ماذا يعني أن تكون عاطفياً؟

0

تدوينة: مزنة الخن

أن تكون عاطفياً، يعني أن الكلمة هي التي تحكمك و هي التي تأسرك، هي التي لها الحكم المطلق، فكلمة قد تنسيك هذا العالم وتحلق بك، وكلمة قد تسعد قلبك فيتراقص، وكلمة قد تجبر خاطرك المنكسر، وكلمة قد تجرحك للصميم جرحاً عميقاً، ومن الجدير بالذكر أنها تستطيع قتلك أيضاً!.

أن تكون عاطفياً… أن تملك عتبة تنبيه عالية ليس فقط كما يقال علمياً عن الأعصاب التي بداخل جسدك، وإنما تتنبه إلى أشياء ومشاعر وأفكار لا يستطيع من حولك إيجادها أو ملاحظتها… تماماً كالذين يدعون رؤية الأشباح ولا أحد يصدقّهم…

أن تكون عاطفياً… أن تتوقف تلك العملية البشرية كلياً ولا إرادياً “النوم” بسبب شيء غالباً يوصف بالتافه!  نعم بسبب مشاعر قد كبتها أو مشاعر فاضت تجاه حدث أو شخص أو ذكرى…

أن تكون عاطفياً… أن يقال عنك طائش… متهور… مجنون… لأن مشاعرك وانفعالاتك هي التي تقودك، فعاطفتك قد خدرت عقلك تخديراً كاملاً، فلا تقلق ولا تلُم عزيزي العاطفي أي مخلوق بنعتك بهذه الصفات لأنهم ربما لم يجربوا شعور التخدير المعنوي!

أن تكون عاطفياً… ليس يعني أن تكتب تلك العبارات المنمقة، أو ترسم الصور الساذجة عن الحب والعاطفة، ولا يعني أن تسمع الأغاني الكلاسيكية أو الحزينة، بل أن تقرن أي فعل أو قول في حياتك بـ “شيء معنوي” أن تتذوق شيئًا غير ملموس، شعور قد يصعب وصفه لأنه غير ماديّ وموجود!

أن تكون عاطفياً… أن تكون لديك رغبة شديدة بالعطاء… عطاء الحب والسعادة والتفاؤل… وفي الأحوال العادية تتمنى أن تبني العالم بكامله ورداً و حباً وسلاماً…

أن تكون عاطفياً… يعني أن أقصى ما تتمناه عندما تشعر بالعالم قد خنق روحك.. عبطة.. كلمة.. مشاركة.. ليس لها أي هدف سوى المواساة والإحساس بك…

أن تكون عاطفياً… ليس شيئاً إيجابياً ولا شيئاً سلبياً، فأنت من تحدد ذلك صراحةً، ‎فضبط تلك اللعنة “العاطفة” شيء صعب للغاية. وأخيراً، أن تكون عاطفياً… يعني أن تكون -غالباً- من الذين يعانون في هذه الحياة.

0