١٣ علامة تشير بأنك مصاب بالديسلاكسيا

الديسلاكسيا
3
أكتوبر

الشهر العالمي للتوعية بالديسلاكسيا

الشريط الرمادي

رمز الديسلاكسيا هو الشريط الرمادي

٣ مايو

اليوم الخليجي لصعوبات التعلم

الديسلاكسيا (Dyslexia) هي إعاقة/ صعوبة تعلم، مسماها الدارج هو صعوبة القراءة، و الاسم الأدق هو اضطراب خلل القراءة، و سميت بذلك باللغة العربية بالعلامة الأشهر لهذه الإعاقة لكنها ليست دقيقة.

أنا أفضل التسمية العالمية ديسلاكسيا لكي يستطيع المصاب و أهل المصاب البحث في الانترنت و الكتب و الإطلاع على المزيد من المعلومات عن هذه الإعاقة وكيفية مساعدة أنفسهم وأبنائهم.

ملاحظة: العلامات المنشورة بناء على تجربة شخصية و تجميع بيانات و بحث شخصي ليس من مختص أو دراس للمجال إنما من تجربة مصاب قد تختف من شخص لأخر في الحدة و قد تجتمع كلها أو بعضها و قد لا تظهر منها الا واحدة أو اثنين، لذلك وجب التنويه و إستشارة أخصائي صعوبات التعلم و الجمعيات و المراكز المختصة لمزيد من المعلومات.

١- رقص الحروف أو إختفاؤها

تختلف الأعراض من شخص لآخر و لكن العرض الأكثر شهرة هو خلل القراءة إما برقص الحروف أو تحركها أو إختفاؤها أو ظهورها بشكل ناقص فلا يتمكن الطفل أو الشخص البالغ من فهم ما هو مكتوب أمامه، و هذا بسبب إختلال كهربائي بين فصين المخ فيغلب الفص الأيمن على الفص الأيسر هنا مما يسبب هذه الحالة.

٢- اختلال التوازن الجسدي

في كثير من الأحيان يكون المصاب بالديسلاكسيا لا يجد الإتزان الجسدي التام فقد يستطيع المشي لكن يجد صعوبة بالغة في ممارسة الألعاب الرياضية المتخصصة مثل كرة القدم إلا بعد تدريبات شاقة.

٣- اضطراب الإحساس بالزمان

بسبب اختلال تناقل المعلومات في الخلايا العصبية بين فصي المخ فإنه يحدث اضطراب في الإحساس بالزمن ، فلا يعرف المصاب الفرق بين ٥ دقائق او ١٥ دقيقة و لكن مع ممارسة التمارين الذهنية يمكن تحسين ذلك بمساعدة الأصدقاء و الأسرة.

٤- اختلال معرفة المكان

بسبب الإختلال الذي ذكرناه سابقا، فإنه يصعب على المصاب معرفة الإتجاهات بشكل طبيعي وفي بعض الحالات قد يصعب على المصاب إيجاد منزله دون عوامل مساعدة مثل تطبيقات الخرائط في الأجهزة المحمولة، علماً بأن هذا العارض نادر إلا في حالات متقدمة من الديسلاكسيا.

٥- صعوبات في الحساب و الأرقام

يعاني المصاب بالديسلكسيا من صعوبات أحيانا ما قد تكون بالغة في الحساب و الأرقام نظرا لاعتماده على الفص الأيمن من المخ وهو المسؤول عن الإبداع، أما الفص الأيسر و المسؤول عن المنطق و الحساب فيعاني من ضعف نقل المعلومات إليه ، و الحل يكمن في التمارين الذهنية و تحويل الأرقام إلى قصص، مثلا رقم هاتف ١١٢٢٧٧٤ فيحول إلى قصة ١١ طفل اشتروا ٢٢ برتقالة و قسموها إلى ٧٧ قطعة و تناولوها في ٤ أيام. 

