من هو توماس تشيك - Thomas Cech؟

توماس تشيك
الاسم الكامل
توماس روبرت تشيك
الوظائف
عالم كيمياء ، كيميائي
تاريخ الميلاد
1947 - 12-08 (العمر 71 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, شيكاغو
درس في
جامعة كاليفورنيا،كلية غرينيل،معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا
البرج
القوس

توماس روبرت تشيك عالمُ كيمياء أمريكي، عُرف من خلال اكتشافاته المهمة في عالم الجينات والحمض النووي، حيث نال على العديد من الجوائز منها جائزة نوبل في الكيمياء.

نبذة عن توماس تشيك

توماس روبرت تشيك وهو كيميائيٌ أمريكي حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء إلى جانب عالم الأحياء الجزيئي الأمريكي سيدني ألتمان، لاكتشافه الرائد للخصائص الحفزية للحمض النووي الريبي RNA، حيث اكتشف أن أحد الأحماض النووية لديه القدرة على قطع الخيوط الدقيقة من الحمض النووي الريبي، وهي النتيجة التي أظهرت إلى أن الحياة ربما تكون قد بدأت كحمض RNA.

تضمنت أبحاثهُ المساهمة أيضًا فحص التيلوميرات، وهي من سلسلة النيوكليوتيدات المتكررة والموجودة في كل نهايات الكروموسوم، حيث تحمي نهايات الكروموسوم من التدهور وأيضًا من التركيب مع الكروموسومات الأخرى.

اكتشف توماس في مختبره نسخة انزيم تيلوميراز العكسيةTERT، وهي وحدة فرعية تحفيزية من إنزيم تيلوميراز، والتي تعد جزءًا من عملية استعادة التيلوميرات بعد تقصيرها أثناء انقسام الخلايا. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن توماس تشيك.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات توماس تشيك

ولد توماس روبرت تشيك في 8 ديسمبر عام 1947، بمدينة شيكاغو في الولايات المتحدة لوالدين من أصول تشيكية، حيث عمل والده طبيبًا هناك، وعلى الرغم من كونه طبيبًا إلا أنه كان مهتمًا بشكلٍ كبيرٍ في الفيزياء إلى جانب الطب، حيث كان يُقدم وجهة نظر علمية دائمًا في أغلب محادثاته مع توماس، فمن المرجح أن هذه المحادثات قد شكلت اهتمامًا لدى توماس بالعلوم في سن مبكرة.

بدأ توماس بجمع المعادن والصخور في الوقت الذي كان فيه في الصف الرابع، هذا الأمر جعله فضولياً حول الطريقة التي تشكلت بها، ومع مرور الوقت ازداد فضوله.

وعندما بدأ الدراسة في المدرسة الثانوية، كان توماس يطرق أبواب أساتذة الجيولوجيا في جامعة أيوا ويطلب منهم عرض نماذج للهياكل البلورية ومناقشة الأحافير والنيازك والهياكل البلورية .

في عام 1966، التحق بكلية الفنون الليبرالية الخاصة كلية غرينيل بمدينة غرينيل في ولاية أيوا، حيث درس فيها الكيمياء والتاريخ الدستوري، وكذلك القصيدة الملحمية أوديسي وهي واحدة من اثنين من قصائد الملحمة اليونانية القديمة الرئيسية التي كتبها هوميروس، وأيضًا جحيم وهو الجزء الأول من القصيدة الملحمية في القرن الرابع عشر الكوميديا ​​الإلهية لدانتي أليغيري، وفي العام 1970 تخرج منها حائزًا على شهادة البكالوريوس.

أكمل توماس دراسته العليا في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، حيث نال شهادة الدكتوراه في عام 1975، تحت إشراف مستشار أطروحته جون هيرست، كما التحق في العام ذاته بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT في كامبريدج بولاية ماساتشوستس، حيث بدأ العمل في أبحاثه بعد الدكتوراه كما أتيحت له الفرصة هناك للعمل في مختبر عالم الوراثة الأمريكي الشهير ماري لو باردو في قسم علم الأحياء بالمعهد.

إنجازات توماس تشيك

في عام 1978، انضم توماس إلى جامعة كولورادو بولدر حيث عمل هناك في منصب عضو هيئة تدريس وقام بتدريس الكيمياء والكيمياء الحيوية لطلاب المرحلة الجامعية الأولى، منذ عام 1990 وحتى الآن يعمل بالجامعة كأستاذ متميز في قسم الكيمياء والكيمياء الحيوية.

يُعد مجال الأبحاث الأساسي لتوماس هو طريقة النسخ، وهي الخطوة الأولى للتعبير الجيني في نواة الخلايا، حيث يقوم إنزيم بوليميراز RNA بنسخ جزء معين من الحمض النووي وهو جزيء يحمل الكثير من التعليمات الوراثية إلى الحمض النووي الريبي mRNA

خلال سبعينيات القرن الماضي، كان يبحث في عملية الربط بين الحمض النووي الريبي (التراكمي) في التيتراهيمينا ثيروفيلا، وهو كائن أحادي الخلية موجود في البرك والمستنقعات ويصنف من الهديبات، حيث وجد أن جزيء الحمض النووي الريبي RNA الغير مُجهز يمكنه لصق نفسه.

