من هو سبوك - Spock؟

الاسم الكامل
سبوك
الوظائف
ضابط ، قائد ، مستشار
تاريخ الميلاد
2230 - 01-06 (العمر 210 عامًا)
مكان الولادة
كوكب فولكان, شيكار
البرج
الجدي

سبوك، شخصيّةٌ خياليّةٌ في الفيلم المشهور Star Trek.

نبذة عن سبوك

ضابطٌ في منظمة ستارفليت التي تهدف إلى اكتشاف الفضاء وحفظ السلام. خدم خلال القرن 22 على متن المركبة الفضائية إنتربرايس، وقد أدى خدمته باعتباره مسؤولًا علميًّا ثم تولى قيادة السفينة.

أصبح في القرن الرابع والعشرين مستشارًا لقيادة الاتحاد وسفيرًا له. وقد اختفى في 2263 بعد إنقاذ الاتحاد من انفجارٍ نجمي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سبوك

وُلد سبوك في 6 كانون الثاني/ يناير 2230 في مدينة شيكار الواقعة في كوكب فولكان. وقد كانت والدته بشريةً تدعى أماندا غرايسون، أمّا والده ساريك فقد كان عالمًا ودبلوماسيًا من كوكب فولكان.

كَبُرَ سبوك برفقة أخيه غير الشقيق، سيبوك، الذي كان ابن ساريك من صديقته السابقة، وقد كان سيبوك منبوذًا بسبب رفض مبادئ فولكان لمثل هذه العلاقات.

ونتيجة الزواج المختلط بين والديه (إذ كان والده من كوكب فولكان أمّا والدته فقد كانت بشرية) ولِد سبوك بطبيعةٍ نصف بشرية ممّا سبّب له الكثير من المتاعب، ناهيك عن معاداة الأطفال الآخرين له ومحاربته ومهاجمته بشكلٍ متكرر.

بعد تبني ساريك وأماندا لطفلٍ بشري يدعى مايكل برنهام، اعتادت أماندا على قراءة قصة أليس في بلاد العجائب لكلا ولديها، سبوك ومايكل. وقد كان سبوك مخطوبًا منذ طفولته ل تي- برينغ وذلك بحسب قوانين فولكان.

بعد تخرج برنهام من أكاديمية فولكان للعلوم، كان على ساريك الاختيار بينه وبين سبوك للانضمام إلى مجموعة فولكان الاستطلاعية، إلّا أنّه كان ميالًا لسبوك. وبعد أن قام بتعليمه الدروس الأولية في الحاسب ووضعه على مسار العلم ذاك، فضّل سبوك متابعة تعليمه في ستارفليت، مما تسبّب في حدوث شرخٍ بينه وبين والده ولم يتحدثا لمدة ثمانية أعوام.

إنجازات سبوك

كُلِّف سبوك بالعمل كضابطٍ ضمن منظمة ستارفليت عام 2250، وبحلول عام 2254 عُيِّن لإكمال خدمته على متن سفينة الفضاء USS Enterprise والتي قضى فيها حوالي 43 سنة.

كضابطٍ علمي تحت قيادة الكابتن كريستوفر بايك، أصيب سبوك في ساقه عندما هُوجموا عام 2254، ثم نُقلت السفينة إلى مستعمرة فيغا للحصول على الرعاية الطبية، لكن بقي سبوك يعرج رغم ذلك. وفي عام 2267 خاطر سبوك بحياته لأجل قائده السابق.

بعد ترقية الضابط بايك إلى كابتنٍ للأسطول، تولّى سبوك قيادة المؤسسة في عام 2265. وبعد زيادة قوى ميشيل، إذ أصبح برأي سبوك يشكل خطرًا كبيرًا، اضطر كيرك لقتله. ثم تحطم المكوك في إحدى بعثاته، وقامت المخلوقات المعادية العملاقة بقتل اثنين من الطاقم، عندها قام سبوك بإشعال الوقود المتبقي لتنبيه السفينة إليهم وتم إنقاذ الفريق.