٦- تشتت و صعوبة التركيز

التركيز يحتاج الى توازن الكهرباء في المخ بين الفصين على الأقل و لكن الشخص المصاب الديسلاكسيا يعاني من التشتت لأن الفص الأيمن للمخ و المسؤول عن الإبداع بعرض أفكار أسرع من الفص الأيسر و بالتالي فإن الأفكار تظهر في عقل المصاب بشكل متتالي و سريع مما يصعب عليه تذكر أول فكرة طرأت على فكره، و كثيرون من أصدقائي يشبهون هذا الأمر بماكينة صنع الفشار (Popcorn Machine) أي أن الأفكار تخرج كما يخرج الفشار من القدر واحدة تلو الأخرى و كل واحدة أسرع من التي سبقتها.

٧- الصعوبة في التعبير

الكلمات صعبة الوصول لانها في الفص الأيسر من المخ ، فيعاني المصاب من إيجاد الكلمات المناسبة حتى وإن كان يعرفها و يعرف معناها، فهي تكاد تختفي و تظهر لكن المصاب يرى صورتها في ذهنه لكن اسمها يغيب عنه.

٨- المنطق المغاير

لعدم القدرة على إستخدام الفص الأيسر بكامل قدراته الطبيعية عند المصاب بالديسلاكسيا فإن المنطق مكانه الفص الأيسر فمن الصعوبة البالغة للمصاب أن يكون له نفس المنطق و المفاهيم العامة للحياة و البيئة و الدراسة و العمل والأعمال الطبيعية للشخص العادي، فدائما ما تجر الشخص المصاب له رأي مميز أو عجيب أو منطق مختلف و مغاير للأشخاص الطبيعين. ولعل هذا ما يميزهم في إيجاد حلول إبداعية و غير تقليدية و خارج الصندوق كالإختراع على سبيل المثال لا الحصر.

٩- التلعثم في الكلمات و الألفاظ المعقدة

بسبب عدم وصول الكلمة من الفص الأيسر للمخ الى اللسان بالشكل السليم و بالسرعة الطبيعية لصعوبة الكلمة أو لتكرار بعض الأحرف فيها أوتشابه بعض الأحرف فإنه يصعب على المصاب أن يتهجأها و ينطقها بالشكل السليم مهما حاول إلا بعد تفكيكها و عمل التمارين الخاصة بذلك و التعود على نطقها، فحتى الشخص الطبيعي يعاني من نطق الديسلاكسيا فما بالك بالمصاب

١٠- إستخدام الكنية أو عبارات أخرى لتسمية الأشياء

أحيانا يسهل على الشخص المصاب الديسلاكسيا تذكر الأشياء بكنية أو عبارة أخرى، فكما يبدأ الأطفال في النطق فإنهم حينها لا ينطقون الكلمة كاملة ، مثلا الليمون يسمونه ليمو و حتى تتطور مهارات الأطفال فإنهم يكبرون و تتطور قدراتهم و لكن الشخص المصاب بالديسلاكسيا قد تهسل عليه تذكر المسمى الأساسي مثل الليمون إن لفظ المسمى الذي إختاره لهذه الصورة في ذهنه و يستطيع الوصول لها أسرع من المسمى الأساسي لأن الأساسي منطقي و ليس إبداعي و لا يتطلب إستخدام فص المخ الأيسر.

١١- صعوبة في الكتابة و الهجاء

حين يكتب الشخص المصاب بالديسلاكسيا فانه يرى صورًا تعبر عن ما يريد كتابته، مثلا صورة تفاحة ولكنه يعاني من الكتابة عنها، فكتابة الإسم تستوجب استخدام الفص الأيسر من المخ، وهو ما يصعب خروج الكلمة من صورة الى كلام مكتوب، فتجد بعض الحروف تختفي أو يكتبها فتاخة أو تفاخة أو تفحه أو تافحة و تختف من شخص لآخر حسب نمو و تطور و تفاعل فصيّ المخ مع بعضها.

١٢- سرحان في الخيال

إستخدام الفص الأيمن للمخ بشكل مركز يجعل المصاب شخصية ذات خيال و إبداع مرتفع جدًا، قد يكون ذلك شيئاً إيجابياً و لكن الإسراف في إستخدام الخيال يؤدي الى السرحان و أحلام اليقظة و يبعد المصاب عن الواقع لذلك يحتاج الى رعاية و مساعدة إن تجاوز الخيال الواقع، و لهذا فإنه من الصعب التكيف و التعايش مع المصاب و لكنه ليس من المستحيلات، كل شيء ممكن بالإرادة و الصبر .

