في منتصفِ الستينيات؛ بسببِ أغانيه الحساسة والشاعرية. اشتُهر بأعماله التي أُنتجت بعد تعاونه مع آرت غارفانكل، إذ وحّد الثنائي قواهما، وحقّقا شهرةً كبيرةً في عامِ 1964.

شملتْ أعمالهما المشتركة: “The Sound of Silence”، و”Mrs. Robinson”، و”Bridge Over Troubled Water”. بعد انفصالهما بدأَ سايمون مهنةً منفردةً ناجحةً، ولعبَ دورَ البطولةِ في فيلمٍ من كتابته بعنوان “One-Trick Pony”.

خلالَ مسيرته الناجحة فازَ بالعديدِ من الجوائزِ بما في ذلك ست عشرة جائزةَ غرامي. عملُ سايمون الجاد، ومسيرته الغنية بالنضالات والتنافس ألهمتْ موسيقيي الروك الصاعدين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بول سايمون

وُلد بول سايمون في نيويورك، نيو جيرسي، الولايات المتحدة الأمريكية في 13 تشرين أول/أكتوبر 1941. كان والده لويس سايمون معلمًا، ودرّست والدته بيل سايمون اللغة الإنجليزية في مدرسةٍ ابتدائية. انتقلوا إلى فلاشينغ، كوينز في نيويورك عندما كان عمره بضعة أشهر.

عندما كان سايمون في الحادية عشرة من عمره، التقى بـ آرت غارفانكل، وسرعان ما أصبحا صديقين واكتشف فيما بعد أن الموسيقى شغفٌ مشتركٌ بينهما. شكل كلاهما ثنائيًّا متناغمًا، وتأثرا بالثنائي المفضل لديهما، الأخوان إفرلي. كان أول ظهورٍ لهما في برنامج المواهب المدرسية للمبتدئين.

كان كلاهما مسجلين في ثانوية فورست هيلز وقضيا وقتهما معًا في تأليف الموسيقى. وفي عام 1955، كتب الثنائي أغنيةً بعنوان "The Girl for Me"، التي أصبحت أول أغنيةٍ لهما محميةً بحقوق الطبع والنشر.

تخرج سايمون عام 1963 بتخصصٍ في الأدب الإنجليزي، وانضم لاحقًا إلى كلية بروكلين للحقوق، لكنّه تركها بعد فترةٍ من الوقت، ثم بدأ مرةً أخرى التركيز على شغفه في الموسيقى.

إنجازات بول سايمون

انطلقت مسيرة سايمون المهنية في الموسيقى في سن الحادية عشرة عندما كان يعمل جنبًا إلى جنب مع غارفانكل لإنتاج "Alice in Wonderland"، وبدآ منذ ذلك الحين في أداء دور ثنائي روك تحت اسم "توم وجيري".

أنتجا العديد من الأغاني مثل أغنية "Our Song" و "That My Story". في عام 1964، أُعجب المدير التنفيذي لشركة كولومبيا ريكوردز كلايف ديفيس بهما، ووقّع معهما عقدًا لإنتاج ألبوم على الفور.
سجلت شركة كولومبيا للثنائي باسميهما الحقيقيان وأصدرت أول ألبومٍ لهما بعنوان "Wednesday Morning, 3 A.M". وللأسف، لم يكن أداء الألبوم جيدًا ضمن القوائم الموسيقية.

زُعزِعَ سايمون بسبب فشل أول ألبومٍ له، وقرر السفر إلى أوروبا. تعاون هناك مع بروس وودلي، عضو فرقة الروك الأسترالية، "the Seekers". قاما معًا بتأليف عددٍ قليلٍ من الأغاني مثل "Red Rubber Ball" و "I Wish You Could Be Here" و "Cloudy".

بعد عودته إلى الولايات المتحدةمريكية، قام المنتج توم ويلسون بإعادة صياغة ألبومه الأول وأصدره تحت عنوان "The Sound of Silence". حقق الألبوم نجاحًا كبيرًا. صدر المجلد الثاني باسم "The Sounds of Silence" ، حيث عمل سايمون مرةً أخرى مع غارفانكل.

