عبارات مزعجة يكرهها العمال المستقلين

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تدوينة: محمد أسامة محمد

بعض العملاء لديهم مؤهلات فذة تجعلهم كابوس بالنسبة للمستقلين وسأسرد لكم أمثلة لبعض العملاء المزعجين، وسبب الازعاج، وأشهر العبارات التي يستخدمونها، ولماذا يجب أن تتجنب التعامل معهم في حال أردت أن تعيش بقية أيامك بحالة عقلية سليمة.

نسيت إرسال الدفعة المقدمة

هذه واحدة من أشهر العبارات التي يستخدمها العملاء، لقد نسيت إرسال الدفعة المقدمة لك، سأعتني بهذا الامر لاحقًا، أو لا تقلق بشأن المال، أو سأرسل لك المال فور انتهائك من العمل.

عزيزي العميل…. من فضلك لا تكن مزعجاً، انا اعمل لأني أحتاج المال لدفع فواتيري فلا تخبرني الا اقلق بشأن المال إذا كنت أبحث عن تقديم عمل مجاني لكنت عملت بإحدى المؤسسات التطوعية.

هل يمكنك تقليد ذلك؟!

عندما يطلب مني أحد العملاء أن أقلد له الموقع الفلاني أو أقوم بنسخ الفكرة الفلانية يكون ذلك لي بمثابة ناقوص خطر لأن أسرع برفض هذا المشروع فمثل تلك المشاريع لا تجلب لك كمستقل إلا الصداع.

عزيزي العميل…من فضلك لا تكن مزعجا، إذا كنت تبحث عن مستقل ليقوم بنسخ فكر وإبداعات أحد المستقلين الآخرين فهذا يعني بالتأكيد أنك تبحث عن الأرخص فلا تتواصل معي من فضلك.

هل أنت خبير؟

سؤال يطرحه العديد من العملاء عليّ عند أول تعامل، وتكون اجابتي على تلك الرسائل كالتالي إذا كنت لا تعلم هل أنا خبير أم لا؟ لماذا تواصلت معي؟ هل راجعت نماذج أعمالي قبل أن تتواصل معي؟

عزيزي العميل… من فضلك لا تكون مزعجاً، فالعميل الذي يذكر العبارة السابقة هذا لا يدل إلا على شيء واحد أنه لديه مشكلة باتخاذ القرارات. فاذا تواصل معك أحد العملاء ثم طرح عليك هذا السؤال هذا يدل أنه لم يراجع نماذج أعمالك قبل أن يتواصل معك ومتردد بشأن العمل معك وهذا سوف يقودك فقط الى مشروع يحمل في طياته العديد من طلبات التعديل اللانهائية.

هل يمكنك الانتهاء من هذا غدًا؟

إذا طلب أحد الرؤساء من أحد معاونيه ذلك فسيكون الامر مقبولا حيث انهم يملكون الامكانات والعمالة الكافية لإتمام ذلك بحلول اليوم التالي ولكن أن يطلب أحد العملاء ذلك منك فهذا يدل على انه لديه مفهوم خاطئ عن المستقلين. فالمستقل هو شخص يعمل بمفرده ويقوم بمهمة فريق بالكامل من تسويق وإدارة المشاريع المختلفة وإدارة الأموال.

عزيزي العميل … من فضلك لا تكون مزعجاً، أتمنى أنك تعلم أننا معشر المستقلين لسنا بشر خارقون ونحتاج للراحة والنوم وتناول الطعام فلا تأتي إلينا لتطلب منا أن نقوم بأنهاء مشروع بالكامل بحلول اليوم التالي.

في بعض الاحيان قد يكون هذا الطلب مقبول خاصة في حالة التعديلات البسيطة. والتعديلات البسيطة تكون مغرية للعديد من المستقلين لأنها يمكن وصفها بمصطلح “Easy Money” أي مال يسهل الحصول عليه، ولكن تذكر أن بعض التعديلات البسيطة قد تتطلب منك الكثير من الوقت والمجهود وقد يكلفك ذلك خسارة مشروع آخر تعمل عليه فتعلم ان تقول من آن لآخر “لا”

قدم لي سعراً جيداً وأعدك بالمزيد من العمل بالمستقبل

هل أخبرك أحد العملاء تلك العبارة من قبل؟، هل يمكنك أن تخبرني ماذا حدث بعد ذلك؟، العملاء الذين يستخدمون تلك العبارة يبحثون دائمًا عن الأرخص ويطلب منك ان تقدم له صفقة جيدة اليوم حتى يوفر لك العديد من المشاريع بالمستقبل. العميل الجاد لا يبحث عن الأرخص ويقدر مجهودك ووقتك الثمين ولن يتجادل معك كثيرًا بشأن السعر وأيضًا لن يقدم لك وعود قد لا يستطيع أن يفى بها بالمستقبل.

عزيزي العميل… من فضلك لا تكون مزعجاً، انا اليوم لا أبحث عن مشاريع المستقبل فمشاريع المستقبل لن تدفع لي فواتير اليوم.


وبالنهاية أحب أن اختتم تدوينتي برسالة لجميع العملاء وهي:

عزيزي العميل … من فضلك لا تكون مزعجاً، فهنالك شعرة بين أن تطلب من المستقل أن يقدم لك أفضل ما لديه وأن تصبح متنمر ونحن معشر المستقلين هربنا الى عالم العمل الحر لكي نتخلص من تنمر رؤساء العمل. فنحن نكره المتنمرين!!

0