في عام 1982، كان هو وفريقه البحثي أول من أعلن أنه في حالة عدم وجود البروتينات، يمكن لجزيء الحمض النووي الريبي (التراكمي) في التيتراهيمينا ثيروفيلا أن يقطع الروابط الكيميائية وينضم إليها مرة أخرى، وهكذا أصبحوا أول من أظهر أن الحمض النووي الريبي ليس فقط حاملًا سلبيًا للبيانات الوراثية، بل يمكن أن يكون له وظائف حفزية ويمكن أن يشارك في تفاعلات الخلايا، حيث غير هذا الاستكشاف الإدراك السابق بأن البروتينات تعمل فقط كمحفِّزات في التفاعلات البيولوجية.

يتناول مجال بحثه الثاني التيلوميراز، وهو إنزيم في حقيقيات النوى، يقوم بإصلاح التيلوميرات في الكروموسومات وبالتالي يمنعها من أن تصبح أقصر تدريجياً في وقت الجولات المتتالية لتكرار الصبغي، حيث اكتشف في مختبره نسخة التيلوميراز العكسية (TERT) ، وهي وحدة فرعية تحفيزية من إنزيم التيلوميراز، وهي جزء من عملية استعادة التيلوميرات بعد تقصيرها أثناء انقسام الخلايا.

في عام 1987، انتخبته الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية عضوًا بناءً على إنجازاته البارزة في البحث الأصلي، كما جمعية السرطان الأمريكية منحته لقب أستاذاً مدى الحياة، وفي تلك السنة أيضًا حصل على درجة الدكتوراه الفخرية من كلية جرينيل، وفي السنة التالية انتخبته الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم المرموقة عضوًا فيها.

في عام1991، منحته جامعة شيكاغو شهادة دكتوراه فخرية، وفي عام 2000 أصبح رئيسًا لمنظمة الأبحاث الطبية غير الهادفة للربح في الولايات المتحدة، وهو معهد هوارد هيوز الطبي (HHMI) ومقره في تشيفي تشيس بولاية ماريلاند خلفًا لبيرنيل تشوبين،

حيث دعم إلى جانب المعهد جامعة فيرمونت UVM وساعد ماليًا من خلال توفير ملايين الدولارات للباحثين في UVM وساعد أيضًا في إنشاء برنامج كلية الطب وبرنامج HELIX لتعليم العلوم في المرحلة الجامعية الأولى، وبالرغم من ذلك فقد أعلن في 1 ابريل عام 2008 بأنه سيتخلى عن منصب رئيس المعهد لاستئناف العمل البحثي والتدريس من ربيع عام 2009.

قام توماس بإنشاء مبادرة كولورادو في التكنولوجيا الحيوية الجزيئية CIMB برئاسته، وهي عبارة عن مختبر للكيمياء الحيوية في جامعة كولورادو، يشجع الباحثين الطبيين والكيميائيين وعلماء البيولوجيا الجزيئية والخلوية والفيزيائيين وعلماء الرياضيات وعلماء الكمبيوتر والمهندسين على توحيد صفوفهم لاكتشاف الاكتشافات التي تؤدي إلى تشخيصات وعلاجات جديدة، وهو أيضًا عضو في مركز السرطان بجامعة كولورادو، كما يُدرس الكيمياء الجامعية كعضو هيئة تدريس في الجامعة.

لايزال توماس يواصل عمله البحثي حول التيلوميراز وبنية الريبوزيم في مختبره في جامعة كولورادو بولدر منذ عام 2009 حتى الآن، وأيضًا هو مدير معهد BioFrontiers و باحث في معهد هوارد هيوز الطبي

أشهر أقوال توماس تشيك

حياة توماس تشيك الشخصية

في عام 1970، تزوج توماس تشيك من شريكته في مختبر الكيمياء العضوية من سنوات تخرجه كارول لين مارتينسون، انضم كلاهما بعد ذلك إلى جامعة كاليفورنيا لمتابعة دراستهما للحصول على الدكتوراه، أنجب الزوجان ابنتان هما أليسون وجينيفر.

حقائق سريعة عن توماس تشيك

حصل توماس على العديد من الجوائز والتقديرات لمساهماته العلمية، حيث شملت جائزة لويزا غروس هورويتز من جامعة كولومبيا و جائزة هاينكن من الأكاديمية الملكية الهولندية للعلوم في عام 1988، والميدالية الوطنية للعلوم من رئيس الولايات المتحدة في عام 1995، وميدالية أوثمر الذهبية في عام 2007 قدمتها له مؤسسة التراث الكيميائي، و الجمعية الكيميائية الأمريكية (ACS)، وجائزة جمعية Société de Chimie Industrielle (American Section)، وجائزة نادي الكيميائيين وجائزة المعهد الأمريكي للمهندسين الكيميائيين.

فيديوهات ووثائقيات عن توماس تشيك

المصادر

info آخر تحديث: 2019/07/05