من هو سيمون راتل - Simon Rattle


  • الاسم الكامل

    سيمون دينيس راتل

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Simon Denis Rattle

  • الوظائف

    قائد أوركسترا

  • تاريخ الميلاد

    19 يناير 1955

  • الجنسية

    بريطانية

  • مكان الولادة

    بريطانيا , ليفربول

  • البرج

    الجدي

ما لا تعرفه عن سيمون راتل

قائد فرقةٍ موسيقيةٍ بريطاني الأصل، معروفٌ بأدائه لأعمال الكثير من الموسيقيين القدامى. له العديد من الأعمال الموسيقية الشهيرة.

السيرة الذاتية لـ سيمون راتل

وُلد سيمون راتل في ليفربول في التاسع عشر من كانون الثاني/ يناير عام  1955، وهو بريطاني الأصل. عُرف عنه نقله الفرقة السمفونية لمدينة بيرمينغهام من مرتبةٍ ثانية إلى مصاف العالمية.

قاوم نزعة قائدي الأوركسترا الحاليين والتي تتجلى بتركهم لمناصبهم في الفرق التي يقودونها عند أول فرصةٍ مغرية. تميز أداؤه مع فرقته بالمخيلة الخلابة والبرمجة الملائمة للعرض، وقد جعل منه ذلك، ومن خلفه فرقة بيرمينغهام، يقف في مصاف النخب العالمية.

بدايات سيمون راتل

وُلد سيمون راتل في ليفربول في التاسع عشر من كانون الثاني/ يناير عام  1955، وهو بريطاني الأصل، والده دينيس غوتريدج راتل ووالدته بولين ليلا فيوليت. كان والده ملازمًا في خدمات البحرية البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية.

تلقى تعليمه في مدرسة ليفربول، وتعلم العزف على البيانو والكمان في سنٍّ مبكرة، ثم انضم للعمل مع فرقة الأوركسترا Merseyside Youth Orchestra.

حياة سيمون راتل الشخصية

كان زواج راتل الأول من  الأمريكية إلز روس، وأنجبا ولدين هما: الأول ساشا وهو طبيب، والثاني إليوت وهو رسام. انفصلا عام 1995 بعد زواجٍ دام خمسة عشر عامًا.

زواجه الثاني كان عام 1996 من كانديس آلن، وهي كاتبةٌ من مواليد بوسطن، وانتهى هذا الزواج عام 2004. وفي عام 2008 تزوج راتل للمرة الثالثة من التشيكية ماغدالينا غوجينا، وأنجبا ثلاثة أولاد.

حقائق عن سيمون راتل

نال شهادة الدكتوراه في الموسيقى من جامعة أكسفورد عام 1999. |قاد أوركسترا في قاعة كلية ليفربول خلال حفلٍ خيري في الخامسة عشر من عمره. |له العديد من المؤلفات الموسيقية، أهمها Music at its Best: The Berlin Philharmonic. From Karajan to Rattle.

أشهر أقوال سيمون راتل

الألمان لديهم فهمٌ للتاريخ ولا يمكنهم السماح لأنفسهم بنسيانه. قد يكون لعنة، ولكن في بعض النواحي، إنه نعمةٌ تجعلهم حذرين.

سيمون راتل

هناك أسلوبٌ غامض تحافظ فيه الأوركسترا على تاريخها وما قدمته. ما زلت أستمع إلى أوركسترا L.A. Philharmonic وأشعر بوجود Giulini.

سيمون راتل

بارسيفال هو واحدٌ من الأمثلة العظيمة عن فن العمل الذي يتجاوز شخصية الرجل الذي كتبه.

سيمون راتل

لكل فرقةٍ موسيقية صوتها الخاص.

سيمون راتل

إنجازات سيمون راتل

التحق بالأكاديمية الملكية للموسيقى التابعة الآن لجامعة لندن عام 1971، وكان جون كارو من بين مدرسيه. وبعد أدائه السيمفونية الثانية لغوستاف مالر وهو لا يزال في الأكاديمية، التقاه الموسيقار مارتن كامبل وايت من شركة هارولد هولت (وهي تسمى أسكوناس هولت حاليًا)، وتابعه منذ ذلك الحين مسيرة راتل الفنية.

أمضى راتل العام الدراسي 1980-1981 في كلية سانت آن في جامعة أكسفورد يدرس اللغة الإنجليزية والأدب. وبعد ثلاث سنواتٍ دراسية، وفي عام تخرجه 1974، فاز في مسابقة John Player Conductor Competition.

أحد أهم الإنجازات التي حدثت هو انتقال أوركسترا مدينة بيرمينغهام السيمفونية من مقرها السابق، قاعة المدينة، إلى قاعة حفلاتٍ كان قد تم بناؤها حديثًا، قاعة سيمفوني، في عام 1991. وقد كلفت هيئة الإذاعة البريطانية BBC المخرج السينمائي جين غرين بمتابعة راتل في عامه الأخير مع أوركسترا مدينة بيرمنغهام السيمفونية لحثه على العمل.

كان الظهور الأول لراتل في أمريكا الشمالية مع أوركسترا Los Angeles Philharmonic Orchestra في عام 1979، وكان ضيفها الرئيسي في الفترة 1981-1994. كما أشرف على إقامة أوركسترا كليفلاند وأوركسترا سيمفونية في شيكاغو وأوركسترا سان فرانسيسكو السيمفونية وأوركسترا تورنتو السيمفونية وأوركسترا بوسطن السيمفونية.

أول ظهورٍ له في مدينة نيويورك كان مع أوركسترا لوس أنجلوس الموسيقية في عام 1985. ومن عام 1977 إلى عام 1980 عمل كمساعد قائد أوركسترا ليفربول الملكية. خلال تلك الفترة، قدّم راتل أول أوبرا له، Leoš Janáček’s The Cunning Little Vixen في مهرجان Glyndebourne عام 1977 في ساسكس، إنجلترا.

في عام 1980 بدأ كقائدٍ رئيسي ومستشارٍ فني. وفي عام 1987، أصبح قائدًا لأوركسترا الإمبراطورية البريطانية (CBE). ثم أصبح مديرًا موسيقيًا في أوركسترا مدينة بيرمينغهام السيمفونية (CBSO) عام 1990، حيث زادت شهرته كقائد أوركسترا. ومع ذلك، ظل راتل أيضًا في الفرقة السمفونية لمدينة بيرمينغهام في عام 1992، حيث أصبح قائدًا رئيسيًا في الفرقة الموسيقية البريطانية المعروفة باسم أوركسترا عصر التنوير.

في عام 2002، أصبح المدير الرئيسي الفني لأوركسترا برلين The Berlin Philharmonic. كان أول أعماله حينها هو تحويل الأوركسترا إلى مؤسسة ورفع رواتب الموسيقيين. أدّى التزام راتل بالموسيقى المعاصرة إلى تعاونٍ فريد مع المؤلفين الموسيقيين، مثل هاينر جوبلز وصوفيا غوبايدينا. وقد صرح ببعض الأمور الحرجة للغاية حول الموقف البريطاني من الفن و الثقافة، وخاصةً الموسيقى، فباعتقاده لم تُنفق أموالٌ كافية على الفن، وأنّ السياسيين لم يكونوا مهتمين بالموسيقى.

فيديوهات ووثائقيات عن سيمون راتل

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث: