من هو بيتر ثيل - Peter Thiel؟

الاسم الكامل
بيتر أندرياس ثيل
الوظائف
رئيس تنفيذي ، رجل أعمال
تاريخ الميلاد
1967 - 10-11 (العمر 51 عامًا)
الجنسية
ألمانية،أمريكية،نيوزيلندية
مكان الولادة
ألمانيا, فرانكفورت
درس في
جامعة ستانفورد
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

بيتر ثيل هو رجل أعمال أمريكي، وصاحب مشاريع رأسمالية كبيرة. احتل المرتبة الرابعة في قائمة فوربس للأثرياء بثروة بلغت 2.2 مليار دولار عام 2014.

نبذة عن بيتر ثيل

بيتر ثيل هو رجل أعمال مؤسس للعديد من الشركات ومساهم في عدد كبير منها، فهو مؤسس كلاريوم كابيتال وبالانتير للتكنولوجيا وباي بال. وهو المستثمر الخارجي الأول لفيس بوك وامتلك 10.2% منها لقاء 500000 دولار عام 2004 .وأسس مشاريع فالار عام 2010 ويعمل كمديرًا لها.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بيتر ثيل

وُلد بيتر أندرياس ثيل في 11 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1967، في فرانكفورت، ألمانيا الغربية. والدته هي سوزان ثيل ووالده هو كلاوس فريدريك ثيل. هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكان عمره عام واحد.

وقد عاشت العائلة في كليفلاند، حيث عمل والده كمهندس كيميائي للعديد من شركات المناجم، الأمر الذي نتج عنه تنقل مستمر للعائلة.

وقبل أن تستقر العائلة في مدينة فوستر في كاليفورنيا عام 1977، عاش ثيل وشقيقه الأصغر باتريك ميشيل ثيل في جنوب إفريقيا وجنوب غرب أفريقيا.

كان ثيل في طفولته قارئًا نهمًا لكتب الخيال العلمي وأحد كبار المعجبين بكاتب الخيال العلمي إسحق عظيموف.

إنجازات بيتر ثيل

أثناء دراسته كان ثيل بارعًا في الرياضيات، وحل في المرتبة الأولى في المسابقة التي تجريها ولاية كاليفورنيا للرياضيات، وكان حينها في المدرسة لإعدادية في سان ماتيو. وحين التحق بالمدرسة الثانوية في سان ماتيو، قرأ لآين راند وأُعجب بالمثالية وبمعاداة الرئيس رونالد ريغان للشيوعية، وفي حفل تخرج مدرسته، كان هو مقدم الحفل.

بعد إتمامه الدراسة الثانوية، درس في جامعة ستانفورد. في تلك الفترة، كان الجدل حول سياسات الهوية والتصحيح السياسي متصاعدًا، واستبدل حينها برنامج تعليمي غربي كان يبالغ في تمجيد مآثر الأوربيين الغربيين بمنهاج في الثقافة والمثالية والقيم، فشجع ذلك على تعدد الثقافات.

وقد نتج جدال عن ذلك دفع ثيل إلى تأسيس صحيفة The Stanford Review وقد قدمت وجهات النظر المحافظة والمتحررة، كان ذلك عام 1987، وعمل ثيل كرئيس للتحرير إلى أن نال الدكتوراه في القانون عام 1992.

بعد تخرجه تقدم للعمل في المحكمة العامة إلا أن طلبه رُفض. فعمل مساعدًا للقاضي جيمس لاري إيدمنوسون في محكمة الولايات المتحدة في الدائرة الحادية عشر، ولكنه غادر إلى نيويورك ليعمل محام للأوراق المالية في شركة سوليفان وكرومويل، لكنه ترك هذا العمل لافتقاره إلى الأهداف السامية. بعدها عمل كتاجر عملات وتركه للسبب ذاته بعد ذلك ليعود إلى كاليفورنيا عام 1996 .

عاد إلى منطقة باي في كاليفورنيا، ولاحظ حينها التقدم الحاصل في عالم الانترنت والحواسيب الشخصية، فأسس مشروعًا بتمويل قدره مليون دولار. وقد شهد تراجعًا بعد استثمار فاشل لصديقه لوك نوزيك في مشروع عبر الانترنت. ولكن أقداره تغيرت بعد أن قدمه صديق لوك ماكس ليفتشين إلى شركة الأعمال المرتبطة بالتشفير، والتي أصبحت بعد ذلك مشروعه الأول الذي سمي confinity عام 1998.