١٣- قدرات تحليلية متقدمة و مختلفة

بسبب الإعتماد العالي على الفص الأيمن من المخ يضطر المصاب الى عمل روابط عصبية جديدة في المخ و مع الوقت و التمارين تصبح قدرات المصاب التحليلية متقدمة و مختلفة فيستطيع الربط بين المعلومات و البيانات بشكل لا يستطيع الشخص العادي تخيلها، فنجد أشهر المصابين بالدسلاكسيا علماء و مخترعين و قادة غيروا العالم كما نعرفه اليوم.

إضطراب خلل القراءة = الديسلاكسيا

يوجد تعارف كثيرة و مختلفة للديسلاكسيا لكن هذا هو تعريف مايو كلينك، و لكنها مصنفة إعاقة رسمية في عدد من الدول و على سبيل المثال الديسلاكسيا تعتبر إعاقة في المملكة العربية السعودية حسب المرسوم الملكي بالرقم (م/37) والتاريخ 23/9/1421هـ القاضي بالموافقة على قرار مجلس الوزراء بالرقم (224) والتاريخ 14/9/1421هـ ، و لكن التشخيص و الدعم غير متوفرين بالشكل المأمول في كل الدول العربية

أسباب الديسلاكسيا

إختلف العلماء حول مسببات الديسلاكسيا منهم من قال بإنها أسباب وراثية و إنها تعود للجين المسمى DCDC2 و تنتقل للأبناء بالوراثة و منهم من قال بإنها بسبب جلوس الجنين في الرحم أكثر من ٩ أشهر و منهم من قال أنها بأسباب أخرى لكن لا يوجد أبحاث مؤكدة أو معمقة لها نتيجة نهائية حتى الآن.

لقد ظلّ اعتقاد الباحثين أن هنالك سبب وراثي وراء حدوث مثل هذه الإعاقة، إلى أن استطاع كُل من العالم “لوبيك” والعالم “ماربورج” (من الجمعية الوطنية لأبحاث الجينات في جامعة بون الألمانية) تأكيد هذا الاعتقاد، مُكتشفين بذك الجين المُسبب لهذا الخلل الذي سُمّي (DCDC2)، ليضعوا بهذا الإكتشاف اللبنة الأولى نحو إيجاد وسائل علاج لهذا الخلل.

ظهرت أبحاث العلماء عبر تقنية الرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance)، خللاً في النشاط الدماغي عند المصابين الذين يعانون من بطء التعلم الذي يصيب بعض أجزاء الدماغ الأيسر، المسؤول الأول عن العمليات تحليل اللغة والإشارات العصبية البصرية.

يقول لسان الباحثين أنّ تطوير علاج لهذه الإعاقة وهذا النوع من الاضطراب، من الصعب الوصول إليه في الوقت الراهن، ليبقى اكتشاف الجين المسؤول عن الديسلكسيا من الإنجازات العلمية الكبيرة ضمن علم دراسة الأعصاب، التي تضع المصابين بهذا المرض على خارطة الطريق الذي يبدء بالإكتشاف وينتهي بالعلاج فيما بعد.

علاج الديسلاكسيا

لا توجد طريقة معروفة لعلاج تشوه الدماغ الكامن الذي يسبب الديسلاكسيا؛ فهذه إحدى المشكلات التي تدوم طوال العمر. ومع ذلك، فقد يحسن الاكتشاف المبكر وتقييم الاحتياجات المحددة ولكن التمارين المخصصة تساعد في تخفيف الأعراض بدرجة لا بأس بها ، و لكن الأمل ما زال قائما بوجود علاجات تجربية.