أصدر الثنائي عددًا كبيرًا من الأغاني التي حققت مراتب عالية على القوائم الموسيقية. في الوقت نفسه، ساهما في صناعة الموسيقى التصويرية لفيلم مايك نيكولز الأيقوني "The Graduate"، والذي حقق نجاحًا كبيرًا.

ومع العديد من النجاحات المتتالية، وُصف سايمون و غارفانكل كثنائي من أكثر الثنائيات شعبيةً وتأثيرًا في تلك الحقبة. لكن مع تقدم نجاحاتهما، بدأت شراكتهما تضعف.

أصدر سايمون وغارفانكل لمعجبيهما آخر ألبومٍ لهما بعنوان "Bridge Over Troubled Water" عام 1970. وبأسلوبهما المبتكر في التأليف، بلغ الألبوم ذروته على القوائم الموسيقية. وانفصل الثنائي سايمون وغارفانكل عن بعضما البعض، وانتقلا إلى بناء مستقبلهما المهني في مجالاتٍ مختلفة. تمسك سايمون بمهنته الموسيقية وبدأ يعمل على صنع أبعادٍ جديدةٍ لموسيقى الروك.

في عام 1972، سجل سايمون ألبومًا منفردًا وضم الألبوم أغانٍ مثل "Mother and Child Reunion" و "Me and Julio Down by the Schoolyard". وضع لمسته الخاصة على ألبومه الجديد وطُبعت الأغاني بأسلوبه الخاص، وتلقى آراء رائعة من النقاد الذين شككوا بقدراته في البداية.

في عام 1981 تعاون مع غارفانكل مرةً أخرى لأداء حفلٍ موسيقي مجاني في سنترال بارك في نيويورك. صدر ألبوم الحفل في عام 1982 وكان ناجحًا جدًا حتى أنّهما قرّرا تسجيل ألبومٍ آخر معًا. افترق الثنائي مرةً أخرى بسبب مشاكلهما القديمة، وأدى ذلك إلى سنواتٍ عديدةٍ من القطيعة.

اعتُبر الألبوم "Hearts and Bones" علامةً على لمّ الشمل للثنائي، ولكن في النهاية أصبح ألبوم سايمون المنفرد. على الرغم من وجود بعض الأغاني المميزة، تخبّط الألبوم تجارياً ولم يحقق النجاح المرجو.
أعاد ألبومه Grammy مهنة سايمون إلى الحياة، وحققت أغاني الألبوم نجاحاتٍ ساحقة.

أصبح ضيفًا معتادًا في برنامج "Saturday Night Live". وقد ظهر فيه حتى الآن حوالي 15 مرة.

أشهر أقوال بول سايمون

حياة بول سايمون الشخصية

عرف سايمون العديد من العلاقات الفاشلة وتزوج ثلاث مرات. كان على علاقةٍ مع ملهمته الحقيقية الأولى وتزوجا، كاثي كاثلين ماري، التي التقى بها خلال سفره في أوروبا. جلب نجاح سيمون المتنامي انعدام الأمن بين الزوجين وقررا الطلاق.

أما في الوقت الحاضر فهو متزوجٌ من المغنية إدي بريكيت. تزوجا في 30 أيار/مايو 1992 ورزقا بثلاثة أطفال: أدريان، لولو وغابرييل.

حقائق سريعة عن بول سايمون

حصل الثنائي على العديد من جوائز غرامي.
تزوج من الممثلة الشهيرة كيري فيشر، لكن زواجهما لم يدم طويلًا.
منذ طفولته، كان سايمون شغوفًا بالبيسبول والجاز والموسيقى الشعبية، ولعب والداه دورًا رئيسيًا في تنمية شغفه الموسيقي، وكان لوالدته تأثيرًا روحيًّا عليه، حيث ربّته وفقًا للعادات والتراث اليهودي.

فيديوهات ووثائقيات عن بول سايمون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/25