أطلقت شركة كونفينيتي باي بال عام 1999، حيث لاحظ ثيل الصعوبة الحاصلة في علية تبادل الأموال عبر الإنترنت، فأسس باي بال، الموقع التجاري الذي يسمح بتحويل الأموال إلى أشخاص وحسابات مصرفية عبر الانترنت، وقد أسسها بيتر ثيل مع كل من ماكس ليفينشن وإيلون ماسك ولوك نوزيك.

وأُطلقت باي بال للعامة في 15 شباط/ فبراير عام 2002 ، وبيعت لإيباي مقابل 1.5 مليار دولار في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام نفسه. كانت قيمة أسهم ثيل البالغة 3.7 % حين الاستحواذ مساوية ل55 مليون دولار.

أنشأ ثيل كلاريوم كابيتال وهو صندوق تحوط كلي عالمي، يركز على الأموال الاتجاهية وأسعار الفائدة والعملات والأسهم، بعد أن خصص لها مبلغ 10 مليون دولار من مبيعات باي بال إلى إيباي.

شهدت الشركة نجاحات وانتكاسات متعددة، وقدرت عائداتها عام 2007 بقيمة 7 مليار دولار، لكنها انخفضت مع انهيار الأسواق المالية عام 2009 وبحلول عام 2011 انسحب العديد من المستثمرين بعد فقدان الانتعاش الاقتصادي، مما تسبب في تقييم أصول كلاريوم بـ 350 مليون دولار، أكثر من نصفها هو أموال ثيل الخاصة.

في أيار/ مايو عام 2003، أسس ثيل بالانتير، وهي شركة تحليل بيانات لمكافحة عمليات الاحتيال والارهاب. فهي تستخرج البيانات إلى وكالات الاستخبارات الحكومية لتتبعها.

في البداية كان الداعم الوحيد للشركة هو كيو تيل، ذراع رأس المال الاستثماري لوكالة الاستخبارات المركزية. ولكن الشركة نمت باطراد وفي عام 2015، بلغت قيمتها 20 مليار دولار، وثيل هو أكبر مالك للأسهم فيها.

استثمر ثيل عام 2004 مبلغ 500.000 دولار في فيس بوك، وأصبح جزءًا من مجلس إدارتها. وكان له الفضل في إنقاذ الشركة من الافلاس بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008.

في عام 2012، أصبح لثيل 16.8 مليون سهم في فيس بوك باعها ب 638 مليون دولار. ومع ذلك ما زال يملك 5 ملايين سهم تقدر قيمتها ب600 مليون دولار، وهو لا يزال من أعضاء مجلس إدارتها.

وله العديد من الشركات الأخرى منها فالار فينتشر وميثريل كابيتال وy كومبيناتور.

أشهر أقوال بيتر ثيل

حياة بيتر ثيل الشخصية

ثيل مثلي التوجه الجنسي ومتزوج من مات دانزيسن، منذ 17 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2017، في فيينا، النمسا.

حقائق سريعة عن بيتر ثيل

  • يحمل ثلاث جنسيات، الألمانية والأمريكية والنيوزلندية.
  • كان ليبراليًا حتى عام 2016 وبعدها أصبح جمهوريًا حتى أنه دعم المرشح الجمهوري دونالد ترامب في سباقه نحو البيت الأبيض.
  • كانت مدرسته الابتدائية في جنوب إفريقيا تلتزم نظامًا صارمًا، فكان زيهم موحدًا وكانت تستخدم العقاب البدني كضرب الطلاب بالعصي على أيديهم إن أخطأوا. غرست هذه التجربة في نفس ثيل كرها للتوحد والنظام الصارم وانعكست عبر دعم ثيل للفردية والليبرالية.
  • عرف عنه استثماره في مشاريع غريبة، فقد استثمر مبلغًا لا بأس فيه في رسوم ثلاثية الأبعاد للحوم. كما شجع طلبة على الخروج من جامعاتهم وبدء أعمال خاصة بهم.
  • حل في مرتبة متقدمة في بطولة الولايات المتحدة للشطرنج لمن هم دون سن 21 .

فيديوهات ووثائقيات عن بيتر ثيل

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07