ساعد بعدها سبوك الكابتن كيرك لإثبات براءته بعد إحالته للتحقيق لتسبّبه بوفاة بنيامين فيني، ثم ساهم في استعادة المؤسسة بعد استيلاء خان عليها. إلّا أنّه وفي وقتٍ لاحق اختُطف سبوك وكيرك إلّا أنّهما استطاعا الفرار.

في وقتٍ لاحق وعلى كوكب التعدين يانوس السادس، قام مخلوقٌ مجهول بقتل عمال المناجم هناك، وبعد تحديد المخلوق تفاوض سبوك معه بعد أن علِم أنّه يدعى هورتا وأنّه يقتلهم لحماية صغاره بعد أن قتل عمال المنجم أحد صغاره بغير قصد. واستطاع سبوك التوصل معه إلى اتفاقٍ بعد ان أقنعه بأنّ العمال سيتركون البيض وشأنه ولن يقتربوا منه بعد ذلك.

أثناء سفره إلى مؤتمر السلام في بابل، كان سبوك قد لمّ شمله مع والديه، وكان هناك الكثير من الاحتكاك بينه وبين والده عندما اتُهم بارتكاب جريمة قتل، ليتبين بعدها أنّه كان يعاني من مرض القلب ومن غير الممكن أن يكون قد ارتكب الجريمة، لكن ساريك يحتاج إلى عملية فيقوك سبوك بالتبرع بالدم لأجل عملية والده وذلك لكونهما يملكان نفس زمر الدم النادرة.

كما قتل سبوك أحد المخلوقات الذين حاولوا تدمير أنظمة النجوم جميعًا، وذلك بينما كان على وشك أن يتكاثر بالانشطار، فقام سبوك بتدميره مستخدمًا قنبلة مضادة.

تولى سبوك قيادة المنظمة عندما كان كيرك محاصرًا، إلّا أنّ سبوك وطاقم المنظمة استطاعوا إنقاذه. ولم تتوقف محاولات الاستيلاء على المنظمة واختطاف سبوك أو كيرك كرهائن، لكن في كل مرة كان سبوك يجد طريقًا للنجاة والانتصار.

بعد إكمال مهمة الاستكشاف التي استغرقت خمس سنوات، قّرر سبوك العودة إلى كوكبه الأصلي فولكان، لكنه عاد إلى خدمته وتمت ترقيته إلى رتبة قبطان وأكمل عمله المعتاد. إلّا أنّه وفي إحدى مهماته بعد أن هزم خان، اضطر للتضحية بحياته لإنقاذ السفينة والطاقم، وبعد مراسم الجنازة قاموا بإرسال جسم سبوك إلى الفضاء، إلّا أنّ نعش سبوك عندما هبط على كوكب التكوين تجددت خلاياه نتيجة الإشعاع المنبعث من الكوكب وُولد من جديد كطفل.

بعد إعادة دمج سبوك بجسده، بدأ التدرب لثلاثة أشهر بمساعدة والدته ليصل إلى المعرفة التي كان يملكها قبل وفاته. لكن في عام 2258 تم تدمير كوكب فولكان ووقف سبوك عاجزًا عن القيام بأي شيء إذ يكون مختطفًا وغير قادرٍ على الهروب.

قام بعدها سبوك بإنشاء مستعمرة سبوك الجديدة وتوفي هناك عام 2263.

أشهر أقوال سبوك

حياة سبوك الشخصية

كان مخطوبًا منذ طفولته ل تي برينغ وفقًا لتقاليد كوكب فولكان، إلّا أنّها وبعد عدة سنوات قررت أنّها ترغب بالعيش مع شخصٍ يحمل دمًا صافيًا من كوكب فولكان.

وفاة سبوك

توفي عام 2263 في مستعمرة سبوك الجديدة.

حقائق سريعة عن سبوك

  • أمضى سبوك بعض الوقت على كوكب الأرض حيث تعرف على ليلي عام 2261 التي وقعت في حبه، إلّا أنّه لم يحمل أي مشاعر تجاهها.
  • تعرّض في إحدى المرات للمحاكمة نتيجة تمرده وتوجيهه المركبة الفضائية باتجاه كوكبٍ محظور.
  • لا يستطيع البشر نطق اسمه الحقيقي كاملًا وهو  S'chn T'gai Spock.

فيديوهات ووثائقيات عن سبوك

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/03