كيف تصبح مشهوراً على مواقع التواصل الاجتماعي بخطوات بسيطة

كيف تصبح شخصا مؤثرا على مواقع التواصل الاجتماعي
4

دعونا في البداية نتفق على تعريف كلمة مدرب، وكيف تختلف عن Life Couch… وهو برأيي الشخص الذي يقدم مهارات حياتية للأشخاص في مجالات مختلفة قد تكون متعلقة بإدارة الأعمال أو الموارد البشرية أو وضع الخطط الاستراتيجية الشخصية أو حتى مهارات التواصل… إلخ من المواضيع المختلفة.

المشكلة عندما يكون المدرب مختصاً بكل ما ذكرت آنفاً معاً! وهو ما يحدث بالفعل بطريقة لا أفهمها على الإطلاق، مهارات حياتية، مشكلات شخصية، أزمات عائلية، مهارات الإدارة والبيع… يعني كما نقول (زبدية صيني)! هل حقاً يمكن لشخص طبيعي غير خارق أن يجمع كل هذه المهارات ويصبح مختصاً بها وقادراً على تدريب الآخرين عليها؟

بعيداً عن الدورات التي تعطيك بعض المفاتيح التي تؤهلك لتكون على دراية في بعض المواضيع التي تهمك والتي لا تتعلمها في الجامعة، وضع ألف خط تحت كلمة (المفاتيح) لأنك من المستحيل أن تتعلم كل شيء عن موضوع واحد خلال ثلاثين ساعة تدريبية لكنك تأخذ بعض الأمور المبدأية التي تساعدك في البدء وتطوير مهاراتك الخاصة.

من خلال تجربتي الخاصة في الموضوع فإني أعترف أن دورة التعلم الناشط ودورة مهارات الإلقاء والتأثير قد كانتا في غاية الفائدة بالنسبة إلي في مسيرتي كمعلّمة، لكن أيضاُ أعرف أنني لو لم أطبق ما تعملته وأطوره وأتعلم من أخطائي التي واجهتني فلم أكن لأستفيد منها أي شيء، المشكلة أن الأمر تجاوز حدّه وكما الممثل أعطى المدرب نفسه الحق في التحدث بأي موضوع اجتماعي، سياسي، ديني، أخلاقي وتوجيه الأشخاص لما يراه صحيحاً بل وجعلهم بطريقة غير مباشرة يتبنون وجهة نظره، وهي مواضيع حساسة للغاية تحتاج للكثير من البحث والدراية بها، وساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في نشر هذه النوعية من الأشخاص وشهرتهم وأصبح لهم معجينهم ومتابعينهم الذين يوافقون على كل كلمة يقولونها.

سأرشدك إلى بعض الخطوات التي يمكنك عملها كي تصبح من هؤلاء المشهورين…

1- قم بعمل مجموعة أو صفحة خاصة بك

أول خطوة لهذا قم بإنشاء مجموعة خاصة بك على فيسبوك أو صفحة باسمك واجعل اسمها (المدرب ….) أو إذا كنت تملك بعض الخيال أو القدرة على ابتكار اسم خاص بك فهذا أفضل لك.

2- ابدأ بوضع الكثير من المنشوارت

أضف الكثير من الأصدقاء على الصفحة وابدأ بوضع الكثير من المنشورات الصباحية  على غرار صباح السعادة… صباح التفاؤل… يومكم سعيد… كيف تقضون يومكم؟ مع صورة لفنجان من القهوة أو النسكافيه مع ورود أو منظر طبيعي… وابدأ بإضافة منشورات تسأل فيها المتابعين أسئلة مكررة جداً او اقتباسات سطحية لا داعي من الكتب المشهورة ومن الأفضل لو كانت من رواية (قواعد العشق الأربعون) أو روايات باولو كويلو أو كتب ابراهيم الفقي… لا تنسى وضع الكثير من الاقتباسات ونسبها لآينشتاين أو شيكسبير… من المهم أن تجعلها بالعامية المتداولة كي تجذب أكبر شريحة ممكنة من الأشخاص.