مشاهير مصابون بالديسلاكسيا

  • والت ديزني (Walt Disney)
  • ليوناردو دافينشي (Leonardo Da Vinci)
  • ستيف جوبز (Steve Jobs)
  • جيم كاري (Jim Carrey)
  • ألبرت آينشتاين (Albert Einstein)
  • الأمير تشارلز (Prince Charles)
  • جورج بوش الإبن (George W. Bush)
  • جون كينيدي (John F. Kennedy)
  • جورج واشنطن (George Washington)
  • توماس جيفرسون (Tomas Jefferson)
  • إبراهام لينكولن (Abraham Lincoln)
  • بنجامن فرانكلن (Benjamin Franklin)
  • كيرا نايتلي (Kira Knightley)
  • بابلو بيكاسو (Pablo Picasso)
  • ستيفن سبيلبرج (Steven Spielberg)
  • محمد علي كلاي (Muhammad Ali)
  • لدويج بيتهوفن (Ludwig Beethoven)
  • توماس إيديسون (Tomas Edison)
  • ونستون تشرتشل (Winston Churchill)
  • ألكساندر جراهام بيل (Alexander Graham Bell)
  • أجاثا كريستي (Agatha Christie)
  • إيرنا سولبرغ (Erna Solberg)
  • أنثوني هوبكنز (Anthony Hopkins)
  • نيلسون روكفيلر (Nelson Rockefeller) 
  • روبن ويليامز (Robbin Williams)
  • هنري فورد (Henry Ford)
  • كارلوس سليم (Carlos Slim)
  • وارين بافيت (Warren Buffett)
  • انجفار كامبراد (ingvar kamprad)
  • تيد تيرنر (Ted Turner)
  • جاليليو (Galileo)
  • تومي هيلفيجر (Tommy Hilfiger)
  • الإخوة رايت (Wright brothers)
  • بيير كوري (Pierre Curie)
  • كيانو ريفز (Keanu reeves)
  • فنسنت فانجوخ (Vincent Van Gogh)
  • نيكولا تيسلا (Vincent Van Gogh)
  • مايكل فاراداي (Michael Faraday)
  • ويليام هيوليت (William Hewlett)
محاضرتي في تيديكس جدة (TEDxJeddah) عن الديسلاكسيا (Dyslexia)

عسر القراءة هي صعوبة تعلّم خاصّة، تؤثر على تطوُّر القراءة، والكتابة، والمهارات المتعلّقة بها. وعلى الأرجح أنّها توجد مع الفرد منذ الولادة، وتستمر معه طيلة حياته، ومن خصائصها: صعوبات في المعالجة الصوتية والتسمية السّريعة للأشياء، والذاكرة العاملة، وسرعة معالجة المعلومات، والتطور التّلقائي (الآلي) للمهارات، والذي قد لا يتماشى مع القدرات الذّهنية الأخرى عند الفرد. وعادة يصعُب تدريس المُعْسرين قرائيًا بالطرائق التعليمية التقليدية، ويمكن تخفيف أثر عُسر القراءة ببرنامج تدريس خاصّ. “ نُشير إلى أنّ المُعسرين قِرائيّا لديهم ذكاء طبيعي (معدّل ذكاء متوسّط إلى عال)، ورؤيةٍ وسمعٍ طبيعيين، تكون حالة عُسر القراءة في 3 ٪ إلى 10 ٪ من السكان، ويولد المُعسري قرائيا مع ضعفٍ في الفصّ الأيسر للدماغ (أي أنّ أساسها عصبي بيولوجي)، ويعيشون بها مدى الحياة، يمكن لمعظم الأطفال الذين يعانون من عُسر القراءة أن ينجحوا في المدرسة مع الدروس الخصوصية أو برنامج تعليمي متخصص. يلعب الدعم العاطفي دورًا مهمًا أيضًا. على الرغم من عدم وجود علاج لعُسر القراءة، إلا أنّ التّقييم والتّدخّل المبكّر يُفضيان إلى نتائج أفضل. في بعض الأحيان، لا يتمّ تشخيص عُسر القراءة لسنوات، ولا يتمّ التعرف عليه حتى سنّ البلوغ، ولكن لم يَفُت الأوان بعد لطلب المساعدة

كتب عن الديسلاكسيا باللغة العربية

  • الديسلاكسيا : من محنة إلى منحة
    دار سبيويه للطباعة و النشر و التوزيع
    9786030232780

  • موهبة عسر القراءة
    دار النهضة
    9786144023099

  • هكذا أفكرعسر القراءة و اضطراب التآزر الحركي
    9789948171096

  • كيف يتعلم المخ ذو صعوبات القراءة والعسر القرائي
    دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر والتوزيع

  • العسر القرائي: الدسليكسيا دراسة تشخيصية علاجية
    مكتبة النهضة المصرية
    9789770064269

  • صعوبات التعلم – التشخيص والعلاج
    دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع
3