3- اقترب من الخطوط الحمراء في المواضيع

من المهم جداً فتح نقاشات وحوارات على الصفحة وابدأ بمواضيع بسيطة ثم انتقل إلى المواضيع الحساسة بشكل غير مباشر ويا حبذا لو تحدثت في أمور دينية أو سياسية، أو تناولت المواضيع الاجتماعية الشائكة مثل (الشواذ والمساكنة…)، تكلم في كل شيء حتى تلك التي لا تعرف عنها أي شيء، الدين والسياسة والعلوم، التربية والتعليم وكل قضية حساسة أظهر رأيك الخاص بها.

4- اختم أي تعليق أو نقاش بعبارة (هذه وجهة نظر)

من الأفضل ألا تنحاز إلى أية جهة أو طرف، واطرح جميع الآراء المختلفة ولو كانت متناقضة لتظهر للجمهور أنك شخص متسامح ومتعايش مع الجميع وتتقبل كل وجهات النظر وكل الآراء مهما كانت غريبة، او منافية للعرف والأخلاق… وإذا أردت كسب المزيد من الجمهور فهاجم كل الأعراف والتقاليد وانتقدها وأظهر كم هي غير مناسبة للعصر والتطور الذي وصلنا إليه.

5 – الكثير من المحبة والطاقة الإيجابية

بين كل كلمة وكلمة ضع إحدى مشتقات فعل الحب أو كلمة طاقة إيجابية، حتى لو لم يكن له علاقة بالأمر، ومن الأفضل لو وضعت الكثير من الإيموشنز خلال سياق الكلام مع الكثير من القلوب الملونة.

تظاهر بالهدوء حتى لو رغبت بتهشيم رأس الشخص المقابل لك وأخبره أنك تقبل وجهة نظره وأنه نقاش محب وودي وأن الاختلاف لا يفسد للود قضية.

تكلم كثيراً عن الطاقة الإيجابية ونشرها وأي شخص يسألك أي سؤال أرشده إلى تحسين طاقته والتخلص من الأفكار السلبية وقم بوضع اللوم على سلبيته وعدم إيمانه بنفسه وبأحلامه وما يريد تحقيقه وبث المحبة والتفاؤل بين الناس كي يشعر هو بهذه الحال… كرر كثيراً أهمية محبة النفس والذات وتقبلها رقم مساوئها وعدم الاستهانة بالقدرات مهما كانت وأهمية (تحرير المارد الذي في داخلك).

6- قم بالظهور لايف على صفحتك كل فترة وقم بتصوير فيديوهات يدوية بسيطة قصيرة لا توصل أي رسالة مهمة

التحديثات الأخيرة في الفيسبوك كانت داعماً قوياً لهذا النوع من الصفحات إذ أن البث المباشر على الصفحة ونشر الفيديوهات القصيرة يصل بشكل كبير إلى المشتركين في الصفحة مما يجعل انتشارها أوسع وأكثر، وهذا يساعد على نشر الأفكار أو الشخص نفسه وزيادة شهرته.

ليس من الضروري أن يكون الفيديو مسجلاً بطريقة احترافية أو يتحدث عن موضوع هام، الظهور والابتسامة العريضة والتظاهر بالعفوية هو الأهم في هذه الحال… فالمتابعون لم يعد يهمهم أن يكون المعنى قوياً بقدر أن يأخذوا وجبة سريعة قد تكون مضرة أكثر من فائدتها.

7- الكثير من الأحداث والنقاشات عليها

محاضرات، ورشات تدريبية على أرض الواقع، نقاشات على فيسبوك، قراءات جماعية للكتب ويا حبذا لو كانت كتباً مثير للجدل تحوي الكثير من الكلام المبهم الذي يمكن إسقاطه على أي شيء أو تلببيسه أي معتقد، روايات مشهورة حتى لو لم تكن مهمة… ولا تنسَ تصوير كل ما ذكرت ووضعه على الصفحة.

8- أخيراً… كن متفاءلاً

لا تنسَ مهما كانت الحياة تطحنك طحناً، وكانت الأمور المادية والمعنوية سيئة ومهما كانت حياتك العاطفية فاشلة أن تظهر بمظهر المتفاءل والناجح والذي ينظر للجزء المليء من الكأس وأن الحياة وردية والأمور رائعة وكل شيء يسير على خير مايرام… فأنت تحمل الكثير من الطاقة الإيجابية وتنشرها من حولك ولا شيء يمكن أن يعكر صفوك… لأنك المدرب الخارق.

4